MENARY Monitor - Edition 32
October 31, 2021

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٣٢
٣١ تشرين أول ٢٠٢١

Politics and Political Engagement

Walaa Al Qasimi, representative of the "Youth Decides" organization expressed her excitement for the recent dialogue announced by Tunisian president Kais Saeed with the Youth, saying that while it is 10 years too late, it is a step. She also stated that it is usually more major organizations that exclude youth from national dialogue despite their ability to rebuild and improve the nation.

Sudan's Military seized power on Monday, placing the prime minister, Abdalla Hamdok, under arrest in an undisclosed location. Sudanese youth took the streets to protest the military coup, barricading streets and chanted in support of civilian rule. This came as a huge blow to Sudanese youth who hoped for a better future after the fall of Bashir.

The commander of the Sudanese army, Lieutenant-General Abdel Fattah Al-Burhan made statementsexplaining the recent military coupe and stated that the army will ensure that the newly formed parliament will be mainly from the youth that led the revolution.

The vice president for military affairs of the Sudanese Alliance, Said Yousef Mahel stated, on October 30, that the decision taken by Abdelfattah Burhan “are correct and are not to be considered a coup, instead, they are to put things back on the right track.” He added that the next government and its officials will all be civilians, any criticisms whether coming from internal or external sources represent attacks on Sudan, and that protesting youth in the streets are “reckless and do not know their way.”

Aljazeera reported on October 30 that several youth activists regret their decision to boycott the parliamentary elections, as new blocs achieved notable success. The report indicates that those who boycotted the elections reasoned that the control of traditional political parties over the state along with the prevalence of weapons in the streets are the two main drivers behind their decision. Youth interviewees in the report also added that the elections law restricted Iraqis to vote in the district where they were born, which was ineffective for those who moved to new areas.

President Abdel Fattah El Sisi of Egypt announced earlier this week the end of the state of emergency the country had been in since April of 2017. Amira Saber, parliamentary member from the coordination of youth parties and politicians, spoke to "Good Morning, Egypt" and stated that this move will give youth more space for freedom of expression. Youth are currently more engaged in politics on multiple levels, but this would create more safe spaces and provide more stability for the growing youth.

السياسة والاندماج السياسي

أعربت ولاء القاسمي، ممثلة منظمة "الشباب يقرر"، عن سعادتها بالحوار الأخير الذي أعلنه الرئيس التونسي قيس سعيد مع الشباب، قائلة إنه رغم تأخر 10 سنوات إلا أنها خطوة. وذكرت القاسمي أيضا أنه عادة ما تكون المنظمات الكبرى هي التي تستبعد الشباب من الحوار الوطني على الرغم من قدرتهم على إعادة بناء الأمة وتحسينها.

استولى الجيش السوداني على السلطة يوم الاثنين الماضي ووضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قيد الاعتقال في مكان لم يكشف عنه. ونزل الشباب السوداني إلى الشوارع احتجاجا على الانقلاب العسكري، واقتنصوا الشوارع وهتفوا دعما للحكم المدني. وجاء ذلك بمثابة ضربة كبيرة للشباب السوداني الذي كان يأمل في مستقبل أفضل بعد سقوط البشير.

أدلى قائد الجيش السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان بتصريحات شرح فيها الانقلاب العسكري الأخير، وذكر أن الجيش سيضمن أن يكون مجلس النواب المشكل حديثًا من الشباب الذين قادوا الثورة بشكل أساسي.

صرح الفريق سعيد يوسف ماهل نائب رئيس التحالف السوداني للشؤون العسكرية، في 30 من تشرين أول / أكتوبر، أن القرار الذي اتخذه الفريق عبد الفتاح برهان "هو قرار صحيح ولا يمكن اعتباره انقلاباً، بل هي لإعادة الأمور إلى المسار الصحيح." وأضاف أن الحكومة المقبلة ومسؤوليها سيكونون جميعهم مدنيون، وأي انتقادات سواء كانت من مصادر داخلية أو خارجية تمثل اعتداءات على السودان، وأن الشباب المحتجين في الشوارع "هم طائشون ولا يعرفون طريقهم".

أفاد موقع قناة الجزيرة في 30 تشرين الأول / أكتوبر أن عددا من النشطاء الشباب نادمون على قرارهم لمقاطعة الانتخابات البرلمانية، حيث حققت الكتل الجديدة نجاحات ملحوظة. ويشير التقرير إلى أن الذين قاطعوا الانتخابات رأوا أن سيطرة الأحزاب السياسية التقليدية على الدولة وانتشار السلاح في الشوارع هما المحركان الرئيسيان وراء قرارهم للمقاطعة. وأضاف الشباب الذين تمت مقابلتهم في التقرير أن قانون الانتخابات يقيد تصويت العراقيين في مناطق مسقط رأسهم فقط، وهو أمر غير فعال لمن انتقلوا إلى مناطق جديدة.

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق من هذا الأسبوع انتهاء حالة الطوارئ التي كانت عليها البلاد منذ نيسان / أبريل 2017. وتحدثت أميرة صابر، عضوة البرلمان عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لـ "صباح الخير يا مصر"، بأن هذه الخطوة ستمنح الشباب مساحة أكبر لحرية التعبير. وينخرط الشباب حاليًا بشكل أكبر في السياسة على مستويات متعددة، لكن هذا من شأنه أن يخلق المزيد من المساحات الآمنة ويوفر المزيد من الاستقرار للشباب المتنامي.

Economics and Entrepreneurship

The Libyan prime minister Abdelhamid Dabeiba announced on Saturday 24th of October a project aimed at providing youth formerly (or currently) part of armed militias with jobs in the public sector. This comes as part of Dabeiba's mission to create a better future for Libya's youth, create more stability and provide them with prospective growth. 

Fayoum University in Egypt honored 200 entrepreneur students. Mohamed Said Abu Alghar, acting president of the university, stated that entrepreneurship has become the main driver of economic growth. In this ceremony, students were urged to grow their skills, learn to think more positively, become team players, as well as encouraged to pursue entrepreneurship.

Ambassador Nabila Makram, the Egyptian Minister of Migration, advised youth, during her tour of the districts against illegal immigration, and towards entrepreneurship through the program "Lifeboats". This program offers loans and training for aspiring entrepreneurs to help establish medium and small businesses to help improve their standard of living.

Dubai for start-up Projects announced the winner of The Dubai Youth Citizen Skills Development Program 2021. Dubai for start-up projects was founded in 2016 and is considered one of a kind in the region, sponsoring over 1000 companies. The winner of the competition, as well as the participants, underwent extensive training and seminars to help them in their projects.

The Nitaqat program, which is the name for the Saudization initiative which aims at reducing unemployment and engaging the Saudi human capital. This has helped reduce unemployment progressively over the last couple of years. Youth are some of the main beneficiaries of this program as it aims to create job opportunities in different fields, as well as creating specialized fields. The aim is to create financial stability for Saudi citizens.

Multiple youth and job seekers attended a job conference in Abu Dhabi only to find a limited number of job opportunities in the private sector, and mostly in two ministries. Youth have asked authorities to limit such job fairs that are not subject to government monitoring as they inconvenience majority of those going out of their way, often travelling distances, to attend only to not find any opportunities.

The World Cup's Impact on the region's youth will be tremendous. As Qatar develops its infrastructure and capabilities to host the 2022 World Cup, the country has become more interesting, as well as under more scrutiny, but has brought more attention, which will hopefully turn into investment, to its own country, but region as well.

الاقتصاد وريادة الأعمال

أعلن رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد دبيبة يوم السبت 24 تشرين أول / أكتوبر عن مشروع يهدف إلى تزويد الشباب الذين كانوا في السابق (أو حاليًا) جزءًا من الميليشيات المسلحة بوظائف في القطاع العام. يأتي هذا كجزء من مهمة دبيبة لخلق مستقبل أفضل للشباب الليبي، وخلق المزيد من الاستقرار وتزويدهم بالنمو المستقبلي.

كرمت جامعة الفيوم في مصر 200 رائد أعمال. حيث صرح محمد سعيد أبو الغار، رئيس الجامعة بالإنابة، أن ريادة الأعمال أصبحت المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي. وخلال هذا الحفل، تم حث الطلاب على تنمية مهاراتهم، وتعلم التفكير بشكل أكثر إيجابية، وأن يصبحوا جزءا مهما في مجموعاتهم، بالإضافة إلى تشجيعهم على متابعة ريادة الأعمال.

نصحت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة في مصر، الشباب خلال جولتها في النواحي ضد الهجرة غير الشرعية، وحثتهم على التوجه نحو ريادة الأعمال من خلال برنامج "مراكب النجاة"، حيث يقدم هذا البرنامج قروضًا وتدريبًا لرواد الأعمال الطموحين للمساعدة في إنشاء شركات متوسطة وصغيرة للمساعدة في تحسين مستوى معيشتهم.

أعلنت دبي للمشاريع الناشئة عن الفائز في برنامج دبي لتنمية مهارات الشباب للمواطنين 2021. وتأسست دبي للمشاريع الناشئة في عام 2016 وتعتبر فريدة من نوعها في المنطقة، حيث ترعى أكثر من 1000 شركة. وخضع الفائز في المسابقة، بالإضافة إلى المشاركين بشكل عام، إلى دورات تدريبية وندوات مكثفة لمساعدتهم في مشاريعهم.

برنامج نطاقات وهو اسم مبادرة السعودة التي تهدف إلى الحد من البطالة وإشراك رأس المال البشري السعودي. وقد ساعد هذا في الحد من البطالة بشكل تدريجي خلال العامين الماضيين. ويعتبر الشباب من المستفيدين الرئيسيين من هذا البرنامج حيث يهدف إلى خلق فرص عمل في مجالات مختلفة وكذلك خلق مجالات متخصصة. الهدف هو خلق الاستقرار المالي للمواطنين السعوديين.

حضر العديد من الشباب والباحثين عن عمل مؤتمر الوظائف في أبو ظبي لكنهم اكتشفوا أن هناك عدد محدود من فرص العمل في القطاع الخاص، ومعظمهم في وزارتين. وقد طلب الشباب من السلطات الحد من معارض التوظيف التي لا تخضع لرقابة الحكومة لأنهم يجبرون غالبية أولئك الذين يخصصون وقتهم لحضورها، وتحديدا الأشخاص الذين غالبًا ما يسافرون لمسافات طويلة، لكنهم لا يجدون أي في هذه المعارض.

سيكون تأثير كأس العالم على شباب المنطقة هائلاً. مع تطوير قطر لبنيتها التحتية وقدراتها لاستضافة كأس العالم 2022، أصبحت الدولة أكثر إثارة للاهتمام، وكذلك تخضع لمزيد من التدقيق، لكنها جلبت المزيد من الأنظار نحوها، والذي نأمل أن يتحول إلى استثمار في البلد وفي المنطقة بشكل عام.

Conflict

A large portion of those living in the Gaza Strip suffer from psychological issues, most of them being youth. Many young people from the Gaza Strip, mainly after the Israeli onslaught in May of 2021, were diagnosed with PTSD. Depression and Anxiety are prevalent amongst youth as well. 

Graves in Martyr's Cemetery in al-Yusufiya's cemetery in occupied east Jerusalem are being excavated and desecrated by Israeli forces to build a biblical-themed park. This is not the first time that Israel has ordered and allowed the desecration of graves in Jerusalem.

Iran has been placing sheikhs in different Syrian villages to recruit their youth for the Hashemiyoon military brigade, offering political, military and media support. This campaign has targeted youth as young as middle school and high school, for recruitment and created field trips to universities in Qom, in Iran. Their plan is to spread Shia to the tribes of Syria who have substantial influence in the state.

A Saudi man was released from prison after 10 years after he was arrested at the age of 16 for being one of the leaders of the Shiite protests that took place in 2011 demanding equal rights for Shiites in the Sunni majority country. His release came after his execution was cancelled in a royal decree that came out in April 2020 eliminating the death sentence for crimes committed by minors.

النزاعات

يعاني جزء كبير من سكان قطاع غزة من مشاكل نفسية، غالبيتهم من الشباب. تم تشخيص العديد من الشباب في قطاع غزة، وخاصة بعد الهجوم الإسرائيلي في أيار / مايو 2021، باضطراب ما بعد الصدمة. الاكتئاب والقلق منتشران بين الشباب أيضًا.

هناك أعمال حفر وتدنيس لمقابر الشهداء في مقبرة اليوسفية من قبل القوات الإسرائيلية، وذلك لبناء حديقة على الطراز التوراتي. والجدير بالذكر أنها ليست هذه هي المرة الأولى التي أمرت فيها إسرائيل وسمحت بتدنيس القبور في القدس.

تعمل إيران على تعيين شيوخ في قرى سورية مختلفة لتجنيد شبابها للواء الهاشميون العسكري، حيث تقدم الدعم السياسي والعسكري والإعلامي. واستهدفت هذه الحملة الشباب في سن المدرسة الإعدادية والثانوية للتجنيد وخلق رحلات ميدانية إلى الجامعات في قم بإيران. خطتهم هي نشر الشيعة بين القبائل السورية التي لها تأثير كبير في الدولة.

أُفرج عن رجل سعودي من السجن بعد 10 سنوات من اعتقاله عن عمر يناهز 16 عاما لكونه أحد قادة الاحتجاجات الشيعية التي اندلعت عام 2011 للمطالبة بحقوق متساوية للشيعة في الدولة ذات الأغلبية السنية. وجاء الإفراج عنه بعد إلغاء قرار إعدامه بأمر ملكي صدر في نيسان / أبريل من عام 2020، والذي ألغى عقوبة الإعدام عن جرائم ارتكبها قاصرون.

Development

The Arab Youth Center organized a special forum for members of the Technical Fellowship Program for Arab Youth at the Youth Pavilion at Expo Dubai, after 100 young men and women from 15 Arab countries completed the first version of the program, which they can in cooperation with global and regional technology companies and several international organizations with advanced skills in the paths of transformation. Digital, Innovation, Emerging Technologies, Interactive Technologies, ICT.

Dr Ashraf Sobhy, Egyptian minister of youth and sports, met with his Lebanese, Iraqi and Libyan counterparts in Baghdad to celebrate the announcement of "Baghdad Arab Youth Capital". They discussed methods of improving prospects for youth as well as empowering them in ways that align with Arab governments.

Oman celebrates the National Youth Day, which falls on October 26 every year. His Highness Sayyid Dhi Yazan bin Haitham Al Said, Minister of Culture, Sports and Youth stated in his speech the importance of youth in the progress Oman has made, as well as always being the pillar towards betterment of the country. He also emphasized the sultanate's focus on ensuring the future of Omani youth. Omani youth see themselves as always striving to be the best, whether in their career, education, or social life. The country has shown a commitment to ensuring safety and stability for the youth to grow as they are the future of the state.

التنمية

نظم مركز الشباب العربي ملتقىً خاصاً بأعضاء برنامج الزمالة التقنية للشباب العرب في جناح الشباب في إكسبو دبي، بعد إنجاز 100 شاب وشابة من 15 دولة عربية النسخة الأولى من البرنامج، الذي يمكنهم بالتعاون مع شركات التكنولوجيا العالمية والإقليمية وعدد من المنظمات الدولية بمهارات متقدمة في مسارات التحول الرقمي، والابتكار والتقنيات الناشئة، والتقنيات التفاعلية، وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات.

التقى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري بنظرائه اللبنانيين والعراقيين والليبيين في بغداد للاحتفال بإعلان "بغداد عاصمة الشباب العربي". وناقش وزراء الشباب لدى هذه الدول طرقا مختلفة لتحسين آفاق الشباب وتمكينهم بطرق تتماشى مع الحكومات العربية.

تحتفل عمان باليوم الوطني للشباب الذي يصادف 26 من تشرين أول / أكتوبر من كل عام. وأكد صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب في خطابه على أهمية الشباب في التقدم الذي تحرزه عمان، وكونه دائما ركيزة نحو تحسين الوطن. كما أكد على تركيز السلطنة على ضمان مستقبل الشباب العماني. ويرى الشباب العماني أنفسهم على أنهم يسعون دائمًا ليكونوا الأفضل، سواء في حياتهم المهنية أو التعليم أو الحياة الاجتماعية. ولقد أظهرت الدولة التزامًا بضمان الأمن والاستقرار للشباب لينمو باعتبارهم مستقبل الدولة.

Education

Princess Sumayyah University for Technology from Jordan ranked first in the Middle East qualifying round in the Rochester Institute of Technology’s competition in the field of cybersecurity and intrusion detection. PSUT won second place in 2020's competition and are set to represent the Middle East in New York in January of 2022.

التعليم

احتلت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا من الأردن المركز الأول في الجولة التأهيلية للشرق الأوسط في مسابقة معهد روتشستر للتكنولوجيا في مجال الأمن السيبراني واكتشاف التسلل. وفازت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بالمركز الثاني في مسابقة 2020 ومن المقرر أن تمثل الشرق الأوسط في نيويورك في كانون الثاني / يناير 2022.

Environment

Riyadh has taken a step in the right direction in addressing climate change, with its promise to reach zero emission by 2060. Youth of the country feel much more positive towards their future in their homeland, when compared to neighboring countries, and the goal of Crown Prince Mohammad Bin Salman is to ensure the future of Saudi youth is ensured. Saudi Arabia hosted the Green Middle East Summit in Riyadh, with over 30 heads of states (or their representatives) participating in hopes of influencing its neighbors to partake in its initiative. 

A team from the university of Bahrain joined 7 other teams from all parts of the world in Dubai for the Middle East Solar Power Decathlon, the goal of the event is for each team to create a smart house that runs on solar energy.

Dr. Mohamed Abdel-Aty, the Egyptian Minister of Water Resources and Irrigation, presented prizes to the winners of the “Young Innovators in Water Competition among Students of Outstanding Schools in Science and Technology in Egypt (STEM)”, as part of the activities of the Fourth Cairo Water Week. Prizes were also presented to the winners of the competition. The best university graduation projects.

البيئة

خطت الرياض خطوة في الاتجاه الصحيح في معالجة تغير المناخ، بوعدها بالوصول إلى مستوى صفر في الانبعاثات بحلول عام 2060. ويشعر شباب البلاد بمزيد من الإيجابية تجاه مستقبلهم في وطنهم، مقارنة بالدول المجاورة، وهدف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان هو حريص على ضمان مستقبل الشباب السعودي. واستضافت المملكة العربية السعودية قمة الشرق الأوسط الأخضر في الرياض، بمشاركة أكثر من 30 رئيس دولة (أو ممثليهم) على أمل التأثير على جيرانها للمشاركة في مبادرتها.

انضم فريق من جامعة البحرين إلى 7 فرق أخرى من جميع أنحاء العالم في دبي للمشاركة في بطولة الشرق الأوسط للطاقة الشمسية، والهدف من الحدث أن يقوم كل فريق بإنشاء منزل ذكي يعمل بالطاقة الشمسية.

قام الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري في مصر، بتقديم الجوائز للفائزين في مسابقة "الشباب المبتكرين في مجال المياه بين طلاب مدارس المتفوقين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مصر"، وذلك ضمن فعاليات أسبوع القاهرة الرابع للمياه، كما تم تقديم الجوائز للفائزين في مسابقة "أفضل مشاريع التخرج بالجامعات".

COVID-19

The “together we rest assured” campaign in Al-Sharqiyah governorate in Egypt has seen a large citizen turnout to get vaccinated. The undersecretary of the Ministry of health in the governorate stated that there are 143 centers dedicated as vaccination stations, including youth centers and hospitals. He added that they managed to vaccinate near 131,000 individuals who work in the Ministry of Education, near 60,000 school and university students, and 130,000 who work in the public sector, as a total of 2.5 million citizens have received either one or two vaccine shots already.

فايروس كورونا

شهدت حملة "معًا نطمئن" في محافظة الشرقية في مصر إقبالًا كبيرًا من المواطنين للتطعيم. وأوضح وكيل وزارة الصحة بالمحافظة أن هناك 143 مركزا مخصصا كمحطات للتطعيم ضد فايروس كورونا من بينها مراكز شباب ومستشفيات. وأضاف الوكيل أنهم تمكنوا من تلقيح ما يقرب من 131 ألف فرد يعملون في وزارة التربية والتعليم، ونحو 60 ألف طالب في المدارس والجامعات، و130 ألفًا من العاملين في القطاع العام. وبشكل عام، حصل 2.5 مليون مواطن على جرعة أو جرعتين من اللقاح حتى هذه اللحظة.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية