MENARY Monitor - Edition 55
April 10, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٥٥
١٠ نيسان ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

A report by Amnesty International highlights that Moroccan authorities enhanced their harassment of human rights advocates and activists over the past two months, as at least four defenders are facing criminal investigations and prosecution over social media posts that criticizes the authorities. In the report, Amnesty International “calls on the Moroccan authorities to end the prosecutions of activists who have been critical of public figures, state officials or state institutions, and to ensure that people are free to express their opinions without fear of reprisals. All penalties for insult or defamation of public officials must be quashed.”

40 young men and women from different regions of Libya stressed the importance of finding a way out of the blockage which the legislative and executive tracks reached in order to hold the elections. This came during their dialogue with the UN advisor Stephanie Williams, who said that she outlined the work she had undertaken since her return to Libya in December 2021. She indicated that she had presented in detail the efforts and priorities of the United Nations at the present time, represented in assisting the Libyans to hold credible national elections as soon as possible based on a constitutional basis and a solid electoral framework. Williams noted that youth representatives expressed their views on the current situation in Libya, including political, economic, and security challenges in addition to transitional justice and national reconciliation. They also touched on the need to fulfill commitments in order to activate true national reconciliation, urge inclusiveness, and protect human rights and civil society.

The Ministry of Youth of the Interim Government of National Unity, Libya, announced the opening of registration for local institutions wishing to monitor the electronic elections process for the Libyan Youth Parliament. This measure comes "within the framework of the initiative to enhance the democratic participation of youth," according to the ministry's statement on its Facebook page. The Ministry has allocated an electronic link for all institutions wishing to register, to fill out the form for monitoring that process.

International Crisis Group published a report discussing the political situation in Tunisia. The report asserts that President Kaïs Saïed has introduced a state of emergency, suspended parliament, and dismissed the prime minister, consolidating authority in his own hands. Tunisia’s economy is in dire straits, which could push large parts of society into poverty. This is important as these actions have widened the rift between proponents and opponents in Tunisia, which could even trigger violence. Crisis Group recommends that “President Saïed empowers his cabinet to set the course for the country’s economy, rather than attempting to do so himself. He should launch an inclusive national dialogue as a prelude to returning to a negotiated constitutional order. In response, foreign partners should offer Tunisia prospects for a brighter economic future.”

Tunisian President Kais Saied announced that Tunisia will pay compensations to the families of those who were killed or wounded during the Arab Spring pro-democracy revolution in 2011. Saied issued a decree to provide compensation to the relatives of “martyrs,” law enforcement officers, and troops who were killed or wounded in the years following the revolution.

The Palestinian "Women Journalists Against Violence" movement organized a special training discussing the "Freedom of Information" law. The training came due to the lack of information from the institutional side regarding the spread of violence. Lawyer Raghda Awwad provided the training with an extensive explanation about freedom of information from the realms of human rights and as a tool for strengthening democracy, especially since freedom of information guarantees effective political participation, protection of citizen rights, improving the performance of institutions, combating corruption, ensuring freedom of the press, and strengthening civil society. In addition, she touched on the application of the law, the absence of oversight and penalties, the high cost of petitions as a deterrent for citizens to pursue decisions, and a review of the practical aspects of the law in terms of fulfilling the application requirements and fees, and some practical recommendations.

السياسة والاندماج السياسي

سلط تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية الضوء على أن السلطات المغربية عززت مضايقاتها للمدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين خلال الشهرين الماضيين، حيث يواجه أربعة مدافعين عن حقوق الانسان على الأقل تحقيقات جنائية ومقاضاة بسبب منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تنتقد السلطات. وفي التقرير، تدعو منظمة العفو الدولية السلطات المغربية إلى إنهاء ملاحقات النشطاء الذين ينتقدون الشخصيات العامة أو مسؤولي الدولة أو مؤسسات الدولة، وأن تضمن حرية الناس في التعبير عن آرائهم دون خوف من الانتقام. كما يجب إلغاء جميع العقوبات المفروضة على إهانة المسؤولين العموميين أو قذفهم".

شدد 40 شابا وشابة من مختلف مناطق ليبيا على أهمية إيجاد مخرج من الجمود الذي وصل إليه المساران التشريعي والتنفيذي من أجل إجراء الانتخابات. جاء ذلك خلال حوارهم مع مستشارة الأمم المتحدة ستيفاني ويليامز، التي قالت إنها أوجزت العمل الذي قامت به منذ عودتها إلى ليبيا في ديسمبر 2021. وأشارت إلى أنها عرضت بالتفصيل جهود وأولويات الأمم المتحدة في الوقت الحاضر، المتمثل في مساعدة الليبيين على إجراء انتخابات وطنية ذات مصداقية في أقرب وقت ممكن على أساس دستوري وإطار انتخابي متين. وأشارت ويليامز إلى أن ممثلي الشباب عبروا عن آرائهم حول الوضع الحالي في ليبيا، بما في ذلك التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية، بالإضافة إلى العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية. كما تطرق القادة الشباب إلى ضرورة الوفاء بالالتزامات من أجل تفعيل المصالحة الوطنية الحقيقية والحث على الشمول وحماية حقوق الإنسان والمجتمع المدني.

 

أعلنت وزارة الشباب التابعة للحكومة المؤقتة للوحدة الوطنية الليبية، عن فتح باب التسجيل للمؤسسات المحلية الراغبة في مراقبة عملية الانتخابات الإلكترونية لبرلمان الشباب الليبي. ويأتي هذا الإجراء "في إطار مبادرة تعزيز المشاركة الديمقراطية للشباب"، بحسب بيان الوزارة على صفحتها على فيسبوك. وخصصت الوزارة رابطًا إلكترونيًا لجميع المؤسسات الراغبة في التسجيل، لتعبئة النموذج الخاص بمراقبة تلك العملية.

 

نشرت مجموعة الأزمات الدولية تقريرا يناقش الوضع السياسي في تونس. وأكد التقرير أن الرئيس قيس سعيد فرض حالة الطوارئ، ووقف مجلس النواب، وعزل رئيس الوزراء، وعزز السلطة بين يديه. ويعاني الاقتصاد التونسي من ضائقة شديدة، مما قد يدفع أجزاء كبيرة من المجتمع إلى الفقر. ويعد ذلك مهما لأن هذه الإجراءات قد وسعت الصدع بين المؤيدين والمعارضين في تونس، مما قد يؤدي إلى اندلاع أعمال عنف بين الطرفين. وتوصي مجموعة الأزمات الدولية بأن "يمنح الرئيس سعيد مجلس وزرائه سلطة تحديد مسار اقتصاد البلاد، بدلاً من محاولة القيام بذلك بنفسه. كما يجب أن يطلق حوارًا وطنيًا شاملاً كمقدمة للعودة إلى نظام دستوري متفاوض عليه. وردًا على ذلك، يجب على الشركاء الأجانب أن يقدموا لتونس آفاقًا لمستقبل اقتصادي أكثر إشراقًا".

 

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد أن تونس ستدفع تعويضات لأسر من قتلوا أو جرحوا خلال ثورة الربيع العربي التي طالبت بالديمقراطية عام 2011. وأصدر سعيد مرسوماً بتعويض أقارب "الشهداء" من ضباط القوات الأمنية، والجنود الذين قتلوا أو أصيبوا في السنوات التي أعقبت الثورة.

نظمت حركة "صحفيات ضد العنف" الفلسطينية دورة تدريبية خاصة حول قانون "حرية المعلومات". جاء التدريب بسبب نقص المعلومات من الجانب المؤسسي حول انتشار العنف. وقامت المحامية رغدة عواد بتقديم تدريب شامل تخلل فيه شرحا وافيا عن حرية المعلومات من مجالات حقوق الإنسان وكأداة لتعزيز الديمقراطية، خاصة وأن حرية المعلومات تضمن المشاركة السياسية الفعالة، وحماية حقوق المواطن، وتحسين أداء المؤسسات، ومكافحة والفساد وضمان حرية الصحافة وتقوية المجتمع المدني. كما تطرقت إلى تطبيق القانون، وغياب الرقابة والعقوبات، وارتفاع تكلفة الالتماسات كرادع للمواطنين لمتابعة القرارات، ومراجعة الجوانب العملية للقانون من حيث استيفاء متطلبات التطبيق والرسوم وبعض التوصيات العملية.

Economics and Entrepreneurship

According to a survey by checkout.com, 54% of the youth surveyed in the UAE said that cryptocurrency should be used as a digital currency issued by the central bank, and not just as an investment asset. The report titled “Unmasking Cryptocurrencies: Shedding the Light on the Adoption of Digital Currencies for Payments in 2022,” noted that there are increasing positive trends for the adoption of digital currencies and the growing demand for their use for e-commerce purposes. The report adds that cryptocurrencies are rapidly gaining in popularity among youth, with 40% of consumers aged between 18 and 35 years old around the world indicating that they want and plan to use cryptocurrencies to pay for goods or services within the next year, and this represents an increase from the 30% recorded last year, and a remarkable shift in impressions of digital currencies as a purely investment tool, to become today a regular way of doing business. 

The United Nations Resident Coordinator in Tunisia, Arnaud Beral, expressed the organization's keenness to ensure the success of all cooperation and partnership programs with the government and its commitment to continue providing technical support to create new horizons for young people in Tunisia, especially by supporting employment and vocational training. This came in a meeting with Prime Minister Najla Bouden Ramadan, during which a project was presented to create a special funding line from the United Nations Fund for youth and employment that looks to respond to the aspirations of young people in various fields, especially those related to employment, to stimulate private initiative, and to establish emerging institutions in various fields.

Following the announcement made by the Algerian President Abdelmadjid Tabboune in February that first-time job seekers aged 19-40 will receive employment benefits, Algerian youth have thus far received their first $90 monthly payment. A report by Amel Boubekeur for the Middle East Institute highlights numerous challenges within this policy. She questions the government’s ability to ensure that workers in the informal market, which is the main employer of youth, do not commit fraud by declaring they are unemployed. She raises other questions such as “will the policy really allow recipients to “meet their basic needs,” as the government says, given the current inflation rate of 7.7%? More broadly, how financially sustainable is the new scheme, as candidates who don’t find a new job can still expect to receive benefits for two years?” She asserts that these policies, at their core, aim to “buy social peace” given the increase in oil prices and the government’s increasing suppression of the Hirak movement.

Fady Noun wrote an article for Asia News in which he discusses the implications of the current crisis in Lebanon and how it is fueling brain drain and mass exodus. He indicates that the absence of solutions to the multi-sector crisis is leading to an increase in Lebanon's demographic upheaval, as young Lebanese, including highly skilled labor, are leaving the country at high levels.

الاقتصاد وريادة الأعمال

وفقًا لاستطلاع أجراه موقع "تشيك أوت"، قال 54٪ من الشباب الذين شملهم الاستطلاع في الإمارات العربية المتحدة إنه يجب استخدام العملة المشفرة كعملة رقمية صادرة عن البنك المركزي، وليس فقط كأصل استثماري. أشار التقرير المعنون "الكشف عن العملات المشفرة: تسليط الضوء على اعتماد العملات الرقمية للمدفوعات في عام 2022”، إلى أن هناك اتجاهات إيجابية متزايدة لاعتماد العملات الرقمية والطلب المتزايد على استخدامها لأغراض التجارة الإلكترونية. يضيف التقرير أن العملات المشفرة تكتسب شعبية سريعة بين الشباب، حيث يشير 40٪ من المستهلكين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا حول العالم إلى أنهم يريدون ويخططون لاستخدام العملات المشفرة لدفع ثمن السلع أو الخدمات خلال العام المقبل، وهذا يمثل ارتفاعًا عن نسبة 30٪ المسجلة العام الماضي، وتحولًا ملحوظًا في انطباعات العملات الرقمية كأداة استثمارية بحتة، لتصبح اليوم طريقة منتظمة لممارسة الأعمال التجارية.

أعرب المنسق المقيم للأمم المتحدة في تونس، أرنو بيرال، عن حرص المنظمة على ضمان نجاح جميع برامج التعاون والشراكة مع الحكومة والتزامها بمواصلة تقديم الدعم الفني لخلق آفاق جديدة للشباب في تونس، لا سيما من خلال دعم التشغيل والتدريب المهني. جاء ذلك في لقاء مع رئيسة الوزراء نجلاء بودن رمضان، تم خلاله عرض مشروع إنشاء خط تمويل خاص من صندوق الأمم المتحدة للشباب والتوظيف يتطلع إلى الاستجابة لتطلعات الشباب في مختلف المجالات، لا سيما تلك المتعلقة بالتوظيف وتحفيز المبادرة الخاصة وإنشاء المؤسسات الناشئة في مختلف المجالات.

بعد إعلان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في شهر شباط / فبراير الماشي أن الباحثين عن عمل لأول مرة الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 40 عامًا سيحصلون على مزايا التوظيف، تلقى الشباب الجزائري حتى الآن أول دفعة شهرية قدرها 90 دولارًا. ويسلط تقرير لأمل بوبكر من معهد الشرق الأوسط الضوء على العديد من التحديات في هذه السياسة، حيث تتساءل بوبكر عن قدرة الحكومة على ضمان عدم ارتكاب العاملين في السوق غير الرسمي، وهو المشغل الرئيسي للشباب، للاحتيال بإعلانهم أنهم عاطلون عن العمل. وتطرح أسئلة أخرى مثل "هل ستسمح السياسة حقًا للمتلقين" بتلبية احتياجاتهم الأساسية "، كما تقول الحكومة، نظرًا لمعدل التضخم الحالي البالغ 7.7٪؟ وعلى نطاق أوسع، ما مدى استدامة النظام الجديد من الناحية المالية، حيث لا يزال بإمكان المرشحين الذين لا يجدون وظيفة جديدة أن يتوقعوا الحصول على مزايا لمدة عامين؟" وتؤكد أن هذه السياسات، في جوهرها، تهدف إلى "شراء السلام الاجتماعي" في ظل ارتفاع أسعار النفط وقمع الحكومة المتزايد لحركة الحراك.

كتب فادي نون مقالاً في آسيا نيوز ناقش فيه تداعيات الأزمة الحالية في لبنان وكيف تغذي هجرة العقول والنزوح الجماعي. ويشير إلى أن غياب الحلول للأزمة متعددة القطاعات يؤدي إلى زيادة الاضطرابات الديموغرافية في لبنان، حيث يغادر الشباب اللبناني، بما في ذلك العمالة الماهرة، البلاد في مستويات عالية.

Conflict

A report by the Middle East Monitor highlights that there is heavy presence of Israeli occupation police every night outside the Old City’s Damascus Gate in Jerusalem, with many of them wearing riot gear, which is reminiscent of the violence that erupted last year. Palestinians “want the Ramadan month to pass peacefully and for people to feel safe and secure," said Palestinian activist, Ahed Al-Risheq, who added that Israel is looking to stoke tensions, which is apparent in the behavior of its forces and its police."

Israeli occupation media outlets said that the occupation’s Shin Bet killed a Palestinian youth who carried out a shooting attack in Tel Aviv last Thursday. The report adds that joint forces of the Shin Bet and the occupation police clashed with the young Palestinian, a resident of the West Bank before he was killed.

A Palestinian youth from the town of Al-Khader, south of Bethlehem, was shot dead by Israeli occupation forces. The Palestinian Ministry of Health reported that the young man, Muhammad Ali Ahmed Ghoneim, died from his serious injuries. Security sources indicated that the young man was shot in the back while he was in the vicinity of his house, located near the apartheid wall. The martyrdom of the young Ghoneim coincides with the escalation of the Israeli forces’ repressive and retaliatory practices against the citizens.

Arab News reported that a senior Iraqi official said that the Al-Hol camp for Syrian displaced persons constitutes an extremist threat and should be dismantled. The camp, located in the northeast of Iraq’s Kurdistan Region, hosts over 56,000 Syrian and Iraqi displaced persons, many of whom maintain links with Daesh. The security official added that “each day that passes with the camp still there, hate grows and terrorism thrives.”

النزاعات

يسلط تقرير لموقع "ميدل إيست مونيتور" الضوء على تواجد مكثف لشرطة الاحتلال الإسرائيلي كل ليلة خارج باب العامود في المدينة القديمة في القدس، حيث يرتدي العديد منهم ملابس مكافحة الشغب، التي تذكرنا بأعمال العنف التي اندلعت العام الماضي. وقالت الناشطة الفلسطينية عاهد الرشق إن الفلسطينيين "يريدون أن يمر شهر رمضان بسلام وأن يشعر الناس بالأمان"، مضيفة أن إسرائيل تتطلع إلى تأجيج التوترات، وهو ما يتضح في سلوك قواتها وشرطتها."

ذكرت وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي أن قوات الشاباك قتلت الشاب الفلسطيني الذي نفذ عملية إطلاق نار في تل أبيب يوم الخميس الماضي. وأضاف التقرير أن قوات مشتركة من الشاباك وشرطة الاحتلال اشتبكت مع الشاب الفلسطيني والذي كان من سكان الضفة الغربية قبل مقتله.

استشهد شاب فلسطيني من بلدة الخضر جنوب بيت لحم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب محمد علي أحمد غنيم متأثرا بجراحه الخطيرة. وأوضحت مصادر أمنية أن الشاب أصيب في ظهره أثناء تواجده بالقرب من منزله القريب من جدار الفصل العنصري. ويأتي استشهاد الشاب غنيم مع تصعيد قوات الاحتلال في ممارساتها القمعية والانتقامية بحق المواطنين.

أفادت صحيفة عرب نيوز أن مسؤولا عراقيا رفيع المستوى قال إن مخيم الهول للنازحين السوريين يشكل تهديدا متطرفا ويجب تفكيكه. يقع المخيم في الشمال الشرقي من إقليم كردستان العراق، ويستضيف أكثر من 56000 نازح سوري وعراقي، كثير منهم على صلات مع تنظيم داعش الإرهابي. وأضاف المسؤول الأمني أن "كل يوم يمر ولا يزال المخيم قائما يعني أنه ستزداد الكراهية ويزدهر الإرهاب".

Development

The Egyptian Information Center published a new issue of its “Insights on the path to development”, as the new edition looks to provide insights on the engagement of Egyptian youth in public life. The issue included a monitoring of the means that can be followed to increase youth participation in work, through the implementation of a proposal to open an institutional channel for university students to perform a voluntary civil service during the summer vacation and for various interests within government institutions. The issue indicated that this proposal helps to increase the participation of young people in solving society's problems and realize the magnitude of its challenges and achievements, in addition to increasing the intensity of students' interactions with different age groups in society, and with various stratified and geographical groups.

The Egyptian Ministry of Youth and Sports announced the change of the civil education centers to bear the name of "Youth Innovation and Learning Centers" in an effort to create spaces for innovation, learning, skills development for young people and youth, and optimal investment in youth. This comes with the aim of providing services and interactive spaces to implement central activities and advance learning in six tracks through which it enhances Egypt’s position in the Global Innovation Index. The Minister explained that this development came as a result of a real awareness of the need to invest in youth, and of the importance of the active role that youth play in innovation and finding solutions that support the economic, social, and knowledge avenues.

The Emirati Federal Youth Foundation and the Rabdan Academy in Abu Dhabi discussed ways to enhance joint cooperation in several areas concerned with building the capacities of Emirati youth and developing their skills, especially in fields such as security, safety, emergency preparedness, crisis management, and youth challenges.

التنمية

نشر مركز المعلومات المصري عددًا جديدًا من "رؤى على طريق التنمية"، حيث يتطلع الإصدار الجديد إلى تقديم رؤى حول مشاركة الشباب المصري في الحياة العامة. وتضمن الموضوع رصد الوسائل التي يمكن اتباعها لزيادة مشاركة الشباب في العمل، من خلال تنفيذ مقترح لفتح قناة مؤسسية لطلبة الجامعات لأداء خدمة مدنية تطوعية خلال الإجازة الصيفية ولصالح مصالح مختلفة داخل المؤسسات الحكومية. وأشار هذا العدد أيضا إلى أن هذا المقترح سيساعد على زيادة مشاركة الشباب في حل مشاكل المجتمع وإدراك حجم تحدياته وإنجازاته، بالإضافة إلى زيادة كثافة تفاعل الطلاب مع الفئات العمرية المختلفة في المجتمع، ومع مختلف المجموعات المجتمعية والديمغرافية والجغرافية المختلفة.

أعلنت وزارة الشباب والرياضة المصرية، عن تغيير مراكز التعليم المدني لتحمل اسم "مراكز الابتكار الشبابي والتعلم" في محاولة لخلق مساحات للابتكار والتعلم وتنمية المهارات للشباب والشباب والاستثمار الأمثل في الشباب طاقاتهم. ويأتي ذلك التغيير بهدف تقديم خدمات ومساحات تفاعلية لتنفيذ الأنشطة المركزية والتعلم المتقدم في ست مسارات يعزز من خلالها مكانة مصر في مؤشر الابتكار العالمي. وأوضح وزير الشباب أن هذا التطور جاء نتيجة وعي حقيقي بضرورة الاستثمار في الشباب، وأهمية الدور الفاعل الذي يلعبه الشباب في الابتكار وإيجاد الحلول التي تدعم المجالات الاقتصادية والاجتماعية والمعرفية.

ناقشت المؤسسة الاتحادية للشباب في الإمارات وأكاديمية ربدان في أبو ظبي سبل تعزيز التعاون المشترك في عدة مجالات تعنى ببناء قدرات الشباب الإماراتي وتطوير مهاراتهم، لا سيما في مجالات مثل الأمن والسلامة والاستعداد للطوارئ وإدارة الأزمات، وتحديات الشباب.

Education

The Federal National Council discussed 31 recommendations related to the Ministry of Culture and Youth, some of which were submitted to the Committee on Education, Culture, Youth, Media and Sports Affairs. The recommendations stated the importance of having an integrated national plan supported by incentives and soft financing programs to support companies and independent individuals working in the creative cultural industries. They also aim to establish an authority for Emirati playwrights and implement youth rehabilitation programs as well as increase the number of youth centers in the country. The Director-General of the Federal Youth Authority explained that the Authority has a database of young leaders, and there is a policy to involve young people in the boards of directors of federal bodies. He added that a youth empowerment policy has been prepared, with focus on preparing young economists in coordination with the World Bank, the International Monetary Fund, and the Ministry of Economy, and launching a program to prepare youth in the parliamentary field.

التعليم

ناقش المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي 31 توصية تتعلق بوزارة الثقافة والشباب، تم رفع بعضها إلى لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والإعلام والرياضة. وأوضحت التوصيات أهمية وجود خطة وطنية متكاملة مدعومة بحوافز وبرامج تمويل ميسرة لدعم الشركات والأفراد المستقلين العاملين في الصناعات الثقافية الإبداعية. كما تهدف هذه التوصيات إلى إنشاء هيئة للكتاب المسرحيين الإماراتيين وتنفيذ برامج تأهيل الشباب وزيادة عدد مراكز الشباب في الدولة. وأوضح المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، أن الهيئة لديها قاعدة بيانات للقيادات الشبابية، وهناك سياسة لإشراك الشباب في مجالس إدارات الهيئات الاتحادية. وأضاف المدير العام للمؤسسة أنه تم إعداد سياسة تمكين الشباب، مع التركيز على إعداد الاقتصاديين الشباب بالتنسيق مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووزارة الاقتصاد، بالإضافة إلى العمل على إطلاق برنامج لإعداد الشباب في المجال البرلماني.

Environment

Youth and experts participated in the first ever Middle East and North Africa Climate Week, MENACW 2022, in Dubai to discuss ways to enhance meaningful youth engagement and participation in climate policy making and action in the region. A clear message from the discussions at a special event dedicated to youth is that the climate objectives of the Paris Agreement will only be achieved with the meaningful participation of youth. Connected to each other as never before, young people are leading climate action by implementing emission reduction and adaptation projects, proposing innovative solutions, and inspiring political change. Further, youth is a focus of Action for Climate Empowerment (ACE), which looks to empower all members of society to engage in climate action, through education and public awareness, training, public participation and access to information, and international cooperation on these issues.

The College of Agriculture in Egypt organized the fourth student conference entitled "Agriculture Youth and Future Challenges". The conference discussed 5 scientific axes on agriculture, nanotechnology, food security, wastewater treatment, the New Delta project, and renewable energy - its production and rationalization of consumption.

البيئة

شارك الشباب والخبراء في أسبوع المناخ الأول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دبي لمناقشة سبل تعزيز المشاركة الهادفة للشباب ومشاركتهم في صنع سياسات المناخ والعمل في المنطقة. وكانت الرسالة الواضحة من المناقشات في حدث خاص مخصص للشباب هي أن أهداف المناخ لاتفاقية باريس لن تتحقق إلا بمشاركة الشباب الهادفة، حيث يتواصل الشباب مع بعضهم البعض كما لم يحدث من قبل، ويقود الشباب العمل المناخي من خلال تنفيذ مشاريع الحد من الانبعاثات والتكيف معها، واقتراح حلول مبتكرة، وإلهام التغيير السياسي. علاوة على ذلك، يعتبر الشباب محور تركيز العمل من أجل التمكين المناخي، والذي يتطلع إلى تمكين جميع أفراد المجتمع للمشاركة في العمل المناخي، من خلال التثقيف والتوعية العامة، والتدريب، والمشاركة العامة والوصول إلى المعلومات، والتعاون الدولي بشأن هذه القضايا.

نظمت كلية الزراعة بمصر المؤتمر الطلابي الرابع بعنوان "الشباب الزراعي وتحديات المستقبل"، حيث ناقش المؤتمر 5 محاور علمية في الزراعة، وتكنولوجيا النانو، والأمن الغذائي، ومعالجة مياه الصرف الصحي بطرق حديثة، ومشروع الدلتا الجديد، والطاقة المتجددة - إنتاجها وترشيد استهلاكها.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية