MENARY Monitor - Edition 19
August 1, 2021

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ١٩
١ آب ٢٠٢١

Politics and Political Engagement

Russia Today reported on July 30 that youth members in Ennahda political party issued a statement urging their party leadership to dissolve the executive office for their failure to meet the demands of Tunisians. The statement asserted that this current difficult situation is integral for the future of Tunisia, and that “it is well-known that our party has been a major player in it, which propels us to take difficult decisions, whether from the point of view of taking responsibility, to avoid making the same mistakes, and to respond to the public pressures.” The statement made five key points: (1) maintaining the values of the Tunisian Revolution, utilizing dialogue as the only option to overcome the crisis by returning to the elected constitutional institutions and resuming their work as soon as possible; (2) urging the Ennahda leadership to take responsibility in failing to meet the demands of the Tunisian people and to understand the public anger; (3) calling on the National Consultative Council to assume its responsibility and to immediately dissolve the party’s executive office and assign a crisis committee capable of dealing with the acute situation in Tunisia to ensure a speedy return to the activity of constitutional institutions; (4) calling on the Speaker of the Parliament to give priority to the national interest and take the necessary measures to ensure that the Parliament returns to its normal functions; and (5) demanding that the party interacts positively with any political initiative that will bring the country out of its stifling crisis, under the umbrella of the law and constitutional institutions.

The Tunisian President Kais Saied spoke on July 31 that an official in one of the political parties distributedmoney, in an oblique manner, to a number of young people to carry out looting, theft, and assault on private and public properties.

The Palestinian Youth Movement (PYM) issued a statement urging PayPal to scrap working with the Anti-Defamation league (ADL) for its anti-Palestinian and Islamophobic track record. The statement added that the ADL has “a long and uninterrupted track record of working to censor and punish Palestinians, Arabs and Muslims for speaking out or organizing for Palestinian liberation.” PayPal had recently announced a partnership with ADL to investigate how extremist and hate movements use its financial platforms. However, PYM believes that such investigations are likely to result in the targeting of pro-Palestinian spaces, given ADL’s track record of doing exactly that. 

Almayadeen reported on July 29 that 11 youth organizations from Palestine, Turkey, Iran, Lebanon, Syria, and Yemen held a virtual conference titled “Occupied Palestine” organized by the World Anti-Imperialist Youth Union (WAYU). During the conference, participants affirmed their stance in support of the Palestinian cause, adding that the Palestinian cause is a collective cause for everyone around the world who advocates against exploitation and imperialism. 

The Opinions without Borders for Sustainable Development Center began its training program titled “Democracy, Civic Participation, and Needs Identification Tools” in Jarash, Jordan for three days, starting on July 31. The training includes various components, including introduction to civic participation, identification and analysis of stakeholders, democracy and citizenship, needs assessment, and a discussion session on the quarterly plans of youth centers.

The Qurayyat Youth Gathering, in As-Suwayda governorate in Syria, issued a statement that it is working for community peace and refuses any escalations with armed oppositions in Daraa. The statement added “we cannot accept any Iranian project in the region, nor any project of any of the Iranian arms. Our compass is Syria.” 

A youth group in Hadramout Valley, Yemen, announced that they intend to escalate popularly, in refusal to hold the sessions of the outgoing Yemeni parliament in Seiyun. The youth group also protested the current livelihood and economic conditions along with the lack of public services.

السياسة والاندماج السياسي

أفاد موقع قناة روسيا اليوم في 30 تموز / يوليو أن أعضاء شباب في حزب النهضة السياسي في تونس أصدروا بياناًحث فيه قيادة الحزب على حل المكتب التنفيذي لفشلهم في تلبية مطالب التونسيين. وأكد البيان أن هذا الوضع الصعب الحالي جزء لا يتجزأ من مستقبل تونس، وأنه "من المعروف أن حزبنا كان عنصرا رئيسيا فيه، وهو ما يدفعنا لاتخاذ قرارات صعبة، سواء من حيث تحمل المسؤولية وتجنب ارتكاب نفس الأخطاء والاستجابة لضغوط المواطنين". وأشار البيان إلى خمس نقاط رئيسية: (1) الحفاظ على قيم الثورة التونسية، واستخدام الحوار كخيار وحيد لتجاوز الأزمة من خلال العودة إلى المؤسسات الدستورية المنتخبة واستئناف عملها في أسرع وقت ممكن؛ (2) حث قيادة النهضة على تحمل المسؤولية في عدم تلبية مطالب الشعب التونسي وفهم الغضب الشعبي؛ (3) دعوة المجلس الاستشاري الوطني لتحمل مسؤولياته وحل المكتب التنفيذي للحزب فوراً وتكليف لجنة أزمات قادرة على التعامل مع الوضع المتأزم في تونس لضمان العودة السريعة لنشاط المؤسسات الدستورية؛ (4) دعوة رئيس مجلس النواب لإعطاء الأولوية للمصلحة الوطنية واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عودة البرلمان إلى وظائفه العادية؛ و (5) مطالبة الحزب بالتفاعل الإيجابي مع أي مبادرة سياسية تخرج البلاد من أزمتها الخانقة تحت مظلة القانون والمؤسسات الدستورية.

تحدث الرئيس التونسي، قيس سعيد، في 31 تموز / يوليو عن قيام مسؤول في أحد الأحزاب السياسية بتوزيعالأموال بشكل مخفي على عدد من الشباب للقيام بأعمال نهب وسرقة واعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة.

أصدرت حركة الشباب الفلسطيني بيانًا حثت فيه شركة بيبال (PayPal) على إلغاء العمل مع رابطة مكافحة التشهير (ADL) لسجلها المناهض للفلسطينيين والمسلمين. وأضاف البيان أن للرابطة "سجل حافل ومتواصل من العمل على الرقابة ومعاقبة الفلسطينيين والعرب والمسلمين بسبب التحدث علنا أو تنظيمهم من أجل التحرير الفلسطيني". وأعلنت بيبال مؤخرًا عن شراكة مع الرابطة للتحقيق في كيفية استخدام الحركات المتطرفة والكراهية لمنصاتها المالية. ومع ذلك، تعتقد حركة الشباب الفلسطيني أن مثل هذه التحقيقات من المرجح أن تؤدي إلى استهداف المساحات المؤيدة للفلسطينيين، بالنظر إلى سجل الرابطة في القيام بذلك.

أفاد موقع الميادين في 29 تموز / يوليو أن 11 منظمة شبابية من فلسطين وتركيا وإيران ولبنان وسوريا واليمن عقدت مؤتمرًا افتراضيًا بعنوان "فلسطين المحتلة" نظمه اتحاد الشباب العالمي المناهض للإمبريالية. وأكد المشاركون خلال المؤتمر على موقفهم الداعم للقضية الفلسطينية، مضيفين أن القضية الفلسطينية قضية جماعية لكل من ينادي ضد الاستغلال والإمبريالية في جميع أنحاء العالم.

بدأ مركز آراء بلا حدود للتنمية المستدامة برنامجه التدريبي بعنوان "الديمقراطية، والمشاركة المدنية، وأدوات تحديد الاحتياجات" في جرش في الأردن لمدة ثلاثة أيام، ابتداءً من 31 تموز. يشمل التدريب على مكونات مختلفة، بما في ذلك مقدمة عن المشاركة المدنية، وتحديد وتحليل أصحاب المصلحة، والديمقراطية والمواطنة، وتقييم الاحتياجات، وجلسة مناقشة حول الخطط الفصلية لمراكز الشباب.

أصدر تجمع شباب القريات بمحافظة السويداء بيانا مفاده أنه يعمل من أجل السلام المجتمعي ويرفض أي تصعيد مع المعارضة المسلحة في درعا. وأضاف البيان "لا يمكننا قبول أي مشروع إيراني في المنطقة ولا أي مشروع لأي سلاح إيراني. وبوصلتنا هي سوريا".

أعلنت مجموعة شبابية في وادي حضرموت باليمن عن عزمها التصعيد شعبيا، رافضة عقد جلسات البرلمان اليمني المنتهية ولايته في سيئون. كما احتج الشباب على الظروف المعيشية والاقتصادية الحالية إلى جانب نقص الخدمات العامة.

Economics and Entrepreneurship

Zaman reported on July 25 that Turkish youth with university degrees are drowning in unemployment, regardless of their high qualifications. Citing a report from Oxygen newspaper from Turkey, many young Turks cannot find jobs to establish a stable life, and those who do find jobs, they have to be content with minimum wage or very low salaries. Many of the interviewed Turkish youth explained that their friend who emigrated to other countries, such as Germany, earn as much as four times as they do while working in the same jobs. 

Aljazeera published an article by Patricia Sabga, on July 26, titled “An Economic Recipe for Unrest Ignites in Tunisia.” Sabga states that there are some economic factors in Tunisia that could ignite the ongoing political unrest, including lack of opportunities for youth, debt, a broken social contract, and the pressures accompanying the COVID-19 pandemic. The Tunisian economy shrank 8.6% in 2020 along with another 3% in the first 3 months of 2021, hitting tourism and manufacturing sectors terribly. Unemployment increased to reach 17.8% while youth unemployment is estimated at 36% as of the end of 2020. With government debt at 88% of its GDP, Tunisia could have benefited from an IMF bailout; however, the negotiations stalled. 

Alroeya published a report on July 28 in which it discussed Ennahda’s marginalization of Tunisia youth. Interviewed youth for the report indicated that unemployment rates increased, corruption became more prevalent, and health and education deteriorated. The Tunisian National Institute for Statistics stated that there are currently around 742,000 unemployed Tunisian youth. Many of the interviewed youth added that they tried to start entrepreneurial projects, but they were faced with lengthy, corrupt, and vague processes, stating that Ennahda had a major say public sector appointments. 

Khaleej Times reported on July 28 that a 28-year old Arab man set up a $1.5 billion business in Dubai, which was hailed by the Dubai authorities. The new company, Swvl, is the first Middle East $1.5 start-up to be listed on Nasqad US. 

The National Council for Women’s branch in the Red Sea Governorate, in Egypt, implemented an awareness meeting titled “Financial Inclusion and Introducing Bank Services”. The meeting discussed financial inclusion and services provided by the banking sector, especially for women, in terms of opening accounts, credit cards, electronic wallets, lending, financing, and money transfer services, with the aim of empowering and supporting women economically and financially through financial education and direct communication with women and knowledge of various banking services.

The Governor of Al-Dahlaqiyah, Egypt, announced that the governorate will distribute the 152nd installment from the interest-free loan account of the Youth Graduate Employment System, for the June 2021 installment, for a total of 791 thousand Egyptian Pounds distributed over 14 local units in the governorate’s centers and cities. The Governor added that 44 young men and women benefited from the installment to implement their projects.

الاقتصاد وريادة الأعمال

ذكر موقع صحيفة زمان في 25 تموز / يوليو أن الشباب الأتراك الحاصلين على شهادات جامعية يغرقون في البطالة، بغض النظر عن مؤهلاتهم العالية. نقلاً عن تقرير من صحيفة الاكسجين التركية، حيث ما زال العديد من الشباب الأتراك يعجزون على الحصول على وظائف لتأسيس حياة مستقرة، وأولئك الذين يجدون وظائف، فإنه يحب عليهم الاكتفاء بالحد الأدنى للأجور أو رواتب منخفضة للغاية. وأوضح العديد من الشباب الأتراك الذين تمت مقابلتهم أن أصدقاءهم الذين هاجروا إلى بلدان أخرى، مثل ألمانيا، يكسبون ما يصل إلى أربعة أضعاف ما يكسبونه أثناء العمل في نفس الوظائف.

نشر موقع قناة الجزيرة مقالاً بقلم باتريشيا سابجا، في 26 تموز / يوليو، بعنوان "وصفة اقتصادية للاضطرابات تشتعل في تونس". تقول سابجا إن هناك بعض العوامل الاقتصادية في تونس التي يمكن أن تشعل الاضطرابات السياسية المستمرة، بما في ذلك قلة الفرص للشباب، والديون، وانهيار العقد الاجتماعي، والضغوط المصاحبة لجائحة فايروس كورونا. وكان الاقتصاد التونسي قد انكمش بنسبة 8.6٪ في عام 2020 إلى جانب 3٪ أخرى في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، مما أضر بقطاعي السياحة والصناعة بشكل رهيب. وارتفعت نسبة البطالة لتصل إلى 17.8٪ بينما قُدرت بطالة الشباب بنسبة 36٪ بنهاية عام 2020. ومع بلوغ الدين الحكومي 88٪ من ناتجها المحلي الإجمالي، كان من الممكن أن تستفيد تونس من خطة إنقاذ من صندوق النقد الدولي؛ ومع ذلك، فإن المفاوضات مع الصندوق كانت قد توقفت.

نشر موقع الرؤية تقريرا في 28 تموز / يوليو ناقش فيه تهميش حركة النهضة للشباب التونسي. وأشار الشباب الذين تمت مقابلتهم من أجل التقرير إلى ارتفاع معدلات البطالة وانتشار الفساد وتدهور الصحة والتعليم. وذكر المعهد الوطني التونسي للإحصاء أن هناك حاليا حوالي 742 ألف شاب تونسي عاطل عن العمل. وأضاف العديد من الشباب الذين تمت مقابلتهم أنهم حاولوا بدء مشاريع ريادية، لكنهم واجهوا عمليات مطولة وفاسدة وغامضة، مشيرين إلى أن النهضة تقوم بتعيين وتسريح من تريد في في القطاع العام.

ذكرت صحيفة خليج تايمز في 28 تموز / يوليو أن شابا عربيًا يبلغ من العمر 28 عامًا أسس شركة بقيمة 1.5 مليار دولار في دبي، وهو ما أشادت به سلطات دبي. الشركة الجديدة، Swvl، هي أول شركة ناشئة في الشرق الأوسط يتم إدراجها في ناسكاد الولايات المتحدة بقيمة 1.5 دولار أمريكي.

نفذ فرع المجلس القومي للمرأة بمحافظة البحر الأحمر بمصر لقاء توعوي بعنوان "الشمول المالي والتعريف بالخدمات المصرفية". ناقش الاجتماع الشمول المالي والخدمات التي يقدمها القطاع المصرفي، وخاصة للنساء، من حيث فتح الحسابات، والبطاقات الائتمانية، والمحافظ الإلكترونية، والإقراض، والتمويل، وخدمات تحويل الأموال، بهدف تمكين المرأة ودعمها اقتصاديًا وماليًا من خلال التثقيف المالي والتواصل المباشر مع النساء والتعريف بالخدمات المصرفية المختلفة.

أعلن محافظ الدهلقية في مصر أن المحافظة ستوزع الدفعة 152 من حساب القرض بدون فوائد الخاص بنظام توظيف الشباب الخريجين، دفعة شهر حزيران / يونيو 2021، بمبلغ إجمالي قدره 791 ألف جنيه موزعة على 14 وحدات محلية في مراكز ومدن المحافظة. وأضاف المحافظ أن 44 شابا وشابة استفادوا من الأقساط لتنفيذ مشاريعهم.

Conflict

The Middle East Monitor indicated that the Israeli forces injured a young Palestinian and arrested two others in the occupied West Bank, as reported by Anadolu Agency. The report highlights that the Israeli forces set a trap for the three Palestinians and opened fire on them. The report concludes that about 4,850 Palestinians are held in Israeli prisons, including 41 women, 225 children, and 540 administrative detainees.  

On July 30, Alquds News reported that the Israeli forces have been arresting Palestinian youth and harassing them in order to discourage them from participating in any movement or private political activity in the 48 territories, while deliberately preventing them from meeting their lawyers after arrest, without any compliance with international and humanitarian norms. A defense lawyer spoke that there is “no documentation to what happens to the detainee during the investigation. They are denied their basic rights; they cannot meet with their lawyers; and they can be denied food, water, light, and even sleep for weeks.” 

Middle East Eye indicated on July 30 that Israeli forces shot and killed a Palestinian youth in Beit Ummar town in the West bank, less than 24 hours after soldiers killed a 12-year-old boy in the same town. The young man was killed by Israeli forces who attacked during the funeral procession of the boy who was killed the day before. The 12-year-old boy was in fact shot dead when Israeli soldiers shot at his family’s car, as they were returning home from grocery shopping. 

The Middle East Monitor reported on July 31 that at least 270 Palestinians were wounded in a violent Israeli crackdown on protests in the occupied West Bank. The report adds that 7 Palestinians were injured with live bullets and 50 others with rubber-coated metal bullets while the rest were suffocated by tear gas or fell while being chased by Israeli soldiers and suffering broken limbs. 

Human Rights Watch reported on July 27 that a Saudi court sentenced a Sudanese journalist to four years in prison last month for “insulting the state’s institutions and symbols” and “negatively speaking about the kingdom’s policies” among other vague charges. This could be related to the journalist’s tweets and media interviews in which he supported the 2018-2019 Sudanese revolution and criticized Saudi’s actions in Sudan and in Yemen. The Middle East director at Human Rights Watch indicated that jailing the journalist on such charges reflect more negatively on Saudi Arabia than “anything the journalist ever posted.” The report added that the journalist was arrested in the airport in Jeddah on April 19, detailed in a police station for 20 days, and transferred to a detention center in Mecca, during which he was denied access to a lawyer or any legal representation at his trial. He was also denied the chance to defend himself during his trial. 

Chatham House published a report on July 30 titled “Middle East: A Drug Addict in The Family”. The report highlights that Iran has about 5 million drug users, according to the Fars News Agency, one of the highest rates of opiate addiction in the world. In 2019, 5.4% of Iranian adults were addicts, but experts believe that the real figure is higher. The report adds that with the cancelation of the nuclear deal in 2018 along with the ongoing pandemic, poverty increased in Iran and youth unemployment stands at 17%, and many young Iranians seek escape in drugs. Iran imposes harsh sentences on drug users, which can vary between service life sentences and even facing the death penalty.

النزاعات

أشار موقع ميدل إيست مونيتور إلى أن القوات الإسرائيلية أصابت شاباً فلسطينياً واعتقلت اثنين آخرين في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أوردته وكالة الأناضول. وأوضح التقرير أن القوات الإسرائيلية نصبت فخا للفلسطينيين الثلاثة وأطلقت النار عليهم. ويخلص التقرير إلى أن نحو 4850 فلسطينيًا محتجزون في السجون الإسرائيلية، بينهم 41 سيدة، و225 طفلاً، و540 معتقلاً إدارياً.

أفاد موقع صحيفة القدس نيوز، في 30 تموز / يوليو، بأن القوات الإسرائيلية تعتقل الشباب الفلسطينيين وتتحرش بهم من أجل ثنيهم عن المشاركة في أي حركة أو نشاط سياسي خاص في المناطق الـ 48، مع تعمد منعهم من الحديث مع محاميهم بعد الاعتقال، دون أي التزام بالمعايير الدولية والإنسانية. وقال محامي الدفاع إنه "لا يوجد توثيق لما يحدث للمعتقل أثناء التحقيق. إنهم محرومون من حقوقهم الأساسية؛ لا يمكنهم مقابلة محاميهم؛ ويمكن حرمانهم من الطعام والماء والضوء وحتى النوم لأسابيع ".

أشار موقع ميدل إيست آي في 30 تموز / يوليو إلى أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار وقتلت شابًا فلسطينيًا في بلدة بيت عمر بالضفة الغربية، وذلك بعد أقل من 24 ساعة من قتل الجنود لطفل يبلغ من العمر 12 عامًا في نفس البلدة. واستشهد الشاب بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي التي هاجمت أثناء تشييع جنازة الطفل الذي استشهد في اليوم السابق. وفي الحقيقة، قُتل الطفل البالغ من العمر 12 عامًا عندما أطلق الجنود الإسرائيليون النار على سيارة عائلته أثناء عودتهم إلى المنزل من شراء حاجيات المنزل.

أفاد موقع "ميدل إيست مونيتور" في 31 تموز / يوليو أن ما لا يقل عن 270 فلسطينياً أصيبوا في هجمة إسرائيلية عنيفة على المحتجين في الضفة الغربية المحتلة. وأضاف التقرير أن 7 فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي و50 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب الباقون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع أو سقطوا أثناء مطاردتهم من قبل جنود الاحتلال وأصيبوا بكسور مختلفة. 

ذكرت منظمة هيومان رايتس ووتش في 27 تموز / يوليو أن محكمة سعودية حكمت على صحفي سوداني بالسجن أربع سنوات في الشهر الماضي بتهمة "إهانة مؤسسات الدولة ورموزها" و "التحدث بشكل سلبي عن سياسات المملكة" من بين تهم غامضة أخرى. وقد يكون هذا مرتبطًا بتغريدات الصحفي والمقابلات الإعلامية التي أيد فيها الثورة السودانية 2018-2019 وانتقد سياسات السعودية في السودان واليمن. وأشار مدير منطقة الشرق الأوسط لهيومن رايتس ووتش إلى أن سجن الصحفي بهذه التهم ينعكس سلباً على السعودية أكثر من "أي شيء نشره الصحفي على الإطلاق". وأضاف التقرير أن الصحفي اعتقل في مطار جدة في 19 نيسان / أبريل وتم حجزه في مركز للشرطة لمدة 20 يومًا، ونُقل بعد ذلك إلى مركز احتجاز بمكة المكرمة، حيث مُنع من الاتصال بمحام أو تم حرمانه من أي تمثيل قانوني في جلسة المحاكمة، كما حُرم من فرصة الدفاع عن نفسه أثناء محاكمته أيضا.

نشر تشاذام هاوس تقريرا في 30 تموز / يوليو بعنوان "الشرق الأوسط: مدمن مخدرات في الأسرة". يسلط التقرير الضوء على أن إيران لديها حوالي 5 ملايين متعاطي للمخدرات، وفقًا لوكالة أنباء فارس، وهي واحدة من أعلى معدلات إدمان المواد الأفيونية في العالم. ففي عام 2019، كان 5.4٪ من البالغين الإيرانيين مدمنين، لكن الخبراء يعتقدون أن الرقم الحقيقي أعلى من ذلك. ويضيف التقرير أنه مع إلغاء الاتفاق النووي في 2018 إلى جانب تفشي جائحة كورونا، فقد ازداد الفقر في إيران وبلغت بطالة الشباب 17٪، ويسعى الكثير من الشباب الإيراني للهروب من المخدرات. وتفرض إيران عقوبات قاسية على متعاطي المخدرات، والتي يمكن أن تتراوح بين عقوبة السجن المؤبد وحتى عقوبة الإعدام.

Development

The Arab Youth Center is currently implementing its “Podcast Training Program for Arab Youth” to train young men and women with the latest professional skills they need to produce audio digital content and to benefit from the continuous rise of podcasts in the Arab region and the world. The first phase, which was launched on August 1, includes all 100 participants distributed into 20 groups to be trained on 3 main components: the characteristics of a successful podcast producer, the establishment of a recording studio at home, and the arts of voiceover, to end with about 100 podcast episodes produced by the participants in the program, which will be evaluated to determine who will pass to the next phase. 

Alanbat reported on July 26 that the Jarash Youth Directorate in Jordan launched the activities of the Hussein Camps for Work and Building in its youth centers, starting with the activities of the scouts, counsellors, and voluntary works camps, with the participation of 47 young men and women. These activities aim to instate the values of voluntary work and enhance their skills and knowledge. 

The Balqa Youth Center in Jordan concluded on July 29 a rescue training camp for 16 young men aged 15-17. The camp looked to enhance youth’s skills in public safety, first aid, and response to emergencies. The training was provided by the Civil Defense Directorate. 

On July 27, Alwafd reported that the Ministry of Youth and Sports’ directorate in Al-Sharqiyah, Egypt, implemented a training program to raise the awareness of youth on the dangers of fire and how to respond quickly. The training focused on the different incidents that could cause fire, how to respond, and how to aid others in need for help. 

The Egyptian National Institute for Communication, in collaboration with the Ministry of Communication and Information Technology, announced the Egyptian Youth Digital Grant. The grant aims to prepare graduates for the job market, especially in the digital sector. The Institute announced the opening for registration, provided that the candidate is Egyptian, graduated from a university after 2012, does not have other commitments, and passes all examinations. 

The Youth and Sports Directorate in Alexandria, Egypt, in collaboration with GIZ, began implementing a TOT and capacity building exercises under the project “Youth against Harassment”. The project is training 30 young men and women until August 1, and it aims to prepare a youth cohort to raise awareness about harassment cases and GBV. 

The General Secretary of the Eradet Jeel Political Party in Egypt announced the start of training sessions to prepare youth for the job market, the first of which was launched on July 31 at the party headquarters in Cairo. It included training on personal interviews, CV writing, the job market, how to start a project, strategic planning, advocacy, negotiation, dialogue and persuasion, problem solving, and research.

التنمية

يقوم مركز الشباب العربي حاليًا بتنفيذ "برنامج تدريب البودكاست للشباب العربي" لتدريب الشباب والشابات على أحدث المهارات المهنية التي يحتاجونها لإنتاج محتوى صوتي رقمي والاستفادة من الاهتمام المتزايد والمستمر للبودكاست في المنطقة العربية والعالم.  وشملت المرحلة الأولى، التي تم إطلاقها في الأول من آب / أغسطس، على جميع المشاركين المائة الذين تم توزيعهم على 20 مجموعة ليتم تدريبهم على 3 مكونات رئيسية: خصائص منتج البودكاست الناجح، وإنشاء استوديو تسجيل في المنزل، وفنون التعليق الصوتي، لتنتهي بحوالي 100 حلقة بودكاست ينتجها المشاركون في البرنامج، والتي سيتم تقييمها لتحديد من سينتقل إلى المرحلة التالية.

أفاد موقع صحيفة الأنباط في 26 تموز / يوليو أن مديرية شباب جرش في الأردن أطلقت فعاليات معسكرات الحسين للعمل والبناء في مراكزها الشبابية، بدءاً بأنشطة الكشافة والمرشدين ومخيمات العمل التطوعي بمشاركة 47 شاباً وامرأة. وتهدف هذه الأنشطة إلى ترسيخ قيم العمل التطوعي وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم.

اختتم مركز شباب البلقاء في الأردن في 29 تموز / يوليو معسكر تدريب على الإنقاذ لـ 16 شاباً تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاماً. سعى المعسكر إلى تعزيز مهارات الشباب في مجال السلامة العامة والإسعافات الأولية والاستجابة لحالات الطوارئ. وتم تقديم التدريب من قبل مديرية الدفاع المدني.

أفاد موقع الوفد في 27 تموز / يوليو أن مديرية الشباب والرياضة بمحافظة الشرقية بمصر نفذت برنامجا تدريبيا لتوعية الشباب بأخطار الحريق وكيفية الاستجابة السريعة. وركز التدريب على الحوادث المختلفة التي يمكن أن تتسبب في نشوب حريق، وكيفية الرد، وكيفية مساعدة الآخرين المحتاجين للمساعدة.

أعلن المعهد القومي المصري للاتصالات، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن المنحة الرقمية للشباب المصري. تهدف المنحة إلى إعداد الخريجين لسوق العمل وخاصة في القطاع الرقمي. أعلن المعهد عن فتح باب التسجيل، بشرط أن يكون المرشح مصريًا، وتخرج من إحدى الجامعات بعد عام 2012، ولديه الامكانية بالتفرغ التام، واجتياز جميع الامتحانات الأولية.

بدأت مديرية الشباب والرياضة في الإسكندرية في مصر، بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، في تنفيذ تمارين تدريب المدربين وبناء القدرات في إطار مشروع "الشباب ضد التحرش". ويقوم المشروع بتدريب 30 شاب وشابة حتى الأول من آب / أغسطس، ويهدف إلى إعداد مجموعة من الشاب القادر على التوعية بقضايا التحرش والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

أعلن الأمين العام لحزب إرادة جيل السياسي في مصر عن بدء الدورات التدريبية لإعداد الشباب لسوق العمل، والتي انطلقت أولها يوم 31 من تموز / يوليو في مقر الحزب بالقاهرة. وشمل التدريب على المقابلات الشخصية، وكتابة السيرة الذاتية، وسوق العمل، وكيفية بدء المشاريع، والتخطيط الاستراتيجي، والدعوة والمناصرة، والتفاوض، والحوار والإقناع، وحل المشكلات، والبحث السريع.

Education

Hezha Barzani wrote an article for the Atlantic Council titled “An “Illiterate Generation”—One of Iraq’s Untold Pandemic Stories.” In this article, Barzani highlights major implications of the COVID-19 crisis in Iraq, but he shifts the discussion to focus on youth education as one of several untold stories. Barzani indicates that school closures have had a direct negative impact on approximately 7 million Iraqi children, and when taking in consideration the years of violent conflicts students had to endure, the issue requires immediate attention – especially given the potential for “an entire illiterate generation.” Barzani concludes that there are several necessary measures to be taken, including increasing spending in the education sector.

التعليم

كتب هزا بارزاني مقالاً للمجلس الأطلسي بعنوان "جيل أمي" - إحدى قصص الوباء التي لا تنقل في العراق. في هذا المقال، يسلط بارزاني الضوء على الآثار الرئيسية لأزمة فايروس كورونا في العراق، وينقل النقاش إلى التركيز على تعليم الشباب كواحدة من عدة قصص غير مروية. ويشير بارزاني إلى أن إغلاق المدارس كان له تأثير سلبي مباشر على ما يقرب من 7 ملايين طفل عراقي، وعند الأخذ في الاعتبار سنوات الصراعات العنيفة التي كان على الطلاب تحملها، فإن هذه القضية تتطلب اهتمامًا فوريًا - لا سيما بالنظر إلى إمكانية وجود "جيل أمي بأكمله." ويخلص بارزاني إلى أن هناك العديد من الإجراءات الضرورية التي يجب اتخاذها، بما في ذلك زيادة الإنفاق في قطاع التعليم.

Environment

The World Bank announced that its support to MENA region has exceeded US$4.75 billion in fiscal year 2021 as part of its global response to the COVID-19 pandemic. As part of its operations, the World Bank as dedicated $200 million in Egypt for initiatives to reduce air pollution in Greater Cairo; a $500 million operation in Jordan to spur climate-smart public and private investment and help accelerate recovery, create more jobs, and strengthen green growth opportunities; a $250 million in Morocco to support the economic inclusion of youth in rural areas and improve the marketing efficiency and environmental sustainability of agri-food value chains; and $300 million for cash transfers for vulnerable households and children in Tunisia. 

Addustour reported on July 27 that many volunteers from the All Jordan Youth Commission in Jarash participated in a national campaign to preserve the forests, under the title of “With our Efforts, we Can Protect our Environment.” Many civil society organizations, along with private and public sector institutions participated in the campaign as well. 

Albilad Daily indicated on July 27 that the general manager of the Ministry of Environment, Water, and Agriculture’s branch in Mecca asserted that agricultural tourism is a major project that will contribute to Saudi’s Vision 2030 and that it will provide job opportunities for youth and local families.

البيئة

أعلن البنك الدولي أن دعمه لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد تجاوز 4.75 مليار دولار أمريكي في السنة المالية 2021 كجزء من استجابته العالمية لجائحة فايروس كورونا. وكجزء من عملياته، خصص البنك الدولي 200 مليون دولار في مصر لمبادرات للحد من تلوث الهواء في القاهرة الكبرى؛ ومشروع بقيمة 500 مليون دولار في الأردن لتحفيز الاستثمارات العامة والخاصة الذكية مناخياً والمساعدة في تسريع الانتعاش، وخلق المزيد من فرص العمل، وتعزيز فرص النمو الأخضر؛ و250 مليون دولار في المغرب لدعم الإدماج الاقتصادي للشباب في المناطق الريفية وتحسين كفاءة التسويق والاستدامة البيئية لسلاسل القيمة الغذائية الزراعية؛ و300 مليون دولار للتحويلات النقدية للأسر والأطفال المستضعفين في تونس.

ذكرت صحيفة الدستور في 27 تموز / يوليو أن العديد من المتطوعين من هيئة شباب كلنا الأردن في جرش شاركوا في حملة وطنية للحفاظ على الثروة الحرجية، تحت عنوان "بهمتنا نحمي بيئتنا". كما شارك في الحملة العديد من منظمات المجتمع المدني إلى جانب مؤسسات القطاعين العام والخاص.

أشار موقع البلاد ديلي في 27 تموز / يوليو، إلى أن مدير عام وزارة البيئة والمياه والزراعة فرع مكة المكرمة أكد أن السياحة الزراعية مشروع كبير سيساهم في رؤية السعودية 2030 وسيوفر فرص عمل للشباب والأسر المحلية.

COVID-19

On July 31, the Iraqi Ministry of Health warned of an “epidemic disaster” in the event that Iraqis continue to fail to abide by the preventive measures to avoid contracting the Coronavirus and refrain from receiving the vaccines. A member of the support team for the Ministry of Health said, in a statement, that "the continuing high rates of infections and deaths, represent a rapid and unprecedented increase resulting from the rapid spread of the third wave." He added that Iraqi hospitals are filled with critical cases, many of whom are youth. 

Many Moroccan youth have been actively encouraging their peers to get vaccinated against the Coronavirus following the government’s announcement to begin the vaccination process for those under the age of 30. Moroccan youth are posting pictures of themselves receiving their shots with the hashtag (#nimshyo_nilqaho “let’s get vaccinated”).

فايروس كورونا

حذرت وزارة الصحة العراقية في 31 تموز / يوليو من "كارثة وبائية" في حال استمر العراقيون في عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا والامتناع عن تلقي اللقاحات. وقال عضو فريق الدعم لوزارة الصحة، في بيان، إن "استمرار ارتفاع معدلات الإصابات والوفيات يمثل زيادة سريعة وغير مسبوقة ناتجة عن الانتشار السريع للموجة الثالثة". وأضاف أن المستشفيات العراقية مليئة بالحالات الحرجة والكثير منهم من الشباب.

دأب العديد من الشباب المغربي على تشجيع أقرانهم على التطعيم ضد فيروس كورونا بعد إعلان الحكومة بدء عملية التطعيم لمن هم دون سن الثلاثين. وينشر الشباب المغربي صورهم وهم يتلقون جرعاتهم باستخدام الهاشتاغ (#نمشيو نلقحو).

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية