MENARY Monitor - Edition 69
July 17, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - الاصدار ٦٩
١٧ تموز ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

Alarab Newspaper published a report indicating that citizens in the MENA region are increasingly concerned about the future of democracy. Over the past decade, and especially during the last five years, there has been a significant increase in the degree of citizens' belief that democratic systems do not provide optimal solutions to the issues of economic performance, social stability and decision-making. A recent poll conducted earlier this month shows that Arab youth no longer believe in democracy. The citizens of the region seek to find solutions to the major problems they suffer in their lives. These problems include, but are not limited to, economic recession, high unemployment rates, high cost of living, and internal instability in some countries.

The United Nations Security Council called to expedite the formation of a new government in Lebanon to implement the necessary reforms. The council also encouraged measures to promote the participation of youth and to enhance women's full, equal, and meaningful political representation, including in the new government. 

CNBC published its interview with King Abdullah II of Jordan. In the interview, King Abdullah said administrative reform is the more long-term, challenging aspect, noting that countries all over the world have to deal with it, yet Jordan’s goals cannot be achieved without administrative reform, which is also key in the fight against corruption. He also spoke about the need to enhance public trust in political parties, and encourage the engagement of youth in partisan life, stressing the role of young people in advancing democracy in Jordan, and highlighting the importance of responsible freedom of expression.

Tony Blair Institute published a report illustrating that in the face of enduring challenges in the Middle East, its leadership and the majority of its people remained resolute toward modernization, yet, the extent to which it is being recognized in the West remains questionable. A poll by the Institute suggests that the West does not acknowledge these advancements, and that there are widely held misconceptions, outdated thinking and deep-seated pessimism about the Middle East among the public in Western countries. The report adds that many people in the Middle East want to see their youthful populations educated in the science, technology, and innovation sectors, with a view to preparing them for the jobs of tomorrow.

Dr. Hassan Abu Taleb wrote for Al-Sharq Al-Awsat that the issue of youth in Sudan, in moments of protest and anger or in moments of relative calm, sums up the suffering that Sudan has been going through for more than four decades. All political forces claim to speak on behalf of the youth of Sudan. He adds that the general picture is full of gaps, disagreements, and disparities in a way that does not exclude anyone.

This finding from the 13th edition of the annual ASDA’A BCW Arab Youth Survey was announced. The survey finds that an overwhelming majority (92%) of young Saudis, who form about two-thirds of Saudi Arabia’s population, see the United States as an ally of their nation. This is the highest level in five years. In 2020, 87% of Saudi youth viewed the US as an ally, up from 70% in 2019 and 50% in 2018.

Six million first-time voters are set to effectively decide whether to extend President Tayyip Erdogan's rule into a third decade or to opt for something they have never known - Turkey under a different leader. Less than 12 months away from the biggest election in the country's modern history, a big majority of young Turks say they want change but remain somewhat skeptical that the opposition can properly improve the job situation, schools, and freedoms. At about 12% of all voters in the presidential and parliamentary elections set for June 2023, youth will be decisive in these elections. Turks between 18-23 years old  show that justice, immigration, merit-based jobs, and transparent economic policies are their top priorities.

السياسة والاندماج السياسي

نشرت صحيفة العرب تقريراً يشير إلى أن المواطنين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قلقون بشكل متزايد بشأن مستقبل الديمقراطية. فعلى مدى العقد الماضي، وخاصة خلال السنوات الخمس الماضية، كانت هناك زيادة كبيرة في درجة اعتقاد المواطنين بأن النظم الديمقراطية لا تقدم الحلول المثلى لقضايا الأداء الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي واتخاذ القرار. وأظهر استطلاع حديث أجري في وقت سابق من هذا الشهر أن الشباب العربي لم يعد يؤمن بالديمقراطية. ويسعى مواطنو المنطقة إلى إيجاد حلول للمشاكل الكبرى التي يعانون منها في حياتهم. وتشمل هذه المشاكل، على سبيل المثال لا الحصر، الركود الاقتصادي، وارتفاع معدلات البطالة، وارتفاع تكاليف المعيشة، وعدم الاستقرار الداخلي في بعض البلدان.

دعا مجلس الأمن الدولي إلى الإسراع في تشكيل حكومة جديدة في لبنان لتنفيذ الإصلاحات اللازمة. كما شجع المجلس على اتخاذ تدابير لتعزيز مشاركة الشباب وتعزيز التمثيل السياسي الكامل والمتساوي والهادف للمرأة، بما في ذلك في الحكومة الجديدة.

نشرت قناة "سي ان بي سي" مقابلتها مع الملك عبد الله الثاني ملك الأردن. وقال الملك في المقابلة إن الإصلاح الإداري هو الجانب الأكثر تحديا على المدى الطويل، مشيرا إلى أنه يتعين على دول العالم التعامل معه، إلا أن أهداف الأردن لا يمكن أن تتحقق بدون إصلاح إداري، وهو أيضا أمر أساسي في مكافحة الفساد. كما تحدث عن ضرورة تعزيز ثقة المواطنين في الأحزاب السياسية، وتشجيع انخراط الشباب في الحياة الحزبية، مؤكدا على دور الشباب في النهوض بالديمقراطية في الأردن، وإبراز أهمية حرية التعبير المسؤولة.

نشر معهد توني بلير تقريرًا يوضح أنه في مواجهة التحديات المستمرة في الشرق الأوسط، ظلت قيادتها وأغلبية شعبها مصممين على التحديث، ومع ذلك، فإن مدى الاعتراف بها في الغرب لا يزال موضع شك. ويشير استطلاع أجراه المعهد إلى أن الغرب لا يستوعب مدى أهمية هذه التطورات، وأن هناك مفاهيم خاطئة منتشرة على نطاق واسع وتفكير قديم وتشاؤم عميق الجذور حول الشرق الأوسط بين عامة الناس في الدول الغربية. ويضيف التقرير أن الكثير من الناس في الشرق الأوسط يرغبون في رؤية شبابهم يتعلمون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بهدف إعدادهم لوظائف الغد.

كتب الدكتور حسن أبو طالب مقالا لصحيفة "الشرق الأوسط" متحدثا أن قضية الشباب في السودان في لحظات الاحتجاج والغضب أو في لحظات الهدوء النسبي تلخص المعاناة التي يعيشها السودان منذ أكثر من أربعة عقود، حيث أن كل القوى السياسية تدعي التحدث باسم شباب السودان. ويضيف أن الصورة العامة مليئة بالفجوات والخلافات والتفاوتات بشكل لا يستبعد أحداً.

تم الإعلان عن نتيجة الإصدار الثالث عشر من استطلاع أصداء السنوي للشباب العربي. ووجد الاستطلاع أن الغالبية العظمى (92٪) من الشباب السعودي، الذين يشكلون حوالي ثلثي سكان المملكة العربية السعودية، يرون الولايات المتحدة حليفة لبلدهم. وتعد هذه النسبة الأعلى في خمس سنوات. ففي عام 2020، رأى 87٪ من الشباب السعودي الولايات المتحدة حليفًا، بينما أشار إلى ذلك 70٪ في عام 2019 و50٪ في عام 2018.

من المقرر أن يقرر ستة ملايين ناخب شاب تركي لأول مرة بشكل فعال ما إذا كان سيتم تمديد حكم الرئيس رجب طيب أردوغان إلى عقد ثالث أو اختيار شيء "لم يعرفوه من قبل - تركيا تحت قيادة زعيم مختلف". فبعد أقل من 12 شهرًا من أكبر انتخابات في تاريخ البلاد الحديث، تقول غالبية كبيرة من الشباب الأتراك إنهم يريدون التغيير لكنهم ما زالوا متشككين إلى حد ما في قدرة المعارضة على تحسين وضع العمل والمدارس والحريات بشكل صحيح. سيكون للشباب والذين يمثلون حوالي 12٪ من مجموع الناخبين في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في يونيو 2023، دورا حاسما في هذه الانتخابات. ويقول الأتراك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و23 عامًا أن العدالة والهجرة والوظائف القائمة على الجدارة والسياسات الاقتصادية الشفافة هي أولوياتهم القصوى.

Economics and Entrepreneurship

ABC Bank in Jordan participated in the financial awareness campaign in a number of Jordanian universities in various governorates. The campaign was launched by the Central Bank of Jordan and implemented on the occasion of the Arab Financial Inclusion Day under the slogan “The Importance of Social Responsibility for financial and banking institutions in promoting financial inclusion”. The campaign looks to raise financial awareness among youth, with the aim of improving their financial inclusion, to obtain credit and banking products, introduce them to the various electronic payment tools, and to enhance the importance of sound financial planning.

The Training and Projects Department of the Directorate of Youth and Sports in North Sinai in Egypt concluded the activities of the “Be a Creative Entrepreneur” initiative, which targeted youth aged 21 to 35 years old. The initiative raised participants’ awareness of the definition of entrepreneurship and what leadership is, learning about creative thinking, how to create new ideas within society, generating, and producing ideas, tools, and methods for evaluating them.

The Moroccan Capital Market Authority distributed awards for scientific research in economic and financial issues. This is the first cycle of these awards through which it looks to encourage scientific research. The research that won the first prize dealt with the topic of dynamic interactions between the Moroccan and international stock markets. In his presentation of the contents of the research, the award winner, Karim Bel Qaed, explained the relationship of the national and international market and the extent to which the former is affected by changes in light of the current crisis.

The Eastern Region Youth Council in Saudi Arabia launched the Youth Careers Platform. This is to identify, promote, and disseminate youth professions. The platform looks to empower youth in the business sector. It is worth mentioning that the Youth Careers Platform is one of the projects launched by the region’s Youth Council in a technical partnership with Trust Technologies.

الاقتصاد وريادة الأعمال

شارك بنك "آي بي سي" في الأردن في حملة التوعية المالية في عدد من الجامعات الأردنية في مختلف المحافظات. وأطلق البنك المركزي الأردني الحملة وتم تنفيذها بمناسبة اليوم العربي للشمول المالي تحت شعار "أهمية المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات المالية والمصرفية في تعزيز الشمول المالي". وتهدف هذه الحملة إلى رفع مستوى الوعي المالي بين الشباب، وذلك بهدف تحسين مستوى شمولهم المالي، والحصول على المنتجات الائتمانية والمصرفية، وتعريفهم بأدوات الدفع الإلكترونية المختلفة، وتعزيز أهمية التخطيط المالي السليم، من بين أمور أخرى.

اختتمت إدارة التدريب والمشاريع بمديرية الشباب والرياضة بشمال سيناء في مصر فعاليات مبادرة "كن رائد أعمال مبدع"، والتي استهدفت الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و35 عامًا. ورفعت المبادرة وعي المشاركين بتعريف ريادة الأعمال وما هي القيادة، والتعلم عن التفكير الإبداعي، وكيفية خلق أفكار جديدة داخل المجتمع، وتوليد وإنتاج الأفكار، والأدوات، وطرق تقييمها.

وزعت الهيئة المغربية لسوق المال جوائز للبحث العلمي في القضايا الاقتصادية والمالية. وتعد هذه هي الدورة الأولى من هذه الجوائز والتي من خلالها تتطلع الهيئة المغربية لسوق المال إلى تشجيع البحث العلمي. وتناول البحث الحائز على الجائزة الأولى موضوع التفاعلات الديناميكية بين البورصات المغربية والعالمية. وشرح الفائز بالجائزة، كريم بل القائد، في عرضه لمحتويات البحث العلاقة بين السوق الوطنية والدولية ومدى تأثر الأول بالتغيرات في ظل الأزمة الحالية.

أطلق مجلس شباب المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية منصة وظائف الشباب، وذلك بهدف تحديد وتعزيز ونشر المهن الشبابية. وتتطلع المنصة الجديدة إلى تمكين الشباب في قطاع الأعمال. والجدير بالذكر أن منصة وظائف الشباب هي أحد المشاريع التي أطلقها مجلس الشباب في المنطقة بشراكة تقنية مع "ترست تيكنولوجيز".

Conflict

The Egyptian authorities have re-arrested a young activist for the third time, calling into question the government’s newly launched "national dialogue" political initiative. Aya Kamal el-Din was initially arrested in 2013 among a group known as “The girls of seven in the morning.” She was arrested again in 2020 following a Facebook post criticizing the military for its handling of personal protective equipment during the COVID-19 pandemic. Egyptian lawyer Mahienour El-Massry confirmed that Aya was arrested for a third time this week. The arrest comes as the government launched its national dialogue initiative in an apparent attempt to bring the country together and ensure that different regions, social classes, and political opinions are represented.

A report published by the Texas A&M Today website of Texas A&M University warned of the impact of economic and political pressures on the behavior of young people. The report confirmed that these pressures, along with water shortages and conflicts, have the ability to spread international tension, indicating that youth in the MENA region do not trust a prosperous future at home. The report added that the region's population is growing twice as fast compared to the rest of the world, with lack of opportunities for young people generating frustration and could eventually lead to an international crisis that transcends the region's borders.

The Jordan Times published a report discussing gendered digital violence, which is becoming a dangerous trend. A female Jordanian journalist stated that female journalists became targets of digital violence. They experience intimidation online in relation to their work. She adds that the situation remains complex “because most families deal with female victims of digital violence in a negative manner. Digital violence is fueled by gender norms and misogynistic activities and practices. Women are often intimidated into silence, particularly journalists who are at greater risk even on their digital platforms.”

النزاعات

أعادت السلطات المصرية اعتقال ناشطة شابة للمرة الثالثة، مما أثار تساؤلات حول مبادرة "الحوار الوطني" السياسية التي أطلقتها الحكومة مؤخرًا. واعتُقلت آية كمال الدين في البداية عام 2013 ضمن مجموعة تُعرف باسم "فتيات السابعة صباحًا". وتم القبض عليها مرة أخرى في عام 2020 بعد منشور على فيسبوك ينتقد الجيش بسبب تعامله مع معدات الحماية الشخصية أثناء جائحة فايروس كورونا. وأكدت المحامية المصرية ماهينور المصري، اعتقال آية للمرة الثالثة هذا الأسبوع. ويأتي الاعتقال في الوقت الذي أطلقت فيه الحكومة مبادرتها للحوار الوطني في محاولة واضحة لتقريب البلاد وضمان تمثيل مختلف المناطق والطبقات الاجتماعية والآراء السياسية.

حذر تقرير نشره موقع "تكساس آيه آند أم توداي" التابع لجامعة "تكساس آيه آند أم" من تأثير الضغوط الاقتصادية والسياسية على سلوك الشباب. وأكد التقرير أن هذه الضغوط، إلى جانب شح المياه والصراعات، لها القدرة على نشر التوتر الدولي، مشيرًا إلى أن الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لا يثقون بمستقبل مزدهر في الوطن. وأضاف التقرير أن تعداد سكان المنطقة ينمو بشكل أسرع بمرتين مقارنة ببقية العالم، مع قلة الفرص للشباب الذي يولد الإحباط ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى أزمة دولية تتجاوز حدود المنطقة.

نشرت صحيفة "جوردان تايمز" تقريرًا يناقش العنف الرقمي القائم على النوع الاجتماعي، والذي أصبح مشكلة خطيرة. وذكرت صحفية أردنية أن الصحفيات أصبحن هدفا للعنف الرقمي، وأنهن يتعرضن للترهيب عبر الإنترنت فيما يتعلق بعملهم. وتضيف الصحفية أن الوضع لا يزال معقدًا "لأن معظم العائلات تتعامل مع النساء ضحايا العنف الرقمي بطريقة سلبية. وتغذي معايير النوع الاجتماعي والأنشطة والممارسات المعادية للمرأة العنف الرقمي. وغالبًا ما يتم ترهيب النساء وإجبارهن على الصمت، وأن الصحفيات معرضات لخطر أكبر حتى على منصاتهم الرقمية الشخصية".

Development

World Youth Skills Day is celebrated on July 15 every year since 2014 after the United Nations launched the event. According to the United Nations, the aim of World Youth Skills Day is to celebrate the strategic importance of equipping young people with skills for employment, decent work and entrepreneurship. Events in honor of the day tend to include opportunities to provide young people with spaces for dialogue with educational institutions, employers, policy makers, and development partners.

The Egyptian Ministry of Planning and Economic Development celebrated the conclusion of the activities of the “Youth for Development” initiative. This initiative aims to provide and create areas for youth involvement in public affairs and open channels of communication. It also looks to raise university youth’s awareness of human and sustainable development and links them to public policies and development projects that the Egyptian state is working on, within the Egyptian Human Development Report 2021, namely: education, health, adequate housing, economic reform, social protection, environmental sustainability, and women. The initiative consists of two main components: (1) to introduce university youth to human development and link it to the state’s strategic plan and development projects through seminars, conferences, and workshops and (2) student competitions aimed at preparing a generation of experts, practitioners, and trainers to raise awareness of human development issues and goals and how to link them to the state’s strategy and programs.

The Bahraini Ministry of Youth and Sports announced, on July 14, the opening of registration for “Youth City 2030”. The program's activities are scheduled to start on July 24 to August 25. Its activities will be held at the Bahrain International Exhibition Center. The activities of the Youth City 2030 project return in its eleventh edition, after a two-year hiatus due to the COVID-19 pandemic. It is planned that the city's activities for this year will include various programs in fields such as media, arts, writing, cinema, sports, and others.

The Director of the Maan Youth Directorate in Jordan stressed the importance of community participation and cooperation between the local community and municipal councils to enhance participation and equal opportunity. This came during a dialogue meeting organized by the directorate, in cooperation with the Partners for Youth team, about the importance of the role the directorate plays through its activities in Developing and refining the skills of youth through the quality of the various programs, activities, and initiatives they offer to youth, the local community, and its institutions.

التنمية

يتم الاحتفال باليوم العالمي لمهارات الشباب في 15 من تموز / يوليو من كل عام منذ عام 2014 بعد أن أطلقت الأمم المتحدة هذا الحدث. ووفقًا للأمم المتحدة، فإن الهدف من اليوم العالمي لمهارات الشباب هو الاحتفال بالأهمية الاستراتيجية لتزويد الشباب بالمهارات اللازمة للتوظيف والعمل اللائق وريادة الأعمال. وبشكل عام، تحتوي الأحداث التي تُقام على شرف اليوم إلى نشاطات تسعى نحو تضمين الفرص لتزويد الشباب بمساحات للحوار مع المؤسسات التعليمية وأرباب العمل وصانعي السياسات وشركاء التنمية.

احتفلت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية باختتام فعاليات مبادرة "الشباب من أجل التنمية". وتهدف هذه المبادرة إلى توفير وخلق مجالات لمشاركة الشباب في الشؤون العامة وفتح قنوات الاتصال. كما تتطلع هذه المبادرة إلى رفع وعي الشباب الجامعي بالتنمية البشرية والمستدامة وربطهم بالسياسات العامة ومشاريع التنمية التي تعمل عليها الدولة المصرية، وذلك ضمن تقرير التنمية البشرية المصرية 2021 وهي: التعليم، والصحة، والسكن الملائم، والإصلاح الاقتصادي، والحماية الاجتماعية، والاستدامة البيئية، والمرأة. وتتكون المبادرة من مكونين رئيسيين: يهدف المكون الأول إلى تعريف الشباب الجامعي بالتنمية البشرية وربطها بالخطة الاستراتيجية للدولة ومشاريع التنمية من خلال الندوات والمؤتمرات وورش العمل. بينما يشمل المكون الثاني على مسابقات طلابية تهدف إلى إعداد جيل من الخبراء. الممارسين والمدربين للتوعية بقضايا التنمية البشرية وأهدافها وكيفية ربطها باستراتيجية الدولة وبرامجها.

أعلنت وزارة الشباب والرياضة البحرينية، في 14 من تموز / يوليو الجاري، فتح باب التسجيل في "مدينة الشباب 2030". ومن المقرر أن تبدأ أنشطة البرنامج في الفترة من 24 يوليو إلى 25 آب / أغسطس القادم. وستقام أنشطته في مركز البحرين الدولي للمعارض. تعود أنشطة مشروع مدينة الشباب 2030 في نسخته الحادية عشرة، بعد توقف دام عامين بسبب جائحة فايروس كورونا. ومن المقرر أن تشمل أنشطة المدينة لهذا العام برامج متنوعة في مجالات مثل الإعلام والفنون والكتابة والسينما والرياضة وغيرها.

شدد مدير مديرية شباب معان في الأردن على أهمية المشاركة المجتمعية والتعاون بين المجتمع المحلي والمجالس البلدية لتعزيز المشاركة وتكافؤ الفرص. وجاء ذلك خلال لقاء حواري نظمته مديرية شباب معان بالتعاون مع فريق شركاء من أجل الشباب. وجاء اللقاء حول أهمية الدور الذي تلعبه المديرية من خلال أنشطتها في تنمية وصقل مهارات الشباب من خلال جودة البرامج، والأنشطة، والمبادرات المختلفة التي يقدمونها للشباب والمجتمع المحلي ومؤسساته.

Education

UN Women launched a new game application called “WeRise”, developed by more than a 100 young volunteers from six Middle East and North Africa (MENA) countries. WeRise, available in English and Arabic, is an “edutainment” app, featuring many games that will allow players to learn about gender equality in various fields, such as science, technology, engineering, and mathematics. They can also access interactive blogs and engage in discussions about gender equality. 

A new education initiative is aiming to tackle youth unemployment in the UAE and in the larger MENA region. Titled Next Level, the youth training programme will target more than 1,000 university students and fresh graduates. The programme, which is a partnership between L’Oreal Middle East and Nestle, will target 50 universities in the MENA region. The programme includes the Graduate Trainee, a 6-12 months full-time programme for fresh graduates and ideally candidates up to two years of experience. There is also a Management Trainee, a 12-24 months full-time rotational programme, designed to develop future business leaders.

التعليم

أطلقت هيئة الأمم المتحدة للمرأة تطبيقاً جديداً للألعاب يسمى "وي رايز (نحن ننهض)"، طوره أكثر من 100 متطوع شاب من ستة بلدان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. التطبيق المتوفر باللغتين الإنجليزية والعربية هو تطبيق "تعليمي ترفيهي" يضم العديد من الألعاب التي ستسمح للاعبين بالتعرف على المساواة بين الجنسين في مختلف المجالات، مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. يمكنهم أيضًا الوصول إلى المدونات التفاعلية والمشاركة في المناقشات حول المساواة بين الجنسين.

تهدف مبادرة تعليمية جديدة إلى معالجة بطالة الشباب في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وسيستهدف برنامج تدريب الشباب المسمى "المستوى التالي" أكثر من 1000 طالب جامعي وخريج جديد. البرنامج عبارة عن شراكة بين شركتي لوريال الشرق الأوسط ونستليه، ويستهدف 50 جامعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويشتمل البرنامج على مسارين: الأول هو "الخريج المتدرب"، وهو برنامج بدوام كامل مدته 6-12 شهرًا للخريجين الجدد والمرشحين المثاليين الذين تصل خبرتهم إلى عامين. ويوجد أيضًا مسار "متدرب في الإدارة"، وهو برنامج تناوب لمدة 12-24 شهرًا بدوام كامل، مصمم لتطوير قادة الأعمال في المستقبل.

Environment

The "Youth for Sustainability" Platform announced the launch of the "SkillUp" mobile application with the aim of providing one million young people with the knowledge and skills needed to support efforts to combat climate change within their communities, schools, and workplaces by 2030. This comes in line with the United Nations Sustainable Development Goals. The newly launched application looks to engage young people in efforts to combat climate change by providing flexible, self-manageable tools to develop the necessary skills that support the achievement of the sustainable development goals, in addition to enhancing employment opportunities for young people. 

Young Egyptians are now opening their eyes to climate change, an activist has said as the country prepares to host a UN summit on the issue. In the decade since environmental group Youth Love Egypt was formed, more than 45,000 volunteers have participated in its clean-up campaigns and training programmes. The founder of the group said that “hosting the Cop27 conference in Sharm El Sheikh in November could be the catalyst Egypt needs to boost climate change awareness and action in the country and beyond.” The report from the National News adds the MENA region stands to lose from 6 to 14% of its GDP from climate-related water issues by 2050, according to the World Bank, thus requiring immediate response.

البيئة

أعلنت منصة "الشباب من أجل الاستدامة" عن إطلاق تطبيق الهاتف المحمول تحت اسم "سكيل أب" وذلك بهدف تزويد مليون شاب بالمعرفة والمهارات اللازمة لدعم جهود مكافحة تغير المناخ داخل مجتمعاتهم ومدارسهم وأماكن عملهم بحلول عام 2030. ويأتي هذا تماشياً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. ويهدف التطبيق الذي تم إطلاقه حديثًا إلى إشراك الشباب في جهود مكافحة تغير المناخ من خلال توفير أدوات مرنة وقابلة للإدارة الذاتية لتطوير المهارات اللازمة التي تدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تعزيز فرص العمل للشباب.

قال ناشط إن الشباب المصري قد أصبح أكثر دراية بتغير المناخ، بينما تستعد البلاد لاستضافة قمة الأمم المتحدة بشأن هذه القضية. ففي العقد الذي انقضى منذ تأسيس مجموعة "شباب بتحب مصر" البيئية، شارك أكثر من 45000 متطوع في حملات التنظيف وبرامج التدريب. قال مؤسس المجموعة إن "استضافة مؤتمر الأطراف بنسخته السابعة والعشرون في شرم الشيخ في تشرين الثاني / نوفمبر المقبل يمكن أن تكون الحافز الذي تحتاجه مصر لتعزيز الوعي بتغير المناخ والعمل في البلاد وخارجها." يضيف التقرير الصادر عن صحيفة "ناشونال نيوز" أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ستخسر من 6 إلى 14٪ من ناتجها المحلي الإجمالي بسبب قضايا المياه المتعلقة بالمناخ بحلول عام 2050، وفقًا للبنك الدولي، مما يتطلب استجابة فورية.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية