MENARY Monitor - Edition 44
January 23, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٤٤
٢٣ كانون الأول ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

The hashtag "Leave Sisi" trends on social media with the anniversary of the revolution looms. This comes as a response to the growing discontent towards El-Sisi's policies and his government's inaction. Another case highlighted with the hashtag is that of Shorouk Yasser who died after a truck slipped off a ferry and into the Nile. People were angry with the lack of response on part of the authorities. 

Dozens of Palestinians in the Gaza Strip participated in a protest against the increasing violence against the Palestinians in Naqab. The Israeli occupation has been destroying Palestinian crops with the aim of ultimately expelling the Palestinians living there.

The Adviser to the Secretary-General of the United Nations for Libyan Affairs, Stephanie Williams, said on Twitter that she had an inspiring conversation with representatives of the General Union of Libyan Students, and indicated that she was briefed on the Union’s work and achievements in recent years. She also heard from them about their suffering due to the lack of stability, which has had a major impact on the students and their education. The representatives of the union stressed the importance of holding the elections as soon as possible. During the meeting, they briefed Williams on the forced arrest of Union President Muhammad al-Qiblawi. She added, “for my part, I reiterated the strong support of the United Nations to students and youth, particularly through their political participation towards meaningful change. Students and youth must be able to work and participate in political life in a safe and stable environment."

In a statement, the February 14 Revolution Youth Coalition said "the whole world woke up to a new and horrific American-Saudi-Emirati massacre committed through an aerial bombardment of the reserve prison in Saada (Yemen), which resulted in the death of 82 martyrs.” The statement added "the shameful silence of the international community reveal the extent of the darkness experienced by the Yemeni people when the heinous bloody massacres are committed against them.”

The “Qatar Youth Against Normalization” campaign invited the Qatar Medical Association, and all Qatari doctors and workers in Qatar, to boycott the Emirates International Dental Conference and the Arab Dental Exhibition “Aidak Dubai”, due to the participation of several Zionist doctors and companies in it, speaking about successive boycott announcements of the conference Issued by Arab unions and doctors. The campaign, "Qatar Youth Against Normalization", said in its account on Twitter, on Saturday, "It is unfortunate and shameful that the medical profession and its lofty message are employed to advance the normalization agenda while the Zionist occupation continues to deprive Palestinian prisoners of the minimum requirements of health care, and its apartheid wall prevents millions of Palestinians from obtaining their medical needs.”

السياسة والاندماج السياسي

تلوح في الأفق موجة هاشتاغ "السيسي، ارحل" على مواقع التواصل الاجتماعي مع ذكرى الثورة. ويأتي ذلك ردًا على الاستياء المتزايد من سياسات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وتقاعس حكومته. وحالة أخرى كان من خلالها الهاشتاغ عن حالة شروق ياسر والتي توفيت بعد انزلاق شاحنة من عبارة إلى نهر النيل. وكان الناس غاضبين من عدم استجابة السلطات.

تظاهر عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة احتجاجا على تصاعد العنف ضد الفلسطينيين في النقب. ودمر الاحتلال الإسرائيلي المحاصيل الفلسطينية وذلك بهدف طرد الفلسطينيين الذين يعيشون هناك في نهاية المطاف.

 

قالت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الليبية، ستيفاني ويليامز، على تويتر، إنها أجرت محادثة ملهمة مع ممثلي الاتحاد العام للطلاب الليبيين، وأشارت إلى أنها اطلعت على عمل الاتحاد وإنجازاته في السنوات الأخيرة. كما سمعت منهم عن معاناتهم نتيجة عدم الاستقرار الذي كان له أثر كبير على الطلاب وتجربتهم التعليمية. وشدد ممثلو الاتحاد على اهمية اجراء الانتخابات في ليبيا بأسرع وقت ممكن. وأطلعوا وليامز خلال الاجتماع على اعتقال رئيس الاتحاد محمد القبلاوي قسرا. وأضافت: “من جهتي، كررت دعم الأمم المتحدة القوي للطلاب والشباب في ليبيا، لا سيما من خلال مشاركتهم السياسية نحو تغيير هادف. ويجب أن يكون الطلاب والشباب قادرين على العمل والمشاركة في الحياة السياسية في بيئة آمنة ومستقرة ".

 

قال تحالف شباب ثورة 14 فبراير، في بيان لهم، إن "العالم أجمع استيقظ على مجزرة جديدة ومروعة أميركية سعودية إماراتية ارتكبت بقصف جوي لسجن الاحتياطي في صعدة (اليمن) والذي أسفر عن مقتل 82 شهيد. وأضاف البيان أن "الصمت المخزي للمجتمع الدولي يكشف مدى الظلام الذي يعيشه الشعب اليمني عندما ترتكب ضده مجازر دموية شنيعة بحقهم".

دعت حملة "شباب قطر ضد التطبيع" الجمعية الطبية القطرية، وجميع الأطباء القطريين والعاملين في قطر، إلى مقاطعة مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان والمعرض العربي لطب الأسنان "إيدك دبي"، وذلك بسبب مشاركة العديد من الأطباء والشركات الصهيونية، مستعينين بالعديد من اعلانات المقاطعة المتتالية للمؤتمر الصادرة عن نقابات وأطباء عرب. وقالت حملة "شباب قطر ضد التطبيع"، في حسابها على تويتر، السبت، "من المؤسف والمخزي أن يتم توظيف مهنة الطب ورسالتها السامية لدفع أجندة التطبيع فيما يواصل الاحتلال الصهيوني حرمان الأسرى الفلسطينيين من الحد الأدنى لمتطلبات الرعاية الصحية، كما أن جدار الفصل العنصري يمنع ملايين الفلسطينيين من الحصول على احتياجاتهم الطبية".

Economics and Entrepreneurship

The World Economic Forum published a report illustrating 4 ways in which the Middle East can become more resilient. The report illustrates that while the IMF projects the MENA will expand by 4.1% in 2022, the reality is that with fiscal and monetary space narrowing in most economies, the recovery remains uneven. The report highlights four main ways in which regional stakeholders can work together to shape effective recovery and work towards a more inclusive, sustainable, and resilient region – namely (1) coordinating a robust and inclusive recovery concerning the COVID-19 pandemic’s impact on the economy; (2) working towards a green MENA region by reducing carbon emissions; (3) broadening the Fourth Industrial Revolution with technology as its cornerstone toward addressing youth unemployment; and (4) advancing geopolitical dialogue.

The “Injaz” Foundation announced the Youth Participation and Employment Project “My Work Begins with a Step,” implemented in Balqa, Madaba, Tafileh and Karak governorates, in partnership with Oxfam, and with the support of the Arab-Danish Partnership Program. The program looks to enhance life and technical skills to facilitate the involvement of young men and women in the labor market, through specialized trainings that help them to Finding job opportunities in different fields or starting their own business.

The Egyptian Ministry of Immigration and Egyptian Expatriates Affairs launched the “Egyptian and African Youth Expats Entrepreneurship” Initiative, as part of the recommendations of the fourth World Youth Forum, held last week, which raised the importance of coordinating entrepreneurial efforts between Egyptian and African youth. The initiative aims to link Egypt’s young entrepreneurs from abroad and at home, expand the horizons of cooperation with African youth, provide the opportunity to benefit from the ideas proposed by Egyptian young entrepreneurs abroad, and link between academics and experts abroad and Egypt’s young entrepreneurs in various fields.

The Egyptian Association of Young Businessmen organized a symposium entitled "Supporting Family Businesses and Businessmen to Improve Institutional and Financial Structures" in cooperation with the Dubai International Financial Center. The reason for the seminar is to improve corporate structures, access to finance, and learn about digital technologies.

The Emirates Aluminium company, which the largest non-oil and gas industrial company in the UAE, announced that it hired 100 Emirati youth in 2021 with a median age of 24. The company currently has 1200 employees, with over 700 of them under the age of 35. The company hired 18 fresh-graduates from its personal graduates program, where university graduates received 18 or 24 months of training to gain skills needed for leadership positions in the company.

الاقتصاد وريادة الأعمال

نشر المنتدى الاقتصادي العالمي تقريرًا يوضح 4 طرق يمكن من خلالها للشرق الأوسط أن يصبح أكثر مرونة. ويوضح التقرير أنه بينما يتوقع صندوق النقد الدولي أن تتوسع منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 4.1٪ في عام 2022، فإن الواقع هو أنه مع تضييق الحيز المالي والنقدي في معظم الاقتصادات، سيكون الانتعاش غير متساوي. ويسلط التقرير الضوء على أربع طرق رئيسية يمكن من خلالها لأصحاب المصلحة الإقليميين العمل معًا لتشكيل تعافي فعال والعمل نحو منطقة أكثر شمولاً واستدامة ومرونة - وهي (1) تنسيق انتعاش قوي وشامل فيما يتعلق بتأثير جائحة فايروس كورونا على الاقتصاد؛ (2) العمل من أجل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خضراء من خلال تقليل انبعاثات الكربون؛ (3) توسيع الثورة الصناعية الرابعة مع تعزيز مكانة التكنولوجيا كحجر الزاوية في معالجة بطالة الشباب؛ و (4) دفع عجلة الحوار الجيوسياسي.

أعلنت مؤسسة "إنجاز" عن مشروع مشاركة وتوظيف الشباب تحت عنوان "عملي يبدأ بخطوة" والذي سينفذ في محافظات البلقاء ومادبا والطفيلة والكرك، وذلك بالشراكة مع منظمة أوكسفام وبدعم من برنامج الشراكة العربية الدنماركية. ويسعى البرنامج إلى تعزيز المهارات الحياتية والتقنية لتسهيل مشاركة الشباب والشابات في سوق العمل، من خلال التدريبات المتخصصة التي تساعدهم على إيجاد فرص عمل في مختلف المجالات أو بدء أعمالهم التجارية الخاصة.

أطلقت وزارة الهجرة وشؤون المصريين المغتربين مبادرة "شباب رواد الأعمال المصريين بالخارج والأفارقة"، في إطار توصيات منتدى شباب العالم الرابع، الذي عقد الأسبوع الماضي، والذي أوصى بأهمية تنسيق جهود ريادة الأعمال بين الشباب المصري والأفريقي. وتهدف المبادرة إلى ربط رواد الأعمال الشباب المصريين من الخارج والداخل، وتوسيع آفاق التعاون مع الشباب الأفريقي، وإتاحة الفرصة للاستفادة من الأفكار التي يطرحها رواد الأعمال المصريون الشباب في الخارج، والربط بين الأكاديميين والخبراء في الخارج ورواد الأعمال الشباب في مصر ضمن مختلف المجالات المتنوعة.

نظمت الجمعية المصرية لشباب الاعمال ندوة تحت عنوان "دعم الشركات العائلية ورجال الأعمال لتحسين الهياكل المؤسسية والمالية" وذلك بالتعاون مع مركز دبي المالي العالمي. وكان سبب الندوة هو تحسين هياكل الشركات، والوصول الى التمويل، والتعرف على التقنيات الرقمية.

أعلنت شركة الإمارات للألمنيوم، وهي أكبر شركة صناعية غير نفطية وغازية في دولة الإمارات العربية المتحدة، أنها وظفت 100 شاب إماراتي في عام 2021 بمتوسط سن بلغ 24. ويعمل بالشركة حاليًا 1200 موظف، منهم أكثر من 700 دون ال35 من العمر. كما وظفت الشركة 18 من الخريجين الجدد من خلال برنامجها الخاص للخريجين، حيث تلقى خريجو الجامعات 18 أو 24 شهرًا من التدريب لاكتساب المهارات اللازمة لشغل مناصب قيادية في الشركة.

Conflict

The Palestinian authority condemned on Monday the public execution of a Palestinian male south of the occupied West Bank. The ministry of foreign affairs stated that this is but one of the many public executions done by the Israeli occupation. It also warned against considering these executions as mainly statistics because  it minimizes the struggle faced by those living under occupation. He went on to state that these executions are part of the "settler culture"  and that the Israeli government as a whole is responsible for this crime.

Israeli forces to demolish house of two Palestinian brothers who were arrested for an alleged shooting attack in December which resulted in the death of an Israeli settler. The Israeli forces raided the house of the two boys, aged 17 and 20, with dogs and over 100 soldiers. This led to protests from Palestinians in the neighborhood, and was met with live fire rounds, tear gas and stun grenades.  

Syrian Democratic Forces (SDF) launched a campaign to arrest young men and placing them under mandatory conscription in North-Eastern Syria. This campaign is the first of its kind in 2022, but not the first for the SDF who have been known for doing this prior.

A young Syrian man from Deir ez-Zor governorate, in Syria, died under torture in the "Sednaya Slaughterhouse" affiliated with the Assad forces, about a year after his disappearance when he believed the promises of the regime and its aides and returned to his village under the guise of "reconciliations and settlements". The report by Orient stated that the young man had been displaced from his town of Al-Bulail since late 2017 and lived in the areas controlled by the Qasd militia east of the Euphrates, and he is a former member of the opposition factions (the Free Army), which prompted him to hide in areas escaping from the oppression of the militias. The report adds that this man is the third victim in Deir ez-Zor who died under torture in Assad’s prisons in January alone.

النزاعات

نددت السلطة الفلسطينية، يوم الاثنين الماضي، بإعدام رجل فلسطيني جنوبي الضفة الغربية المحتلة. وذكرت وزارة الخارجية أن هذا ليس سوى واحد من العديد من عمليات الإعدام العلنية التي نفذها الاحتلال الإسرائيلي. كما حذرت من اعتبار هذه الإعدامات على أنها إحصائيات بالأساس لأنها تقلل من النضال الذي يواجهه أولئك الذين يعيشون تحت الاحتلال. وأضافت الوزارة بأن هذه الإعدامات هي جزء من "ثقافة المستوطنين" وأن الحكومة الإسرائيلية ككل مسؤولة عن هذه الجريمة.

أعلنت القوات الإسرائيلية أنها ستهدم منزل شقيقين فلسطينيين اعتقلا بزعم إطلاق نار في كانون الأول / ديسمبر السابق أسفر عن مقتل مستوطن إسرائيلي. داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل الشابين، 17 و20 عاماً، بالكلاب وما يزيد عن 100 جندي. وأدى ذلك إلى احتجاجات من الفلسطينيين في الحي، وقامت القوات الإسرائيلية بمواجهة هذه الاحتجاجات بالذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) حملة لاعتقال شبان وتجنيدهم بشكل إجباري شمال شرقي سوريا. وتعد هذه الحملة هي الأولى من نوعها في عام 2022، لكنها ليست الأولى لقوات سوريا الديمقراطية التي عُرفت بفعلها لذلك من قبل.

قتل شاب سوري من محافظة دير الزور في سوريا تحت التعذيب في "مسلخ صيدنايا" التابع لقوات الأسد، وذلك بعد مرور نحو عام على اختفائه، عندما صدق وعود النظام وأعوانه وعاد إلى قريته للعمل على مبادرات لخلق "المصالحات والتسويات". وذكر التقرير من موقع أورينت أن الشاب نزح من بلدته البليل منذ أواخر عام 2017، وعاش في مناطق سيطرة ميليشيا قسد شرق الفرات، وهو عضو سابق في فصائل المعارضة (الجيش الحر)، الأمر مما دفعه للاختباء في مناطق هاربة من قمع المليشيات. ويضيف التقرير أن هذا الرجل هو الضحية الثالثة في دير الزور التي ماتت تحت التعذيب في سجون الأسد في شهر يناير / كانون الثاني فقط.

Development

AlMabarrah AlKhalifia Foundation announced the launch of the fourth edition of Ithra Youth Program, which will run over two phases. The first phase will include daily programs and in-person workshops. This program is meant to hone participants' personal and life skills. It seeks to create vibrant Bahraini youth who possess the necessary skills and knowledge to add value and make a positive change, while thriving and contributing to Bahraini society.

In the UAE, Sharjah Capability Development (Tatweer) and EMPWR launched Wathba to support youth empowerment and mental wellbeing across the MENA region. The joint initiative includes 12 wellness workshops for youth aged 18-31 from corporates, universities, schools, and government institutions in the MENA region, namely the UAE, Egypt, Qatar, and Saudi Arabia in its first edition. The initiative looks to offer safe spaces for discussions and opportunities for personalized learning.

Dr. Tarek Rahmi, governor of Al-Gharbieh district in Egypt, announced, in light of the World Youth Forum bringing together youth from across the world, a conference under the name of: "From the World Youth Forum to the Youth of al-Gharbieh" to discuss the recommendations of the fourth edition of the forum and transfer the experiences of the participants to the youth in the district.

Al Aqsar African Cinema Festival announced a new project called "Factory" to support young directors in Africa and the Middle East in an attempt at shedding light on the role of female movie makers in the region.

التنمية

أعلنت مؤسسة المبرة الخليفية عن إطلاق النسخة الرابعة من برنامج إثراء للشباب والذي سيستمر على مرحلتين. ستشمل المرحلة الأولى برامج يومية وورش عمل شخصية. ويهدف هذا البرنامج إلى صقل المهارات الشخصية والحياتية للمشاركين. كما يسعى البرنامج إلى تنمية الشباب البحريني ليكون نابضا بالحياة يمتلك المهارات والمعارف اللازمة لإضافة قيمة وإحداث تغيير إيجابي، نحو الازدهار والمساهمة في المجتمع البحريني.

في الإمارات العربية المتحدة، أطلقت الشارقة لتطوير القدرات (تطوير) ومبادرة "امبور" مبادرة الوثبة لدعم تمكين الشباب والصحة العقلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتشمل المبادرة المشتركة 12 ورشة عمل صحية للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و31 عامًا من الشركات والجامعات والمدارس والمؤسسات الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتحديدا في الإمارات ومصر وقطر والسعودية، في نسختها الأولى. وتتطلع المبادرة إلى توفير مساحات آمنة للمناقشات وفرص التعلم الشخصي.

أعلن الدكتور طارق رحمي محافظ منطقة الغربية في مصر، في ضوء منتدى شباب العالم الذي جمع الشباب من جميع أنحاء العالم، عن مؤتمر تحت عنوان: "من منتدى شباب العالم إلى شباب الغربية" وذلك لمناقشة توصيات النسخة الرابعة للمنتدى ونقل تجارب المشاركين الى شباب المديرية.

أعلن مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية عن مشروع جديد بعنوان "المصنع" لدعم المخرجين الشباب في إفريقيا والشرق الأوسط في محاولة لإلقاء الضوء على دور صانعات الأفلام في المنطقة.

Education

The Cyber Security Council signed a memorandum of understanding with Hewlett-Packard Company (HP) to train school and university students in electronic and technological skills and prepare a generation of Emirati youth to occupy jobs in the field of advanced technology. This initiative to improve students' digital skills, plan workshops for school and university students on-site and professional consultations, as well as college lectures and internal training programs. 

Middle East University holds a job fair under the title "Go Toward the Future". The fair saw the participation of many trainers, introduced methods of training, and developing the students' digital skills.

التعليم

وقع مجلس الأمن السيبراني مذكرة تفاهم مع شركة "هيوليت-باكارد" لتدريب طلاب المدارس والجامعات على المهارات الإلكترونية والتكنولوجية وإعداد جيل من الشباب الإماراتي لشغل وظائف في مجال التكنولوجيا المتقدمة. وتهدف هذه المبادرة إلى تحسين المهارات الرقمية للطلاب، وتخطيط ورش عمل لطلاب المدارس والجامعات في الموقع والاستشارات المهنية، فضلاً عن محاضرات جامعية وبرامج تدريبية داخلية.

تقيم جامعة الشرق الأوسط معرض للتوظيف تحت عنوان "انطلق نحو المستقبل". وشهد المعرض مشاركة العديد من المدربين، وعرض طرق التدريب، وتطوير المهارات الرقمية للطلاب.

COVID-19

A group of young Egyptians embarked on a humanitarian project in which they provide free oxygen bottles to COVID-19 patients in addition to covering hospitalization costs and providing monthly food items to vulnerable patients. The group comprises of 15 individuals who started with just 5 bottles and managed to grow their effort to providing 15 oxygen bottles, 4 generators, and 20 vaporizers.

فايروس كورونا

شرعت مجموعة من الشباب المصري في مشروع إنساني يقدمون فيه أنابين الأكسجين المجانية لمرضى فايروس كورونا بالإضافة إلى تغطية تكاليف العلاج بالمستشفى وتوفير المواد الغذائية الشهرية للمرضى غير القادرين. وتتكون المجموعة من 15 فردًا بدأوا بـ 5 أنابيب فقط وتمكنوا من زيادة جهودهم لتوفير 15 أنبوب أكسجين و4 مولدات و20 جهاز تبخير.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية