MENARY Monitor - Edition 24
September 5, 2021

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٢٤
٥ أيلول ٢٠٢١

Politics and Political Engagement

Morocco's elections are set to take place next week, Wednesday September 8th. And while hope and belief for effective governance change is lacking among citizens, Moroccan youth still aimed to increase their participation in the election cycle. Morocco's legislative and municipal elections play a determining factor in how committed politicians are to open governance. 24-year-old Farouk Mahdawi aims to shift the political dynamics by running for his local elections. Under the Federal Left Alliance, Farouk aims to encourage youth to participate in all capacities in the elections. Farouk highlighted that, because of the current political environment in Morocco, it has been very difficult to encourage youth participation. However, his campaigning efforts have unified local youth to work along with his campaign and help encourage citizens to participate. Another candidate, Maryam Benkhouia, previously also ran for elections but was pushed out due to the political environment. During this round of elections, Maryam continued to emphasize the importance of the role of youth in government. She stressed that youth do not only represent tomorrow, but are today, saying that "giving the youth the opportunity today will create a better tomorrow."

As the elections in Morocco approach, many politicians and members of civil society prepare and hope for new changes in government. Despite efforts conducted by the government and civil society members, youth in the country still lack hope and have continued to leave the country. On August 30, the dire state of the country in the eyes of the youth was reflected, as a boat that carried nearly 20 youth capsized. “The death of these young people in this tragic way is a cry in the face of these rusty and calcified faces, a death that exposes their false and misleading slogans and promises,” said Mohamed El-Glousi, President of the Moroccan Association for the Protection of Public Funds.

Election monitoring groups in Morocco have kept an eye on the level of youth involvement. Whether it is through volunteering or registering to vote, the role that Moroccan youth play in the upcoming elections plays a determining factor on the legitimacy of the elections. According to Al Youm 24, there has been significant activity, however the reasons lack promise. One participant, who was handing out leaflets, shared that he was only working because of the pay rather than truly believing in the politicians. It is becoming slowly evident that youth have lost confidence in the political scene in Morocco. Campaigning participants have highlighted that politicians have continued to make empty promises rather than create effective change.

On August 31, the mayor of Gaza met with members of the municipal council and local youth activists to discuss methods of improving youth engagement in the municipality's decision-making process. During the discussion session, youth participants discussed several issues, including municipal council elections, women's representation in the municipal council, establishment of youth centers and ways to support youth initiatives in the community. By promising an open-door policy, the municipal council aims to show youth engagement with government bodies. 

The Coordination’s Committee of Party’s Youth Leaders and Politicians (CPYP) in Egypt presented to parliament on August 30 a new proposal aimed at improving the role that youth play nationally. The paper reviewed several activities run by the CPYP, which included nearly 4,000 service requests across the country. 

Members of the Coordination’s Committee of Party’s Youth Leaders and Politicians (CPYP) also submitted a total of 52 proposals, including 16 pressing statements and 15 questions directed at the House of Representatives ministries. 

A number of youth in the city of Bani Walid in Libya gathered in front of the municipal council, protesting against what they described as rampant corruption in the state political and economic sectors and called for the dismissal of city officials. Protesters highlighted issues within the service and banking sectors, stating that there are no bodies of power that hold them accountable.

السياسة والاندماج السياسي

من المقرر أن تجري الانتخابات المغربية الأسبوع القادم الأربعاء 8 أيلول / سبتمبر. وفي حين يفتقر المواطنون إلى الأمل والإيمان بالتغيير الفعال للحكم، لا يزال الشباب المغربي يسعى إلى زيادة مشاركته في الدورة الانتخابية. وتلعب الانتخابات التشريعية والبلدية في المغرب عاملاً حاسماً في مدى التزام السياسيين بفتح الحوكمة. ويهدف فاروق مهداوي البالغ من العمر 24 عاما إلى تغيير الديناميكيات السياسية من خلال الترشح للانتخابات المحلية، ففي إطار تحالف اليسار الاتحادي، يهدف فاروق إلى تشجيع الشباب على المشاركة في جميع الوظائف في الانتخابات. وأشار السيد فاروق إلى صعوبة تشجيع الشباب على المشاركة بسبب البيئة السياسية الراهنة في المغرب. ومع ذلك، فقد وحدت جهوده في الحملة الشباب المحلي للعمل جنبا إلى جنب مع حملته والمساعدة في تشجيع المواطنين على المشاركة. مرشحة أخرى، مريم بن خوية، كانت قد ترشحت في السابق للانتخابات، ولكنها طُردت بسبب البيئة السياسية. خلال هذه الجولة من الانتخابات، واصلت مريم التأكيد على أهمية دور الشباب في الحكومة، كما وشددت على أن الشباب لا يمثلون الغد فحسب، بل يمثلون اليوم أيضا، قائلة إن "إعطاء الشباب الفرصة اليوم سيخلق غدا أفضل".

ومع اقتراب موعد الانتخابات في المغرب، يستعد العديد من السياسيين وأعضاء المجتمع المدني لإجراء تغييرات جديدة في الحكومة. وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة وأعضاء المجتمع المدني، لا يزال الشباب في البلد يفتقرون إلى الأمل ويواصلون مغادرة البلد. ففي الثلاثين من آب / أغسطس، انعكست الحالة الرهيبة للبلاد في أعين الشباب، حيث انقلب قارب كان يحمل ما يقرب من عشرين شاباً. "إن موت هؤلاء الشباب بهذه الطريقة المأساوية هو صرخة في وجه هذه الوجوه الصدئة والمتكلسة، وهو موت يفضح شعارهم ووعودهم الكاذبة والمضللة"، هكذا قال محمد الجلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية الأموال العامة.

كما راقبت مجموعات مراقبة الانتخابات في المغرب مستوى مشاركة الشباب. وسواء كان ذلك من خلال التطوع أو التسجيل للتصويت، فإن الدور الذي يلعبه الشباب المغربي في الانتخابات المقبلة يلعب عاملا حاسما في شرعية الانتخابات. وفقاً لموقع اليوم 24، كان هناك نشاط كبير، لكن الأسباب غير واعدة. وقال أحد المشاركين، الذي كان يوزع منشورات، إنه يعمل فقط بسبب الأجر وليس بسبب الإيمان الحقيقي بالسياسيين. فقد أصبح من الواضح أن الشباب فقدوا الثقة في المشهد السياسي في المغرب. وقد سلط المشاركون في الحملة الضوء على أن الساسة استمروا في بذل وعود جوفاء بدلاً من خلق تغيير فعال.

في 31 من آب / أغسطس، اجتمع عمدة غزة مع أعضاء المجلس البلدي والناشطين الشباب المحليين لمناقشة أساليب تحسين مشاركة الشباب في عملية صنع القرار في البلدية. وخلال جلسة المناقشة، ناقش المشاركون الشباب عدة قضايا، بما في ذلك انتخابات المجالس البلدية، وتمثيل المرأة في المجالس البلدية، وإنشاء مراكز للشباب، وسبل دعم مبادرات الشباب في المجتمع المحلي. ويهدف المجلس البلدي، بوعده بسياسة الباب المفتوح، إلى إظهار مشاركة الشباب مع الهيئات الحكومية.

قدمت تنسيقية شباب الأحزاب الشبابية في مصر إلى البرلمان في الثلاثين من آب / أغسطس مقترحاً جديداً يهدف إلى تحسين الدور الذي يلعبه الشباب على المستوى الوطني. واستعرضت الورقة عددا من الأنشطة التي تديرها لجنة التنسيق، والتي شملت ما يقرب من 4 آلاف طلب خدمة في جميع أنحاء البلاد.

وقدم أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب أيضا ما مجموعه 52 اقتراحا، بما في ذلك 16 بيانا ملحا و15 سؤالا موجهات إلى وزارات مجلس النواب.

تجمع عدد من الشباب في مدينة بني وليد في ليبيا أمام المجلس البلدي احتجاجا على ما وصفوه بالفساد المستشري في القطاعين السياسي والاقتصادي للدولة وطالبوا بإقالة المسؤولين في المدينة. سلط المتظاهرون الضوء على القضايا داخل قطاعي الخدمات والبنوك، مشيرين إلى أنه لا توجد هيئات سلطة تحملهم المسؤولية.

Economics and Entrepreneurship

The UAE's Minister of Foreign Trade also emphasized the role of youth in the development of the country's economy. More than 120 youth attended the forum organized by the Federal Youth Authority and the Ministry of Culture and Youth and addressed the country's economic development through means outside of oil exports. The minister addressed that it is critical for the country to invest in the youth through social development programs and planning. By aiming to focus on the development of youth's access to educational and professional opportunities, the minister aims to increase youth's access to private sector activities. The ministry also aims to use such initiatives to build bridges between the government and youth.

الاقتصاد وريادة الأعمال

أكد وزير التجارة الخارجية الإماراتي على دور الشباب في تنمية اقتصاد البلاد. حضر أكثر من 120 شابا المنتدى الذي نظمته الهيئة الاتحادية للشباب ووزارة الثقافة والشباب وتناولوا التنمية الاقتصادية للبلاد من خلال وسائل خارج صادرات النفط. وخاطب الوزير أنه من الأهمية بمكان أن تستثمر البلاد في الشباب من خلال برامج التنمية الاجتماعية والتخطيط. وبهدف التركيز على تنمية إمكانية حصول الشباب على الفرص التعليمية والمهنية، يهدف الوزير إلى زيادة إمكانية حصول الشباب على أنشطة القطاع الخاص. كما تهدف الوزارة إلى استخدام مثل هذه المبادرات لبناء الجسور بين الحكومة والشباب.

Conflict

To address the continued rise of attacks against youth activists and journalists, the Tunisian Forum for Economic and Social Rights released a statement, which blamed the Ministry of Interior for its inability to protect its citizens. These comments came following the assassinations of Chkir Belaid and Mohammed Brahmi, who were one of many protesters that have been targeted and subjected to beatings and violence.

النزاعات

للتصدي للزيادة المستمرة في الاعتداءات على النشطاء الشباب والصحفيين، أصدر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بياناً وجه فيه اللوم إلى وزارة الداخلية لعجزها عن حماية مواطنيها. جاءت هذه التصريحات عقب الاغتيالات الأخيرة لكل من شكير بلعيد ومحمد براهمي، اللذين كانا من بين العديد من المتظاهرين الذين تم استهدافهم وتعرضوا للضرب والعنف.

Development

The UAE’s Ministry of Interior met with the Possible Youth Forum on August 31 to discuss the continued development of youth opportunities in the country. The forum, which was organized by the Youth Council of the Ministry of Interior, was attended by various government officials to discuss the role of the Youth Council of the Ministry of Interior and its efforts to increase youth political engagement.

Meanwhile, youth in Egypt's Assiut governorate worked on fulfilling the Dignified Life initiative, which aims to develop projects in Egypt’s urban areas. The initiative, which falls under Egypt’s sustainable development 2030 vision, aims to rehabilitate, establish, and develop youth centers across the province to provide equal access for youth development. The meeting that took place on August 30 brought together the Governor of Assiut and other directors to discuss cooperation efforts and improve accessibility and urge participation of youth in their communities. The governor aims to continue holding meetings in different villages with youth to improve engagement between government bodies and their young constituencies. This initiative will continue in targeting seven youth centers during its first phase and will expand on their development efforts to other villages.  

In Egypt, the Ministry of Youth and Sports hosted on August 31 more than 100 youth across different governorates for the country's first ever Mediterranean Youth Academy program in Maadi. The program, directed by the Central Administration of Parliament and Civic Education in the Ministry, in partnership with the Mediterranean Youth Foundation for Development, addressed the importance of developing Egypt's youth population in the academic and social sphere. The program also provided a list of recommendations, titled the Mediterranean Youth Union, which aims to support youth in developing innovative solutions and contribute to the improvement of the youth's access to programs.

التنمية

اجتمعت وزارة الداخلية الإماراتية مع منتدى شباب اللا مستحيل في 31 من آب / أغسطس لبحث التطور المستمر لفرص الشباب في البلاد. حضر المنتدى، الذي نظمه مجلس الشباب التابع لوزارة الداخلية، مختلف المسؤولين الحكوميين لمناقشة دور مجلس الشباب التابع لوزارة الداخلية وجهوده لزيادة المشاركة السياسية للشباب.

في الوقت نفسه، عمل الشباب في محافظة أسيوط على تحقيق مبادرة الحياة الكريمة، التي تهدف إلى تطوير مشاريع في المناطق الحضرية في مصر. تهدف المبادرة، التي تندرج ضمن رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، إلى إعادة تأهيل وإنشاء وتطوير مراكز للشباب في جميع أنحاء المحافظة لتوفير فرص متساوية لتنمية الشباب. جمع الاجتماع الذي عقد في 30 من آب / أغسطس حاكم أسيوط ومديرين آخرين لمناقشة جهود التعاون وتحسين إمكانية الوصول والحث على مشاركة الشباب في مجتمعاتهم. ويهدف الحاكم إلى مواصلة عقد اجتماعات في مختلف القرى مع الشباب لتحسين المشاركة بين الهيئات الحكومية ودوائرهم الانتخابية الشابة. وستستمر هذه المبادرة في استهداف سبعة مراكز شبابية في مرحلتها الأولى وستوسع نطاق جهودها الإنمائية لتشمل قرى أخرى.

في مصر، استضافت وزارة الشباب والرياضة في 31 من آب / أغسطس أكثر من 100 شاب من مختلف المحافظات في أول برنامج أكاديمية شباب متوسطي في البلاد في المعادي. تناول البرنامج، الذي تديره الإدارة المركزية للبرلمان والتربية المدنية بالوزارة، بالشراكة مع مؤسسة شباب البحر الأبيض المتوسط للتنمية، أهمية تنمية الشباب المصري في المجال الأكاديمي والاجتماعي. كما قدم البرنامج قائمة من التوصيات، بعنوان اتحاد شباب البحر الأبيض المتوسط، والتي تهدف إلى دعم الشباب في تطوير حلول مبتكرة والمساهمة في تحسين وصول الشباب إلى البرامج.

Education

The Ummah Youth Center in Ramallah, Palestine launched a new training program called Technical Security at the Nation Youth Center headquarter to help youth develop new technical security skills and secure users' safety and protection of their personal information. Youth that participated learned about different aspects of digital security, including ways to secure personal devices, methods of protecting political communication platforms, and ways to avoid programs that could infiltrate digital security. 

University students at the Beni Suef University in Egypt, in cooperation with the Waste Management Regulatory Agency of the Ministry of Environment, have begun preparing for a new campaign that aims to implement a safe disposal program for electronic waste. Organized by the Egypt Youth Association for Development and Environment, program participants aim to effectively train students across ten universities on the dangers of electronic waste and methods to effectively dispose of devices. University youth aim to increase awareness on the environmental issues that electronic waste creates, as it increases pollution rates.  

University students from the College of Technology in Al Jouf, Saudi Arabia, collaborated with the Sakaka Solar Energy Station to launch a project where employees teach and guide youth on the importance of the renewable energy sector. By providing them hands-on training, Saudi youth were able to develop their skills and eventually work on supporting their regions' projects.

The Genetic Engineering Research Institute (GERI) is conducting an educational training course at the national level for university students in efforts to prepare cadres of young Egyptian universities in the use of modern biotechnology applications to find non-traditional solutions to some of the problems facing Egyptian agriculture. The institute trained 479 students from the biotechnology programs of the Egyptian universities in the fields of plant tissue culture, molecular markers, genetic transfer of plants, bioinformatics, and microbial genetics. The courses held at the institute are specialized scientific courses in the field of biotechnology, which aim to contribute effectively to developing the skills of Egyptian university graduates and raise their efficiency and practical ability, which will help them in applying for jobs in the private sector.

التعليم

أطلق مركز الأمة للشباب في رام الله، فلسطين، برنامجا تدريبيا جديدا يسمى الأمن التقني في مقر مركز الأمة للشباب لمساعدة الشباب على تطوير مهارات أمنية تقنية جديدة وتأمين سلامة المستخدمين وحماية معلوماتهم الشخصية. وقد تعلم الشباب المشاركون عن جوانب مختلفة للأمن الرقمي، بما في ذلك سبل تأمين الأجهزة الشخصية، وأساليب حماية منصات الاتصالات السياسية، وسبل تجنب البرامج التي يمكن أن تتسلل إلى الأمن الرقمي.

بدأ طلاب الجامعة في جامعة بني سويف في مصر بالتعاون مع وكالة تنظيم إدارة النفايات بوزارة البيئة التحضير لحملة جديدة تهدف إلى تنفيذ برنامج التخلص الآمن من النفايات الإلكترونية. بتنظيم من جمعية شباب مصر للتنمية والبيئة، يهدف المشاركون في البرنامج إلى تدريب الطلاب بشكل فعال في عشر جامعات على أخطار النفايات الإلكترونية وطرق التخلص من الأجهزة بشكل فعال. ويهدف شباب الجامعات إلى زيادة الوعي بالقضايا البيئية التي تخلقها النفايات الإلكترونية، لأنها تزيد من معدلات التلوث.

تعاون طلاب جامعيون من كلية التكنولوجيا في الجوف بالمملكة العربية السعودية مع محطة السكة للطاقة الشمسية لإطلاق مشروع يقوم فيه الموظفون بتعليم الشباب وإرشادهم بشأن أهمية قطاع الطاقة المتجددة. ومن خلال توفير التدريب العملي لهم، تمكن الشباب السعودي من تطوير مهاراتهم والعمل في نهاية المطاف على دعم مشاريع مناطقهم.

يجري معهد بحوث الهندسة الوراثية دورة تدريبية تعليمية على المستوى الوطني لطلاب الجامعات في إطار جهود إعداد كوادر الجامعات المصرية الشابة في مجال استخدام تطبيقات التكنولوجيا الحيوية الحديثة لإيجاد حلول غير تقليدية لبعض المشكلات التي تواجه الزراعة المصرية. درب المعهد 479 طالبا من برامج التكنولوجيا الحيوية بالجامعات المصرية في مجالات زراعة الأنسجة النباتية والعلامات الجزيئية والنقل الوراثي للنباتات والمعلوماتية الحيوية وعلم الوراثة الميكروبية. إن الدورات التي تعقد بالمعهد هي دورات علمية متخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية، تهدف إلى المساهمة الفعالة في تطوير مهارات خريجي الجامعات المصرية ورفع كفاءتهم وقدراتهم العملية، مما يساعدهم على التقدم لشغل وظائف في القطاع الخاص.

Environment

In Hurghada, Egypt, local youth gathered near the red sea and launched an initiative to clean their beaches from plastic that has washed up on shore. In collaboration with the General Administration of Environmental Affairs in the Red Sea as well as several NGOs, the youth from the governorate worked to raise awareness of the negative effects that plastic has on the oceans. Several youth centered organizations attended the clean-up, including the Drinking Water Company, Basmat Youth Associations, Hurghada Al-Khair, and Rotary. Such campaigns play a critical role in teaching youth to take initiatives to create change within their communities and increase youth involvement in community building efforts.

البيئة

في الغردقة، مصر، تجمع الشباب المحليين بالقرب من البحر الأحمر وأطلقوا مبادرة لتنظيف شواطئهم من البلاستيك الذي جرفته المياه إلى الشاطئ. وبالتعاون مع الإدارة العامة لشؤون البيئة في البحر الأحمر وعدد من الجمعيات الأهلية، عمل شباب المحافظة على التوعية بالآثار السلبية للبلاستيك على المحيطات. حضرت العديد من المنظمات الشبابية عملية التنظيف، بما في ذلك شركة مياه الشرب وجمعيات بسمات الشبابية والغربية الخير والروتاري. وتؤدي هذه الحملات دورا حاسما في تعليم الشباب اتخاذ مبادرات لإحداث تغيير داخل مجتمعاتهم المحلية وزيادة مشاركتهم في جهود بناء المجتمعات المحلية.

COVID-19

In continued efforts to contain and reduce COVID-19 infections, youth from the "Will of the People" initiative conducted field visits in the governorate of Ash Sharqia, Egypt to educate citizens on the importance of complying with precautions such as social distancing, constant sanitation, and wearing of face masks to limit the spread of COVID-19. These awareness campaigns were initially launched during Ramadan, where youth camped in a large parking lot and discussed with passersby the importance of wearing masks and taking precautionary measures to prevent the spread of the virus.

فايروس كورونا

في إطار الجهود المتواصلة لاحتواء حالات العدوى بفيروس كورونا والحد منها، أجرى شباب من مبادرة "إرادة الشعب" زيارات ميدانية في محافظة الشرقية بمصر لتوعية المواطنين بأهمية الامتثال للاحتياطات مثل المباعدة الاجتماعية، والصرف الصحي المستمر، وارتداء أقنعة وجه للحد من انتشار المرض. انطلقت هذه الحملات التوعوية في البداية خلال شهر رمضان، حيث خيم الشباب في موقف كبير للسيارات وناقشوا مع المارة أهمية ارتداء الكمامات واتخاذ الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية