MENARY Monitor - Edition 45
January 30, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٤٥
٣٠ كانون الثاني ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

The Gulf Center for information and documentation held a conference titled" The role of the youth in Arab parliamentary life" on Sunday, January 23rd. Jordanian researcher Dr Mutlaq Melhem spoke at the conference, stating that it was important to create a platform that would bring the youth and policy makers together. He emphasized the importance of youth empowerment in the region, explaining that 70% of the Jordanian population is under the age of 30. 

Between January 24 and January 26, a delegation from the Arab Parliament participated in the eighth session of the International Parliament for tolerance and peace and the international forum for youth and Peace, held in the Republic of Comoros. Many topics were approached; namely the role that the youth plays in consolidating peace, the rejection of intolerance and hatred, as well as the fight against terrorism.

In light of the difficult living conditions in Gaza, hundreds of Palestinians have participated in an online event criticizing Hamas' approach to governance. The population is very young: around 2/3 of Gaza 's population is under the age of 25 and 67% of the youth workforce is unemployed. Discontent has risen considerably among the youth, leading an audio chat on Twitter titled "They Kidnapped Gaza". This chat kickstarted the protests led by activists.

السياسة والاندماج السياسي

عقد مركز الخليج للإعلام والتوثيق مؤتمرا بعنوان "دور الشباب في الحياة البرلمانية العربية" يوم الأحد 23 يناير. وتحدث الباحث الأردني الدكتور مطلق ملحم في المؤتمر، مشيرا إلى أنه من المهم إنشاء منصة تجمع بين الشباب وصانعي السياسات. وشدد على أهمية تمكين الشباب في المنطقة، موضحا أن 70 ٪ من السكان الأردنيين تقل أعمارهم عن 30 عاما.

بين 24 و26 كانون الثاني / يناير، شارك وفد من البرلمان العربي في الدورة الخاصة بالبرلمان الدولي للتسامح والسلام والمنتدى الدولي للشباب والسلام، التي عقدت في جمهورية جزر القمر. تم تناول العديد من الموضوعات؛ بما في ذلك الدور الذي يلعبه الشباب في توطيد السلام، ونبذ التعصب والكراهية، وكذلك مكافحة الإرهاب، من بين مواضيع أخرى.

في ظل الظروف المعيشية الصعبة في غزة، شارك مئات الفلسطينيين في حدث عبر الإنترنت ينتقدون نهج حماس في الحكم. يعد المجتمع الغزاوي شاب، حيث أن حوالي 2/3 من سكان غزة تقل أعمارهم عن 25 عاما و67٪ من القوى العاملة الشابة عاطلة عن العمل. وزاد الاستياء بشكل كبير بين الشباب، مما أدى إلى محادثة صوتية على تويتر بعنوان “لقد اختطفوا غزة". بدأت جلسة الدردشة هذه الاحتجاجات التي قادها النشطاء.

Economics and Entrepreneurship

On Tuesday, the Arab Youth Center and the Federal Youth Foundation organized a seminar entitled "Youth Opportunities in the private sector with the Navis program", at the Expo 2020 Youth Pavilion in Dubai, to highlight the development of the national economic system through cooperation between the government and private companies.

The World Bank issued a report, titled " The economic reforms necessary to get out of the crisis", focusing on the decline of the Tunisian economy. The report emphasizes the urgent need to create more jobs for the youth in the country, as the youth population and youth unemployment continue to increase. According to this report, Tunisia needs to increase its support for the private sector in order to boost competitiveness and create more job opportunities for the youth of the country.

On Saturday, the Egyptian Youth Council announced the provision of 1,000 training grants in the field of entrepreneurship as support from the Egyptian civil society for the youth of the Federal Republic of the Comoros. This was announced during the speech of Mohamed Mamdouh, chairman, of the board of trustees of the council, where he emphasized the importance of supporting the youth, especially in Africa.

Etty Beguines, the representative of UNICEF in Lebanon, has stated that the Lebanese youth has increasingly been leaving school to join the informal economy. According to an infographic she shoed, the enrollment rate in the country dropped from 60% in 2021 to 43% in 2022.

الاقتصاد وريادة الأعمال

نظم مركز الشباب العربي والمؤسسة الاتحادية للشباب، يوم الثلاثاء، ندوة بعنوان "فرص الشباب في القطاع الخاص مع برنامج نافيس"، في جناح الشباب في إكسبو 2020 في دبي، وذلك لتسليط الضوء على تطور النظام الاقتصادي الوطني من خلال التعاون بين الشركات الحكومية والخاصة.

أصدر البنك الدولي تقريرا بعنوان "الإصلاحات الاقتصادية اللازمة للخروج من الأزمة"، ركز فيه على تراجع الاقتصاد التونسي. ويشدد التقرير على الحاجة الملحة لخلق المزيد من فرص العمل للشباب في البلاد، مع استمرار تزايد عدد الشباب والبطالة بين الشباب. وفقا لهذا التقرير، تحتاج تونس إلى زيادة دعمها للقطاع الخاص من أجل تعزيز القدرة التنافسية وخلق المزيد من فرص العمل لشباب البلاد.

أعلن مجلس الشباب المصري يوم السبت عن تقديم 1000 منحة تدريبية في مجال ريادة الأعمال كدعم من المجتمع المدني المصري لشباب جمهورية القمر الاتحادية. جاء ذلك خلال كلمة محمد ممدوح رئيس مجلس أمناء المجلس، حيث أكد على أهمية دعم الشباب وخاصة في أفريقيا.

صرح إيتي بيغينز، ممثل اليونيسف في لبنان، أن الشباب اللبناني يتركون المدرسة بشكل متزايد للانضمام إلى الاقتصاد غير الرسمي. وفقا لمخطط المعلومات الرسومية الذي أظهرته، انخفض معدل الالتحاق في البلاد من 60 ٪ في عام 2021 إلى 43 ٪ في عام 2022.

Conflict

On Monday, 3 Palestinians were injured in an attack by extremist settlers in the town of Hawara, in the West Bank. The attackers were members of an extremist Zionist group, named "Noer Ha'Gav'ot". The attackers threw stones at Palestinian cars in Hawara, smashing their windshields. As a result of this, three Palestinians, including a three year old child, sustained moderate injuries. This attack was condemned by Peace Now, an Israeli human rights organization.

النزاعات

يوم الاثنين، أصيب 3 فلسطينيين في هجوم شنه مستوطنون متطرفون في بلدة حوارة بالضفة الغربية. وكان المهاجمون أعضاء في جماعة صهيونية متطرفة تدعى "نوير هاغافوت". وألقى المهاجمون الحجارة على السيارات الفلسطينية في حوارة وحطموا الزجاج الأمامي. ونتيجة لذلك، أصيب ثلاثة فلسطينيين، من بينهم طفل عمره ثلاث سنوات، بجروح متوسطة. وقد أدانت منظمة السلام الآن، وهي منظمة إسرائيلية لحقوق الإنسان، هذا الهجوم.

Development

Between January 25 and 27, the executive meeting of the Arab League Educational, Cultural and Scientific Organization (ALECSO) took place in the Saudi city of AlUla. The objective of this meeting was to discuss the future direction of the organization.

On Wednesday, the Joint Working Group between Jordan and the GCC countries met for the 8th time in Amman, in presence of the Jordanian Minister of Youth and the undersecretaries of the ministries of youth and sports in GCC countries. In his opening speech, the Jordanian Minister of Youth stated that these meetings take place in the context of a Jordanian and Gulf ambition to develop youth programs meant to empower youth, not only in their countries, but in the whole region, as they believe that the youth will play an important role in sustainable development.

The Emirati government rewarded the winners of the United Nations World Youth Hackathon for data science. The hackathon was organized between the Federal Youth Foundation and the Federal Center for competitiveness and statistics. This is part of the UAE's attempts  to support the youth and develop their creativity in the field of data science, in the context of Sustainable Development Goals.

"Nomu" is a new initiative launched by the Abdulla Al Ghurair Foundation and the University Leadership Council (ULC), as part of the AGFE's commitment to Sustainable Development Goals. It is said that 25000 Emirati youth will gain easier access to employment by following industry-certified courses, giving them skills required by employers.

On January 27, the Moroccan Ministry of Youth Culture and Communication signed an agreement meant to promote collaboration between the private and public  sectors in order to develop the Moroccan cultural and creative sectors.

Youth in Egypt has been making efforts to learn the Nubian language through music. Nobig Koro is an initiative founded by young Egyptians wishing to prevent the ancient language from being completely extinct.

On Saturday, King Abdulaziz and His Companions Foundation for Giftedness and Creativity (Mawhiba) and the Arab League Educational, Cultural and Scientific Organization (ALECSO) held a press conference, during which they announced the results of the "Gifted Arabs" initiative. 230 Arab students from 12 countries scored the highest marks and were part of three different categories: Exceptional talents, talented students and promising ones. Dr Saud Bin Saaed Al-Mathami, the Secretary-General of Mawhiba, gave a speech, during which he stated that  Mawhiba will provide these talents with programs meant to further enhance their skills.

التنمية

بين 25 و 27 من كانون الثاني / يناير، عقد الاجتماع التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) في مدينة العلا السعودية. كان الهدف من هذا الاجتماع هو مناقشة الاتجاه المستقبلي للمنظمة.

يوم الأربعاء، اجتمعت مجموعة العمل المشتركة بين الأردن ودول مجلس التعاون الخليجي للمرة 8 في العاصمة عمان، بحضور وزير الشباب الأردني ووكلاء وزارتي الشباب والرياضة في دول مجلس التعاون الخليجي. وذكر وزير الشباب الأردني في كلمته الافتتاحية أن هذه اللقاءات تأتي في سياق طموح أردني وخليجي لتطوير برامج شبابية تهدف إلى تمكين الشباب، ليس فقط في بلدانهم، ولكن في المنطقة بأكملها، حيث يعتقدون أن الشباب سيلعب دورا مهما في التنمية المستدامة.

كرمت الحكومة الإماراتية الفائزين في هاكاثون الأمم المتحدة العالمي للشباب لعلوم البيانات. تم تنظيم الهاكاثون بين مؤسسة الشباب الاتحادية والمركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء. ويأتي ذلك في إطار مساعي دولة الإمارات لدعم الشباب وتنمية قدراتهم الإبداعية في مجال علوم البيانات، في إطار أهداف التنمية المستدامة.

"نمو" هي مبادرة جديدة أطلقتها مؤسسة عبد الله الغرير ومجلس قيادة الجامعة، كجزء من التزام المؤسسة بأهداف التنمية المستدامة. يقال إن 25000 شاب إماراتي سيحصلون على فرص عمل أسهل من خلال اتباع دورات معتمدة في الصناعة، مما يمنحهم المهارات المطلوبة من قبل أصحاب العمل.

في 27 من كانون الثاني / يناير، وقعت وزارة الشباب والثقافة والاتصال المغربية اتفاقية تهدف إلى تعزيز التعاون بين القطاعين الخاص والعام من أجل تطوير القطاعات الثقافية والإبداعية المغربية.

يبذل الشباب في مصر جهودا لتعلم اللغة النوبية من خلال الموسيقى. نوبيغ كورو هي مبادرة أسسها الشباب المصريين الراغبين في منع اللغة القديمة من الانقراض تماما.

عقدت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، يوم السبت، مؤتمرا صحفيا أعلنا خلاله نتائج مبادرة "الموهوبين العرب"، حيث حصل 230 طالبًا عربيًا من 12 دولة على أعلى الدرجات وكانوا جزءًا من ثلاث فئات مختلفة وهي: المواهب الاستثنائية، والطلاب الموهوبون، والواعدون. وألقى الدكتور سعود بن سعيد المثامي، الأمين العام لموهبة، خطابا ذكر خلاله أن موهبة ستزود هؤلاء المواهب ببرامج تهدف إلى زيادة تعزيز مهاراتهم.

Education

The Dubai College of Tourism (DCT) has launched a campaign, in collaboration with Hilton. YouthX is a platform that will allow young Emirati chefs to develop their skills, with mentorships and scholarships. They will also be able to gain first-hand experience in the kitchens.

Around 2000 young Egyptian runners participated in a marathon organized by the Scientific Research Foundation, in cooperation with the Ministry of Youth and Sports. The Foundation, also initiated the National Reading Project. The marathon took place on the sidelines of the National Reading Project, in four Egyptian governorates: Cairo, Alexandria, Luxor and Ismailia. This is to encourage Egyptian youth to be competitive, read and be informed.

التعليم

أطلقت كلية دبي للسياحة حملة بالتعاون مع هيلتون. (الشباب X) هو منصة تسمح للطهاة الإماراتيين الشباب بتطوير مهاراتهم، مع الإرشاد والمنح الدراسية. وسوف تكون ايضا قادرة على اكتساب خبرة مباشرة في المطابخ.

شارك حوالي 2000 عداء مصري شاب في ماراثون نظمته مؤسسة البحث العلمي، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة. كما بدأت المؤسسة مشروع القراءة الوطني. أقيم الماراثون على هامش المشروع القومي للقراءة، في أربع محافظات مصرية: القاهرة والإسكندرية والأقصر والإسماعيلية. هذا لتشجيع الشباب المصري على المنافسة والقراءة والاطلاع.

Environment

Youth have been playing an increasingly big role in climate advocacy in Morocco. The UN initiative named “From Milan to Glasgow: Moroccan Youth Leaders in the Spotlight” put an emphasis on 5 initiatives led by the youth in the country.

البيئة

يلعب الشباب دورا كبيرا بشكل متزايد في الدفاع عن المناخ في المغرب. ركزت مبادرة الأمم المتحدة المسماة" من ميلانو إلى غلاسكو: قادة الشباب المغاربة في دائرة الضوء" على 5 مبادرات يقودها الشباب في البلاد.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية