MENARY Monitor - Edition 52
March 20, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٥٢
٢٠ آذار ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

Hala bin Yousef wrote an article on Le Maghreb Newspaper in which she discusses the prospects of Tunisian youth in politics. She argues that 11 years after the revolution, the political elites solidified their grab on politics and led the country toward failure. This failure, Bin Yousef argues, with its many negatives and the bitterness of its impact on the lives of Tunisians, carries a positive dimension in its intellectual depth, as it re-introduces an original and necessary topic: youth and politics. The term youth has become a commercial term used to decorate electoral programs and furnish propaganda speeches, as she states that we are all tired of hollow slogans such as “the youth of tomorrow,” “the joy of Tunisia’s youth,” and “youth are an active partner in building the nation.” She clarifies “we did not see anything from these slogans, and ultimately youth and politics became parallel lines that never meet.” She then explains that it is time to explore this matter from a different angle. She states that the disregard with which the authorities deal with youth’s needs heralds a dangerous social explosion, especially in light of the continued absence of any evidence or step towards finding the required solutions to the concerns of the youth. 

The former representative in the Tunisian Parliament, Fatima Al-Masdi, confirmed that the verdict of acquittal in the case against her by the Ennahda following statements that exposed the movement’s position behind networks that deport young people to hotbeds of tension, foremost of which is Syria, and its relationship to terrorism, demonstrating the movement’s first judicial defeat. She added that the former Minister of Religious Affairs, Noureddine El-Khadmi, who is affiliated with the Ennahda movement, brazenly calls on social media to send youth to Ukraine, saying “the government must intervene to limit these calls because this is a crime.”

Jihad al-Momani of the Independent Election Commission in Jordan called on young people to engage in the political process through active participation in the elections and not to pay attention to rumors or calls for boycotting what would push towards change and reform. During the meeting, an in-depth dialogue took place about what the upcoming elections are and the necessity of using them by young people to change the reality. The attendees’ questions focused on the challenges youth face along with their desires to get out of crises that lead them to feel marginalized and frustrated.

The All Jordan Youth Commission organized a panel discussion in Madaba in cooperation with the Independent Election Commission to encourage youth participation in the upcoming municipal elections. Ammar Al-Husseini, a member of the Board of Commissioners of the Independent Election Commission, addressed the laws regulating elections and the commission’s preparations to ensure the smooth and easy conduct of the election process. The Coordinator of Madaba Governorate, Dr. Hassan Al-Shawabkeh, stressed the importance of youth participation in the elections and their involvement in political life in general, in order to enhance the process of political reform. Qafqafa Youth Center in Jordan implemented a workshop entitled “The Rule of Law”, within the youth, security and rule of law axis.

Shady Francis wrote an article for CBN News discussing censorship in the MENA region. He states that while government censorship of media channels and newspapers is still widely practiced in the region, the growth of social media has provided youth with a virtually unstoppable network of uncensored, unfiltered news and opinion. They are following trends, hashtags, and joining open and closed online groups to discuss any topic. They are clamoring to have their voices heard and are determined to let others know, “I am here.” Francis adds that the average time youth in the region spend on social media is 3.5 hours every day. He concludes by saying that there is no longer a “deafening silence”, instead, youth found their voices, and social media is the medium.

In Algeria, the government decided to extend the deadlines for registration and candidacy for membership of the Supreme Youth Council to an additional 8 days, starting from March 17th. While each municipality is different, the decision obligates the governors to inform the youth of the extension by all available means to enable them to participate in the electoral process. It was decided to extend the deadlines for an additional 4 days for registration and another 3 days for candidacy, and the digital platform will be automatically reprogrammed.

The parallel youth government (a civic body) launched the “Mobile Parliament” initiative in Morocco, which aims to bring young people closer to the work and roles of the legislative institution. The initiative, which was carried out in partnership between the parallel youth government and Friedrich Naumann Foundation for Freedom aims to train and mentor young men and women in the field of analyzing and tracking public policies and providing them with the opportunity to emulate the experience of the constitutional parliament. It is worth noting that youth participants are selected by filling out a form containing questions on their demographic information and the extent of their interest in public affairs and the evaluation of public policies, before sitting through an interview.

السياسة والاندماج السياسي

كتبت هالة بن يوسف مقالاً في جريدة المغرب تناقش فيه آفاق الشباب التونسي في السياسة. وتقول إنه بعد 11 عامًا من الثورة، عززت النخب السياسية قبضتها على السياسة وقادت البلاد نحو الفشل. وترى بن يوسف أن هذا الفشل، بما له من سلبيات عديدة ومرارة تأثيره على حياة التونسيين، إلا أنه يحمل بعدًا إيجابيًا في عمقه الفكري، حيث يعيد تقديم موضوع أصيل وضروري: الشباب والسياسة. وتضيف بن يوسف أن مصطلح الشباب قد أصبح مصطلحًا تجاريًا يستخدم لتزيين البرامج الانتخابية وتقديم الخطب الدعائية، حيث تقول إننا سئمنا جميعًا من الشعارات الجوفاء مثل "شباب الغد" و "فرحة الشباب التونسي" و "الشباب هم شريكا فاعلا في بناء الوطن ". وتوضح الكاتبة أيضا "لم نر شيئًا من هذه الشعارات، وفي النهاية أصبح الشباب والسياسة خطوطًا متوازية لا تلتقي أبدًا". ثم تشرح أن الوقت قد حان لاستكشاف هذه المسألة من زاوية مختلفة. وتؤكد أن تجاهل السلطات لاحتياجات الشباب ينذر بانفجار اجتماعي خطير، خاصة في ظل استمرار غياب أي دليل أو خطوة نحو إيجاد الحلول المطلوبة لمخاوف الشباب.

 

أكدت النائبة السابقة في البرلمان التونسي، فاطمة المسدي، صدور حكم بالبراءة في الدعوى المرفوعة ضدها من قبل حركة النهضة بعد تصريحات كشفت موقف الحركة من الانخراط مع شبكات تقوم بترحيل الشباب إلى بؤر توتر، وفي مقدمتها سوريا، وعلاقة الحركة بالإرهاب، مما يدل على الهزيمة القضائية الأولى للحركة. وأضافت أن وزير الأوقاف والشؤون الدينية السابق، نور الدين الخدمي، المحسوب على حركة النهضة، يدعو بوقاحة على وسائل التواصل الاجتماعي لإرسال الشباب إلى أوكرانيا، قائلة: "على الحكومة التدخل للحد من هذه الدعوات لأن هذه جريمة. "

دعا جهاد المومني عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات في الأردن الشباب إلى الانخراط في العملية السياسية من خلال المشاركة الفعالة في الانتخابات وعدم الالتفات إلى الشائعات أو الدعوات لمقاطعة ما يدفع باتجاه التغيير والإصلاح. وجرى خلال اللقاء حوار معمق حول ماهية الانتخابات المقبلة وضرورة استخدامها من قبل الشباب لتغيير الواقع. كما ركزت أسئلة الحضور على التحديات التي يواجهها الشباب ورغباتهم في الخروج من الأزمات التي تدفعهم للشعور بالتهميش والإحباط.

 

نظمت هيئة شباب كلنا الأردن حلقة نقاشية في محافظة مادبا بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخابات لتشجيع مشاركة الشباب في الانتخابات البلدية المقبلة. وتحدث عمار الحسيني عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات عن القوانين المنظمة للانتخابات واستعدادات الهيئة لضمان سير العملية الانتخابية بسلاسة وسهولة. كما أكد منسق هيئة شباب كلنا الأردن عن محافظة مادبا، الدكتور حسن الشوابكة، على أهمية مشاركة الشباب في الانتخابات وانخراطهم في الحياة السياسية بشكل عام، من أجل تعزيز عملية الإصلاح السياسي. كما نفذ مركز شباب قفقفا في الأردن ورشة عمل بعنوان "سيادة القانون" وذلك ضمن محور الشباب والأمن وسيادة القانون من الاستراتيجية الوطنية للشباب.

كتب شادي فرانسيس مقالًا لـ "سي بي ان نيوز" يناقش فيه الرقابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويذكر أنه في حين أن الرقابة الحكومية على القنوات الإعلامية والصحف لا تزال تمارس على نطاق واسع في المنطقة، فإن نمو وسائل التواصل الاجتماعي قد وفر للشباب شبكة لا يمكن إيقافها فعليًا من الأخبار والآراء غير الخاضعة للرقابة وغير المصفاة. إنهم يتابعون الاتجاهات والاوسمة وينضمون إلى مجموعات عبر الإنترنت مفتوحة ومغلقة لمناقشة أي موضوع. إنهم يطالبون بإسماع أصواتهم وهم مصممون على إخبار الآخرين، "نحن هنا". ويضيف فرانسيس أن متوسط الوقت الذي يقضيه الشباب في المنطقة على وسائل التواصل الاجتماعي يبلغ 3.5 ساعة يوميًا. ويختتم بالقول إنه لم يعد هناك "صمت يصم الآذان"، بل وجد الشباب أصواتهم، ووسائل التواصل الاجتماعي هي الوسيلة.

 

في الجزائر قررت الحكومة تمديد آجال التسجيل والترشح لعضوية المجلس الأعلى للشباب إلى ثمانية أيام إضافية تبدأ من 17 آذار مارس. في حين تختلف كل بلدية، فإن القرار يلزم المحافظين بإبلاغ الشباب بالتمديد بكل الوسائل المتاحة لتمكينهم من المشاركة في العملية الانتخابية. وتقرر تمديد المواعيد النهائية لمدة 4 أيام إضافية للتسجيل و 3 أيام أخرى للترشح، وستتم إعادة برمجة المنصة الرقمية تلقائيًا لتتماشى مع هذه التعليمات الجديدة.

أطلقت حكومة الشباب الموازية (هيئة مدنية) مبادرة "البرلمان المتنقل" في المغرب، والتي تهدف إلى تقريب الشباب من عمل وأدوار المؤسسة التشريعية. المبادرة التي نفذت بالشراكة بين حكومة الشباب الموازية ومؤسسة فريدريش ناومان للحرية تهدف إلى تدريب وتوجيه الشباب والشابات في مجال تحليل وتتبع السياسات العامة وإتاحة الفرصة لهم لمحاكاة تجربة البرلمان الدستوري. وتجدر الإشارة إلى أنه يتم اختيار المشاركين الشباب من خلال ملء استمارة تحتوي على أسئلة حول معلوماتهم الديموغرافية ومدى اهتمامهم بالشؤون العامة وتقييم السياسات العامة، قبل أن يتم مقابلتهم ليتم اختيار المشاركين.

Economics and Entrepreneurship

Like many of the cities of the Draa-Tafilalet region in Morocco, Errachidia lives in the absence of major development and economic projects that would provide job opportunities to guarantee the dignity of young people, as most of the youth expressed their discontent about the difficult social conditions in which they live. Unemployment remains on the rise in the city, due to the stagnation of the economic conditions and the lack or almost absence of local economic and development projects. Further, the fragile social conditions push the majority of young people living in the city, and the general population, to migrate elsewhere in search of a job opportunity that protects them from unemployment and poverty.

The World Bank reported that only 17% of adult Moroccans use digital payment while only 1.6% buy products and services online, which are lower than expected given income levels in the MENA region. The World Bank Vice President For the Middle East and North Africa said that “digital transformation would provide jobs in a region where unemployment is unacceptably high, particularly among the youth and women.” Full economic digitization could increase MENA countries’ GDP per capita by at least 46% over 30 years, leading to a minimum long-term profit of $1.6 trillion.

The Khalifa Fund for Enterprise Development announced the start of registration for its third annual Venturist Entrepreneurship for Emirati youth aged 10 to 17. The selected cohort will engage in workshops and private lessons between March 28 and April 7 on concepts related to business, marketing, and public relations. Participants will also have the opportunity to pitch their business ideas to a committee of entrepreneurs and representatives at the camp.

الاقتصاد وريادة الأعمال

مثل العديد من مدن جهة درعة تافيلالت في المغرب، تعيش مدينة الرشيدية في ظل غياب المشاريع التنموية والاقتصادية الكبرى التي من شأنها توفير فرص عمل تضمن كرامة الشباب، حيث عبر معظم الشباب عن استيائهم من الصعوبات المتعلقة بالظروف الاجتماعية التي يعيشون فيها، وتحديدا حيث لا تزال معدلات البطالة في ازدياد في المدينة، بسبب ركود الأوضاع الاقتصادية وغياب أو شبه غياب المشاريع الاقتصادية والتنموية المحلية. وعلاوة على ذلك، تدفع الظروف الاجتماعية الهشة غالبية الشباب الذين يعيشون في المدينة، وعامة السكان، للهجرة إلى أماكن أخرى بحثًا عن فرصة عمل تحميهم من البطالة والفقر.

أفاد البنك الدولي أن 17٪ فقط من المغاربة البالغين يستخدمون الدفع الرقمي بينما يشتري 1.6٪ فقط المنتجات والخدمات عبر الإنترنت، وهي أقل من المتوقع بالنظر إلى مستويات الدخل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقال نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن "التحول الرقمي سيوفر فرص عمل في منطقة ترتفع فيها معدلات البطالة بشكل غير مقبول، لا سيما بين الشباب والنساء". ويمكن أن تؤدي الرقمنة الاقتصادية الكاملة إلى زيادة نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 46٪ على الأقل على مدار 30 عامًا، مما يؤدي إلى ربح طويل الأجل بحد أدنى 1.6 تريليون دولار.

أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع عن بدء التسجيل في دورته السنوية الثالثة لريادة الأعمال للشباب الإماراتي الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 17 سنة. وستشارك المجموعة المختارة في ورش عمل ودروس خاصة بين 28 آذار / مارس و 7 نيسان / أبريل حول المفاهيم المتعلقة بالأعمال والتسويق و علاقات عامة. وستتاح للمشاركين أيضًا الفرصة لعرض أفكارهم التجارية على لجنة من رواد الأعمال والممثلين في البرنامج.

Conflict

Israeli occupation forces shot dead two Palestinians in the occupied West Bank, in what Israeli border police described as clashes that erupted during a raid to detain suspects in a refugee camp in the northern West Bank. The Palestinian Health Ministry confirmed the fatalities, and the Palestinian Ministry of Foreign Affairs condemned the incidents as extra-judicial killings. “These crimes amount to war crimes and crimes against the international law that must be punished by the international law,” it said in a statement. 

The "Times of Israel" published an investigation stating that the occupation forces admitted that they shot Ammar Abu Afifa, a 19-year-old Palestinian student despite him not being accused of any acts of violence. According to the newspaper, “The police have announced the opening of an investigation into his death, albeit police investigations rarely end with indictments against Israeli soldiers. Ultimately, Israeli military prosecutors decide whether to close the case, recommend internal disciplinary measures, or Indictments: if an indictment is filed, the soldiers are brought before a military court before judges from the Israeli army.” Between 2011 and 2019, out of 200 investigations into incidents in which Palestinians were shot dead, only two soldiers were convicted, according to official data provided by a human rights organization. According to an account from the occupation forces, “the soldiers shot Abu Afifa and his friend Muhammad in an attempt to arrest them, as the soldiers are allowed to shoot to arrest the suspects, but it is not clear why they suspected Abu Afifa and Muhammad.”

النزاعات

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص فلسطينيين اثنين في الضفة الغربية المحتلة فيما وصفته شرطة الحدود الإسرائيلية بأنه اشتباكات اندلعت خلال مداهمة لاحتجاز مشتبه بهم في مخيم للاجئين في شمال الضفة الغربية. وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية الوفيات، ونددت وزارة الخارجية الفلسطينية بالحادثة ووصفتها بأنها عمليات قتل خارج نطاق القانون. وقالت في بيان "هذه الجرائم ترقى إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد القانون الدولي يجب أن يعاقب عليها القانون الدولي".

نشرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" تحقيقاً جاء فيه أن قوات الاحتلال اعترفت بإطلاق النار على عمار أبو عفيفة، الطالب الفلسطيني البالغ من العمر 19 عاماً، رغم عدم اتهامه بأي أعمال عنف. وبحسب الصحيفة، فإن “الشرطة أعلنت فتح تحقيق في وفاته، وإن كانت تحقيقات الشرطة نادراً ما تنتهي بإصدار لوائح اتهام ضد جنود إسرائيليين. في النهاية، يقرر المدعون العسكريون الإسرائيليون ما إذا كانوا سيغلقون القضية، أو يوصون بإجراءات تأديبية داخلية، أو لوائح اتهام: إذا تم تقديم لائحة اتهام، يمثل الجنود أمام محكمة عسكرية أمام قضاة من الجيش الإسرائيلي". والجدير بالذكر أنه ما بين عامي 2011 و 2019، من بين 200 تحقيق في حوادث قتل فيها فلسطينيون، تمت إدانة جنديين فقط، بحسب معطيات رسمية قدمتها إحدى المنظمات الحقوقية. وبحسب رواية لقوات الاحتلال، "أطلق الجنود النار على أبو عفيفة وصديقه محمد في محاولة لاعتقالهما، حيث سُمح للجنود بإطلاق النار لاعتقال المشتبه بهم، لكن لم يتضح سبب الاشتباه بأبي عفيفة ومحمد."

Development

The Karak Youth Directorate in Jordan carried out youth activities in a number of its youth centers throughout the governorate. The Raken Young Women Center conducted a virtual workshop entitled: “Entrepreneurship in business”, in which the lecturer Tahani Al-Aroud talked about the concept of entrepreneurship and its basics, how to manage and market private projects, and the importance of social media in marketing. Further, Sammakiah Young Women Center, in cooperation with the Jordan River Foundation, conducted a workshop entitled: “Innovation and Creativity”, on the concepts of social innovation and entrepreneurship. 

The Directorate of Youth and Sports in Egypt, in cooperation with the Central Administration of Cultural and Voluntary Programs and the Ministry of Youth and Sports, carried out a 3-day training course on crises and disasters at the Shalateen Youth Center. The training looked to create a new generation of volunteer youth who know how to deal with crises of all kinds and in a timely manner.

التنمية

نفذت مديرية شباب الكرك في الأردن أنشطة شبابية في عدد من مراكز الشباب التابعة لها في عموم المحافظة. أقام مركز شابات راكن ورشة عمل افتراضية بعنوان: الريادة في الأعمال، تحدثت فيها المحاضرة تهاني العرود عن مفهوم ريادة الأعمال وأساسياتها، وكيفية إدارة وتسويق المشاريع الخاصة، وأهمية وسائل التواصل الاجتماعي في التسويق. وعلاوة على ذلك، أقام مركز شابات السمكية بالتعاون مع مؤسسة نهر الأردن ورشة عمل بعنوان: "الابتكار والإبداع" ناقشت فيها مفاهيم متعلقة بالابتكار الاجتماعي وريادة الأعمال.

نفذت مديرية الشباب والرياضة في مصر، بالتعاون مع الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية ووزارة الشباب والرياضة، دورة تدريبية لمدة 3 أيام حول الأزمات والكوارث في مركز شباب شلاتين. يتطلع التدريب إلى إنشاء جيل جديد من الشباب المتطوعين الذين يعرفون كيفية التعامل مع الأزمات بجميع أنواعها وفي الوقت المناسب.

Education

The Child Protection Network in Palestine organized a meeting for more than seven hundred young men and women and students of UNRWA schools in Burj al-Shamali camp, during which a film was shown about the scourge of drugs and its impact on addicts, which negatively reflects on their behavior and orientation towards problems, loneliness, distance from people, and a significant change in their psychological state and health problems. At the end of the initiative, the network’s coordinator in the camp said: “we must all join hands in developing plans to address this scourge through joint cooperation with the popular committees, Palestinian factions, and the security force, and organizing intensive awareness campaigns for young people in schools and cafes in order to build a conscious national generation responsible for their health, their families, and everyone inside the camp.”

Al-Arish University in North Sinai, Egypt, held the first Young Researchers Conference under the title of “Sustainable Development in Sinai - Reality and Hope”. The president of the university highlighted that this conference falls within the framework of Egypt’s vision for sustainable development 2030 and the unified national strategy for science, technology and innovation, which looks to link scientific research with the needs of the state and society.

التعليم

نظمت شبكة حماية الطفل في فلسطين لقاءً لأكثر من سبعمائة شاب وشابة وطالب من مدارس الأونروا في مخيم البرج الشمالي، تم خلاله عرض فيلم عن آفة المخدرات وأثرها على المدمنين مما ينعكس سلباً على سلوكهم وتوجههم نحو المشاكل والوحدة والبعد عن الناس وتغيير كبير في حالتهم النفسية والمشاكل الصحية التي يتعرضون لها. وفي ختام المبادرة قال منسق الشبكة في المخيم: "يجب علينا جميعاً أن نتكاتف في وضع خطط لمواجهة هذه الآفة من خلال التعاون المشترك مع اللجان الشعبية والفصائل الفلسطينية والقوى الأمنية، وتنظيم حملات توعية مكثفة من أجل" الشباب في المدارس والمقاهي من أجل بناء جيل وطني واعي مسؤول عن صحتهم وصحة عائلاتهم وصحة كل شخص داخل المخيم ".

عقدت جامعة العريش بشمال سيناء بمصر المؤتمر الأول للباحثين الشباب، تحت عنوان "التنمية المستدامة في سيناء - الواقع والأمل". وأوضح رئيس الجامعة أن هذا المؤتمر يندرج في إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 وكذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والتي تتطلع إلى ربط البحث العلمي باحتياجات الدولة والمجتمع.

Environment

Brookings published a report discussing how governments in the MENA region can respond to the challenges of climate change. The report indicates that climate change produces serious imminent challenges such as food insecurity and water scarcity, among many others, which, in turn, lead to armed conflicts, migration movements, and rising poverty rates. The report highlights the importance for governments to rethink how they tackle climate change, with emphasis on countering measures that also take into consideration the short and long-term implications. One of the suggested measures includes turning more to digitalization which could cut global emissions by 15%. 

The Arab Youth Council on Climate Change and HSBC signed a Memorandum of Understanding to implement a “Sustainability Education” initiative. The initiative looks to train higher education students in the region on climate action as well as to build their capacities and develop their skills in the sectors of sustainability and innovative climate solutions. Under this partnership, the two parties cooperate to implement an interactive curriculum project available to all students of universities, colleges and higher institutes to support the mechanisms for creating qualitative solutions to confront these challenges and advance the UN sustainability goals and the Paris Agreement and the COP26 climate summit.

The Qafqafa Youth Center in Jordan implemented the Cleaner Forests initiative with the participation of 20 young people in the de Gaulle forests in the Asfour area. The initiative aims to root the values of volunteer work and its impact on youth, their society, and their country, helping to advance sustainable development. The Sheikh Hussein Youth Center in the Northern Jordan Valley organized activities of an agricultural environmental camp, with the participation of 20 young members of the center. The two-day camp looked to raise awareness of the importance of agriculture as one of the tools of food security and self-sufficiency. It also introduced young people to the types of crops appropriate to plant them, when to plant them and how to care for them, and to obtain Seeds for replanting. The participants also learned about the importance of agriculture and its economic, social, and environmental outcomes.

Egyptian Youth Council launched MENA's first agenda on climate change in cooperation with Friedrich Naumann Foundation. Titled “Dealing and Adapting to Climate Change and Mitigating its Negative Effects”, it comprises topics on energy efficiency, eco-friendly technologies, measures to mitigate the effects of global warming, and applications of environmental standards and laws. The strategy was drafted over three sessions, whereby the first session tackled the role of civil society and political parties in preparation for the UN Climate Change Conference COP27, as the second session discussed the role of legislation and laws in reducing environmental pollution, while the third exhibited the outcomes of training workshops the participants attended.

البيئة

نشرت مؤسسة بروكينغز تقريراً يناقش كيف يمكن للحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن تستجيب لتحديات تغير المناخ. ويشير التقرير إلى أن تغير المناخ ينتج عنه تحديات وشيكة خطيرة مثل انعدام الأمن الغذائي وشح المياه، من بين أمور أخرى، مما يؤدي بدوره إلى النزاعات المسلحة وحركات الهجرة وارتفاع معدلات الفقر. ويسلط التقرير الضوء على أهمية أن تعيد الحكومات التفكير في كيفية التعامل مع تغير المناخ، مع التركيز على تدابير التصدي التي تأخذ أيضًا في الاعتبار الآثار قصيرة وطويلة الأجل. ومن بين الإجراءات المقترحة برز زيادة التحول إلى الرقمنة التي يمكن أن تخفض الانبعاثات العالمية بنسبة 15٪.

وقع مجلس الشباب العربي المعني بتغير المناخ وبنك "اتش اس بي سي" على مذكرة تفاهم لتنفيذ مبادرة "تعليم الاستدامة". وتهدف هذه المبادرة إلى تدريب طلاب التعليم العالي في المنطقة على العمل المناخي بالإضافة إلى بناء قدراتهم وتطوير مهاراتهم في قطاعات الاستدامة والحلول المناخية المبتكرة. وبموجب هذه الشراكة، سيتعاون الطرفان لتنفيذ مشروع منهج تفاعلي متاح لجميع طلاب الجامعات والكليات والمعاهد العليا في المنطقة وذلك لدعم آليات إيجاد حلول نوعية لمواجهة هذه التحديات وتعزيز أهداف الأمم المتحدة للاستدامة واتفاقية باريس ومؤتمر الأطراف قمة المناخ 26.

نفذ مركز شباب قفقفا مبادرة غابات أنظف بمشاركة 20 شابًا من غابات ديغول في منطقة عصفور. وتهدف المبادرة إلى تجذير قيم العمل التطوعي وتأثيره على الشباب ومجتمعهم وبلدهم، مما يساعد على دفع عجلة التنمية المستدامة. ونظم مركز شباب الشيخ حسين في الأغوار الشمالية في الأردن فعاليات مخيم بيئي زراعي بمشاركة 20 شاباً من أعضاء المركز. وسعى المخيم الذي استمر لمدة يومين إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الزراعة كأحد أدوات الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي. كما قامت بتعريف الشباب بأنواع المحاصيل المناسبة لزراعتها، ومتى يتم زراعتها وكيفية العناية بها، والحصول على بذور لإعادة زراعتها. كما تعرف المشاركون على أهمية الزراعة ونتائجها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

أطلق مجلس الشباب المصري أول جدول أعمال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشأن تغير المناخ بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ناومان. وحمل جدول الأعمال عنوان "التعامل والتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره السلبية"، ويتضمن موضوعات حول كفاءة الطاقة، والتقنيات الصديقة للبيئة، وإجراءات التخفيف من آثار الاحتباس الحراري، وتطبيقات المعايير والقوانين البيئية. وتمت صياغة الاستراتيجية على مدى ثلاث جلسات، حيث تناولت الجلسة الأولى دور المجتمع المدني والأحزاب السياسية في التحضير لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27، حيث ناقشت الجلسة الثانية دور التشريعات والقوانين في الحد من التلوث البيئي، بينما ناقشت الجلسة الثالثة. عرض نتائج ورش العمل التدريبية التي حضرها المشاركون.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية