MENARY Monitor - Edition 34
November 14, 2021

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٣٤
١٤ تشرين ثاني ٢٠٢١

Politics and Political Engagement

The Associate Press reported on November 13 that Sudanese security forces fired live ammunition and tear gas to disperse protesters denouncing military’s tightening grip on the country, killing at least five and wounding several other pro-democracy protestors who protested against the military coup. During the protests, youth activists said, “youth will not give up and will not stop this revolution until we achieve its goals.”

The Tunisian Labor Union called for a general strike in the town of Aqareb after a young man was killed due to excessive use of tear gases following protests in the city regarding the re-opening of a trash dumping site that was closed in September after citizens complained of chemical waste being dumped there.

Palestinian youth, among other groups, came together to protest the recent Israeli decision to classify six Palestinian NGOs as terrorist groups, citing violations to international law and freedom of speech. The group called out to the UN to pressure the Israeli government to revoke its decision.

On November 12, hundreds of Jordanians marched in downtown Amman in protest of rising prices and defense laws that have granted the government extra-constitutional powers. The report by the New Arab added that, according to the IMF, over half of Jordan’s youth are unemployed, with the rate among women is considerably higher than that of women.

The 13th edition of the Amman Security Colloquium will be launched on November 17, with participants from Arab and international figures and group of senior speakers. The forum will include sessions on the Arab region and Turkey, addressing concerns and cooperation – including maritime security, Nuclear Test-Ban Treaty, enhancing the role of women and youth, their inclusion in security and disarmament issues, and security challenges in the region.

The Revival of Libya Political Party was announced on November 11 as a new political party headed by Aref Al-Nayedh. Al-Nayedh spoke upon the inauguration that this party is a coalition of several parties, blocs, organizations, associations, federations, and individuals – who have a shared vision of reviving Libya, ensuring its security, impartial judicial system, innovation, and youth and women empowerment.

السياسة والاندماج السياسي

أفادت وكالة أسوشيت برس في 13 تشرين الثاني / نوفمبر أن قوات الأمن السودانية أطلقت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين استنكروا إحكام قبضة الجيش على البلاد، مما أسفر عن مقتل خمسة على الأقل وإصابة العديد من المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية الذين احتجوا على الانقلاب العسكري. وقال نشطاء شباب خلال الاحتجاجات "الشباب لن يستسلم ولن يوقف هذه الثورة حتى نحقق أهدافها".

دعا الاتحاد العمالي التونسي إلى إضراب عام في بلدة العقارب بعد مقتل شاب بسبب الإفراط في استخدام الغازات المسيلة للدموع إثر احتجاجات في المدينة على إعادة فتح مكب نفايات تم إغلاقه في أيلول / سبتمبر بعد أن اشتكى مواطنون. من النفايات الكيماوية التي يتم إلقاؤها هناك.

اجتمع الشباب الفلسطيني، من بين مجموعات أخرى، للاحتجاج على القرار الإسرائيلي الأخير بتصنيف ست منظمات غير حكومية فلسطينية كمجموعات إرهابية، مشيرين إلى انتهاكات للقانون الدولي وحرية التعبير. ودعت المجموعة الأمم المتحدة للضغط على الحكومة الإسرائيلية لإلغاء قرارها.

في 12 تشرين الثاني / نوفمبر، تظاهر مئات الأردنيين في وسط مدينة عمان احتجاجًا على ارتفاع الأسعار وقوانين الدفاع التي منحت الحكومة سلطات غير دستورية. وأضاف تقرير موقع "العرب الجديد" أن أكثر من نصف الشباب الأردني عاطلون عن العمل، بحسب صندوق النقد الدولي، وأن النسبة بين النساء أعلى بكثير من نسبة النساء.

تنطلق النسخة الثالثة عشر من ندوة عمان الأمنية في 17 من تشرين ثاني / نوفمبر بحضور شخصيات عربية ودولية ومجموعة من كبار المتحدثين. وسيشمل المنتدى جلسات حول المنطقة العربية وتركيا، تتناول المخاوف والتعاون - بما في ذلك الأمن البحري، ومعاهدة حظر التجارب النووية، وتعزيز دور النساء والشباب، وإدماجهم في قضايا الأمن ونزع السلاح، والتحديات الأمنية في المنطقة.

تم الإعلان عن انشاء حزب احياء ليبيا السياسي في 11 من تشرين ثاني / نوفمبر كحزب سياسي جديد برئاسة عارف النايض. وتحدث النايض عقب انشاء الحزب أن هذا الحزب هو ائتلاف من عدة أحزاب وتكتلات ومنظمات وجمعيات واتحادات وأفراد ممن لديهم رؤية مشتركة لإحياء ليبيا، وضمان أمنها، ونظامها القضائي المحايد، والابتكار، وتمكين الشباب والمرأة.

Economics and Entrepreneurship

BBC published a report discussing the drivers of youth emigration in the MENA region, highlighting that security and the economy are two of the main push drivers, leading youth to leave their home countries in an increasing fashion over the past few years, especially when it comes to illegal migration. The report illustrates that migration has resurfaced, as thousands of immigrants from the MENA region are stuck between Poland and Belorussia. The report then focuses on Jordanian youth, citing a recent poll by the International Republican Institute which found that 45% of Jordanians aged 18-35 are thinking seriously about emigrating to secure their futures and improve their livelihoods. A Gallup poll also shows that 52% of youth from the MENA region prefer emigrating indefinitely, as an Arab Barometer-BBC joint poll showed alarmingly high percentages of youth who were willing to emigrate without documentation. 

Consultant and e-commerce expert in the Middle East Salim Hammad stated that over two thousand Jordanians currently work at Amazon, which he said showed Amazon's trust in Jordan. This came after the inauguration of the new Amazon head office in Jordan.  Hammad highlighted Amazon's support for youth through their tertiary education and careers, and the job opportunities that will be created from this opening.

Egyptian President Abdel Fattah El Sisi welcomed Jordanian Crown Prince Hussein Bin Abdullah II in Cairo. The president praised the prince's participation in the World Youth Forum. The two signed a memorandum of understanding to increase cooperation on SMEs, a task both Jordan and Egypt had focused on in attempt of limiting youth unemployment. The pair also discussed reviving the peace talks for the Israeli Palestinian conflict and ways of enhancing cooperation with Iraq.

Dr Amr Talaat, Egyptian Minister of Communication and Information Technology, met with Tomaso Rodriguez, Executive Direction of Talabat, and both emphasized the role that Egypt has played in the company, which has been present in the Middle East and North Africa for over 17 years. The minister highlighted the increase in investment for youth trainings, pledging to train 200,000 Egyptian youth, and both discussed establishing a technical school to train youth on programming.

Lausanne-based Nestlé Research & Development Accelerator hosted the swiss-Middle East Circular Economy for Youth Initiative (SMECEYI). The winner was a group from the Holy Spirit University of Kaslik in Lebanon. The goal of the initiative was to strengthen Swiss relations with the region in terms of education and research. The goal for the teams was to come up with executable projects that can address the issues of electronic, water, food, plastic, and construction waste. The six finalists were from Palestine, UAE, KSA and Lebanon.

Youth unemployment in Turkey fell in September to 21.5%, decreasing 0.9 points from the month before according to the Turkish Statistical Institute.

Arab News reported on November 14 that Saudi Arabia’s crown prince announced the establishment of the first non-profit city in the world, to be a model for the development of the non-profit sector and an incubator for youth and volunteer groups as well as local and international non-profit institutions. The city will also look to contribute to the goals of Mohammed bin Salman Misk Foundation in supporting innovation, entrepreneurship, and qualifying future leaders by defining non-profit work in its internal operational concept and in terms of opportunities and youth training programs it will provide.

Journalist Lamis Hadidi announced on her show "Kalima Akhira" the opening of a region-wide entrepreneurship and business start-up competition, where entrepreneurs are going to be given the chance to showcase their business on television to millions of viewers.

الاقتصاد وريادة الأعمال

نشر موقع بي بي سي تقريراً يناقش دوافع هجرة الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مسلطاً الضوء على أن الأمن والاقتصاد هما محركان رئيسيان يدفعان الشباب إلى مغادرة بلدانهم الأصلية بشكل متزايد خلال السنوات القليلة الماضية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالهجرة غير الشرعية. ويوضح التقرير أن الهجرة عادت إلى الظهور، حيث علق آلاف المهاجرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين بولندا وبيلاروسيا. ثم يركز التقرير على الشباب الأردني، نقلاً عن استطلاع حديث أجراه المعهد الجمهوري الدولي وجد أن 45٪ من الأردنيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا يفكرون بجدية في الهجرة لتأمين مستقبلهم وتحسين سبل عيشهم. وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة غالوب أيضًا أن 52٪ من الشباب من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يفضلون الهجرة إلى أجل غير مسمى، حيث أظهر استطلاع مشترك للباروميتر العربي وبي بي سي أن نسبة عالية بشكل مثير للقلق من الشباب كانوا على استعداد للهجرة غير الشرعية دون وثائق رسمية.

صرح المستشار وخبير التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط سالم حماد أن أكثر من ألفي أردني يعملون حاليًا في أمازون، وهو ما قال إنه يظهر ثقة أمازون في الأردن. جاء ذلك بعد افتتاح المقر الجديد لشركة أمازون في الأردن. وسلط حماد الضوء على دعم أمازون للشباب من خلال تعليمهم العالي ومهنهم، وفرص العمل التي سيتم إنشاؤها من خلال افتتاح المقر الجديد في عمان.

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة ولي العهد الأردني الأمير حسين بن عبد الله الثاني. وأشاد الرئيس بمشاركة سمو الأمير في منتدى شباب العالم. ووقع الاثنان مذكرة تفاهم لزيادة التعاون في الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهي مهمة ركز عليها كل من الأردن ومصر في محاولة للحد من بطالة الشباب. كما ناقش الجانبان إحياء محادثات السلام للصراع الإسرائيلي الفلسطيني وسبل تعزيز التعاون مع العراق.

التقى الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، مع توماسو رودريغيز، المدير التنفيذي لطلبات، وشدد كلاهما على الدور الذي تلعبه مصر في الشركة، والتي تتواجد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ أكثر من 17 عامًا. وسلط الوزير الضوء على زيادة الاستثمار لتدريب الشباب، وتعهد بتدريب 200 ألف شاب مصري، وناقش كلاهما إنشاء مدرسة فنية لتدريب الشباب على البرمجة.

استضافت شركة نستله للبحث والتطوير ومقرها لوزان مبادرة الاقتصاد الدائري السويسري والشرق الأوسط للشباب. الفائز كان مجموعة من جامعة الروح القدس الكسليك في لبنان. كان الهدف من هذه المبادرة هو تعزيز العلاقات السويسرية مع المنطقة من حيث التعليم والبحث. كان هدف الفرق هو التوصل إلى مشاريع قابلة للتنفيذ يمكنها معالجة قضايا النفايات الإلكترونية والمياه والغذاء والبلاستيك ومخلفات البناء. وجاء المتأهلون الستة من فلسطين، والإمارات، والسعودية، ولبنان.

تراجعت بطالة الشباب في تركيا في شهر أيلول / سبتمبر إلى 21.5٪، بانخفاض 0.9 نقطة مؤية عن الشهر السابق وفقًا لمعهد الإحصاء التركي.

أفادت عرب نيوز في 14 من تشرين ثاني / نوفمبر أن ولي العهد السعودي أعلن عن إنشاء أول مدينة غير ربحية في العالم، لتكون نموذجًا لتطوير القطاع غير الربحي وحاضنة للشباب والمجموعات التطوعية وكذلك المؤسسات المحلية والدولية غير الهادفة للربح. وستتطلع المدينة أيضًا إلى المساهمة في أهداف مؤسسة محمد بن سلمان مسك في دعم الابتكار وريادة الأعمال وتأهيل قادة المستقبل من خلال تحديد العمل غير الربحي في مفهومها التشغيلي الداخلي ومن حيث الفرص وبرامج تدريب الشباب التي ستوفرها.

أعلنت الصحفية لميس حديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" عن افتتاح مسابقة ريادة الأعمال وبدء الأعمال التجارية على مستوى المنطقة، حيث سيتم منح رواد الأعمال الفرصة لعرض أعمالهم على التلفزيون لملايين المشاهدين.

Conflict

An Israeli sniper shot and killed teen Mohammad Da’das Friday during a peaceful protest against Israel’s theft of Palestinian land. Mohammad was the 15th Palestinian child killed in the West Bank in 2021.

After receiving a tip from a country they described as an "ally", the Kuwaiti Ministry of Interior announced the arrest of four involved in recruiting male youths to work for Hezbollah in Syria and Yemen. The four are now being tried on the latter, as well as money laundering for Hezbollah and drug trafficking in Syria and Yemen.

Hezbollah supporters attacked youth comedian Hussein Kaouk with insults and death threats after a satirical video about political parties in Lebanon hinted at Hezbollah's relation to the currency depreciation and lack of US dollars in the market. As a response, Hezbollah opposition rallied around Kaouk in solidarity of his right to freedom of expression.

The government of Kurdistan Region of Iraq (KRG) announced that it would seek to control the illegal immigration towards that Belarusian and polish borders by creating more job opportunities and supporting youth to prevent them from attempting illegal immigration. As of right now, hundreds flock to the Belarusian borders from Kurdistan due to regional instability.

Farhang Faraydoon Namdar wrote for the National Interest on “Why are Kurdish Youth Fleeing Iraq en Masse?” Namdar indicates that Kurdish youth are exclusively focusing on leaving for Europe, often not discouraged by the reality of the dangers of the irregular migration paths, with a young Kurdish saying, “even if I know I will die on the way, I do not want to die here.” Thousands of Kurdish immigrants began crossing the Belarusian border into Poland, as the Polish prime minister issued a hardline statement, saying that Poland’s border “is not just a line on a map.” Namdar highlights that KRI has been experiencing high unemployment and low wages, as more than 98% of university graduates are unable to find jobs.

A report indicated that the Kurdistan Worker’s Party (PKK) has been working over the past 4 years on recruiting children and adolescents from Kurdistan Region of Iraq (KRI), including Kirkuk through influencing them brainwashing them through social media or through their networks on the grounds. The recruits are transferred to Qandil area where the PKK headquarters and its camps lie, without their families’ knowledge. US State Department reported in July that the PKK has recruited hundreds of children from Sinjar and used them as fighters in their Sinjar Resistance Units, a PKK affiliate.

Mohammed Abu Dalhoum wrote an article for Arab News titled “Urgent action required to prevent a new wave of terrorism”. He argues that current security, political, and socioeconomic conditions in the MENA region are perhaps worse than they were in 2011, at the start of Daesh’s recruitment of fighters, and that indicates major warning signs for policy makers and international organizations to preemptively act to prevent a new wave of violent extremism in the region. He adds that youth in the MENA region are especially susceptible to recruitment, especially that Daesh is resurfacing publicly in Iraq. He says “today, the early warning signs are crystal clear; efforts ought to be centered on preventing violent extremism projects. Millions of dollars have been spent on countering violent extremism projects, yet the conditions are now ripe for a Daesh 2.0 that may be as destructive as its predecessor.”

النزاعات

أطلق قناص إسرائيلي النار على الشاب محمد دعدس وقتله يوم الجمعة خلال احتجاج سلمي على سرقة إسرائيل للأرض الفلسطينية. محمد هو الطفل الفلسطيني الخامس عشر الذي يُقتل في الضفة الغربية عام 2021.

بعد تلقي بلاغ من دولة وصفتها بـ "الحليف"، أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن اعتقال أربعة متورطين في تجنيد شبان للعمل لصالح حزب الله في سوريا واليمن. تتم الآن محاكمة الأربعة على تهمة تجنيد الشباب، بالإضافة إلى غسيل أموال لحزب الله وتهريب المخدرات في سوريا واليمن.

هاجم أنصار حزب الله الفنان الكوميدي الشاب حسين قاعوق بالشتائم والتهديدات بالقتل بعد أن ألمح مقطع فيديو ساخر عن أحزاب سياسية في لبنان إلى علاقة حزب الله بانخفاض العملة ونقص الدولار الأمريكي في السوق. ورداً على ذلك، احتشد حزب الله المعارض حول قاعوق تضامناً مع حقه في حرية التعبير.

أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق أنها ستسعى للسيطرة على الهجرة غير الشرعية إلى تلك الحدود البيلاروسية البولندية من خلال خلق المزيد من فرص العمل ودعم الشباب لمنعهم من محاولة الهجرة غير الشرعية. اعتبارًا من الآن، يتدفق المئات إلى الحدود البيلاروسية من كردستان بسبب عدم الاستقرار الإقليمي.

كتب فرهانج فريدون نامدار مقالا لموقع "ذا ناشونال انتريست" بعنوان "لماذا يغادر الشباب الكردي العراق بأرقام كبيرة؟" يشير نامدار إلى أن الشباب الكردي يركزون حصريًا على المغادرة إلى أوروبا، وغالبًا لا يؤثر على قرارهم معرفتهم التامة بحقيقة مخاطر مسارات الهجرة غير النظامية، حيث يقول شاب كردي، "حتى لو علمت أنني سأموت في الطريق، لا أريد ليموت هنا". بدأ آلاف المهاجرين الأكراد عبور الحدود البيلاروسية إلى بولندا، حيث أصدر رئيس الوزراء البولندي بيانًا متشددًا، قال فيه إن حدود بولندا "ليست مجرد خط على الخريطة". ويسلط نامدار الضوء على أن إقليم كوردستان-العراق يعاني من ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الأجور، حيث أن أكثر من 98٪ من خريجي الجامعات غير قادرين على العثور على وظائف.

أشار تقرير إلى أن حزب العمال الكردستاني يعمل على مدى السنوات الأربع الماضية على تجنيد أطفال ومراهقين من إقليم كردستان العراق، بما في ذلك كركوك من خلال التأثير عليهم وغسل أدمغتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال شبكاتهم على الأرض. ويتم نقل المجندين إلى منطقة قنديل، حيث يقع مقر حزب العمال الكردستاني ومعسكراته دون علم عائلاتهم. وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في تموز / يوليو أن حزب العمال الكردستاني جند مئات الأطفال من سنجار واستخدمهم كمقاتلين في وحدات المقاومة في سنجار التابعة لحزب العمال الكردستاني.

كتب محمد أبو دلهوم مقالاً في صحيفة "عرب نيوز" بعنوان "العمل العاجل مطلوب لمنع موجة جديدة من الإرهاب"، حيث يقول أن الظروف الأمنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية الحالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ربما تكون أسوأ مما كانت عليه في عام 2011، في بداية تجنيد داعش للمقاتلين، وهذا يشير إلى علامات تحذير واضحة لصناع القرار والمنظمات الدولية للعمل بشكل استباقي لمنع موجة جديدة من التطرف العنيف في المنطقة. ويضيف أن الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا معرضون بشكل خاص للتجنيد، لا سيما أن داعش يعود تدريجيا إلى الظهور علنًا في العراق. ويقول: "اليوم، تبدو علامات الإنذار المبكر واضحة وضوح الشمس؛ يجب أن تتركز الجهود على منع التطرف العنيف. لقد تم إنفاق ملايين الدولارات على مواجهة مشاريع التطرف العنيف، لكن الظروف مهيأة الآن لنسخة جديدة من داعش والتي قد تكون مدمرة مثل سابقها".

Development

The psychological counseling unit at the Gaza-based Kayan Cultural Center has begun including music therapy with traditional psychiatric treatment, after witnessing an increase in mental health disorders of up-to 21%. This treatment has shown minor success with patients thus far. 

Dalia Ismail Taeb, former Chairman of the Health Committee of the Egyptian Youth Business Association, called for finding an alternative for chemotherapy, as a response to the increasing number of cancer patients in Egypt. She called for increasing funding for research for alternatives, as well as increasing funding.

The Fund for Combating and Treating Addiction organized a ceremony in cooperation with the Institute for Leadership Development in Helwan (Egypt) to receive 500 new young volunteers at the institute’s headquarters, under the slogan “Our Strength is in Our Youth,” including PhD and master’s holders out of a total of 1,600 young men and women who applied to join the Fund’s volunteers.

Al-Jouf Youth center in Saudi Arabia concluded the “Creative Empowerment for Individuals” program. The program stemmed from the belief that creative thinking among individuals builds the culture of creativity in entrepreneurship and is concerned with strategic planning.

التنمية

بدأت وحدة الإرشاد النفسي في مركز كيان الثقافي في غزة بتضمين العلاج بالموسيقى مع العلاج النفسي التقليدي، بعد أن شهدت زيادة في اضطرابات الصحة العقلية تصل إلى 21٪. أظهر هذا العلاج نجاحًا طفيفًا مع المرضى حتى الآن.

داليا إسماعيل طيب، رئيسة اللجنة الصحية السابقة لجمعية شباب الأعمال المصرية، دعت إلى إيجاد بديل للعلاج الكيميائي، استجابة لتزايد أعداد مرضى السرطان في مصر. ودعت إلى زيادة التمويل للبحث عن البدائل، فضلاً عن زيادة التمويل.

نظم صندوق مكافحة وعلاج الإدمان احتفالاً بالتعاون مع معهد تنمية القيادات بحلوان (مصر) لاستقبال 500 متطوع شاب وشابة جدد بمقر المعهد، وذلك تحت شعار "قوتنا في شبابنا." وكان من ضمن المتطوعين شباب من حملة شهادات الدكتوراه والماجستير، من إجمالي 1600 شاب وشابة تقدموا بطلبات للانضمام إلى متطوعي الصندوق.

اختتم مركز شباب الجوف بالمملكة العربية السعودية برنامج "التمكين الإبداعي للأفراد". ينطلق البرنامج من الإيمان بأن التفكير الإبداعي لدى الأفراد يبني ثقافة الإبداع في ريادة الأعمال ويهتم بالتخطيط الاستراتيجي.

Education

Al-Safwa Youth Forum in Yemen launched the Charitable Fund to Support Education Aden. During the inauguration, the head of the Forum said that this fund collects donations and charitable support to support volunteer teachers, adding that this project will contribute to supporting the educational process and increasing the number of teachers in schools to sustain the educational process. At the end of the ceremony, the Forum honored 360 teachers from the various schools of the district with financial prizes and certificates of appreciation.

Al-Wasatiyah Female Youth Center, in Jordan, conducted a workshop titled “Harnessing university education for the requirements of work in the service of society.” The focus of the session was about the criteria for choosing a major, its importance, its foundations, how to harness the capabilities and capabilities of an individual to choose a university major, future job opportunities, the advantages of university studies and its importance in achieving goals. Further, Al-Tiba Female Youth Center conducted an activity entitled “educational values and their impact on behavior.”

التعليم

أطلق منتدى شباب الصفوة في اليمن الصندوق الخيري لدعم التعليم في عدن. وأوضح رئيس المنتدى خلال الافتتاح أن هذا الصندوق يجمع التبرعات والدعم الخيري لدعم المعلمين المتطوعين، مضيفًا أن هذا المشروع سيسهم في دعم العملية التعليمية وزيادة عدد المعلمين في المدارس وذلك لدفع استدامة العملية التعليمية. وفي ختام الحفل كرم الملتقى 360 معلماً من مختلف مدارس المنطقة بجوائز مالية وشهادات تقديرية.

أقام مركز شابات الوسطية في الأردن ورشة عمل بعنوان "تسخير التعليم الجامعي لمتطلبات العمل في خدمة المجتمع،" حيث ركزت الجلسة على معايير اختيار التخصص الجامعي، وأهميته، وأسسه، وكيفية تسخير إمكانيات وقدرات الفرد في اختيار تخصص جامعي، وفرص عمل مستقبلية، ومزايا الدراسات الجامعية وأهميتها في تحقيق الأهداف. كما أجرى مركز شابات طيبة نشاطا بعنوان "القيم التربوية وأثرها على السلوك".

Environment

Members of THIMUN Qatar – a Model United Nations initiative under Qatar Foundation (QF) Pre-University Education met with climate activists in Glasgow, Scotland and discussed the lack of actions regarding their active participation in the climate change discussion. They voiced how they no longer want to just be "heard” but wish to see action. Qatar was one of the countries to participate in the Youth4Climate summit in Milan, Italy, the predecessor of the COP26 Glasgow Conference. They emphasized the importance of including climate change issues in education curricula to educate youth on issues that affect their countries, so that they would be more motivated to speak up.

البيئة

التقى أعضاءTHIMUN  قطر - وهي مبادرة نموذجية للأمم المتحدة في إطار التعليم ما قبل الجامعي لمؤسسة قطر مع نشطاء المناخ في غلاسكو، اسكتلندا وناقشوا عدم وجود إجراءات فيما يتعلق بمشاركتهم النشطة في مناقشة تغير المناخ. لقد عبروا عن أنهم لم يعودوا يريدون "أن يُسمعوا" فحسب، بل أنهم يرغبون في رؤية أفعال. كانت قطر إحدى الدول التي شاركت في قمة "شباب نحو المناخ" في ميلانو بإيطاليا، والتي سبقت مؤتمر الشركاء 26 في غلاسكو. وشددوا على أهمية إدراج قضايا تغير المناخ في المناهج التعليمية لتثقيف الشباب حول القضايا التي تؤثر على بلدانهم، حتى يكون لديهم دافع أكبر للتحدث.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية