MENARY Monitor - Edition 71
July 31, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٧١
٣١ تموز ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

Youth Without Borders announced, in a press conference held today, Tuesday, July 26, 2022, the initial report on the observation of polling day by covering 886 centers and 1,354 offices, to include general observations at the level of the periphery of the polling stations and their squares, a weak agreement for others during the morning period, as the percentage did not exceed 9% of positions were covered, with the percentage increasing in the afternoon to 57%. The report also indicated the absence of special corridors for people with disabilities in 70% of the centers, which affects the principle of solidarity between citizens and deprives their right to vote. Seven attempts were recorded to influence the will of the voters in the vicinity of the polling stations, as one of the voters campaigned in front of the polling station. A case of voter opinion polls inside polling stations was also monitored, and voters were subjected to harassment inside the polling station at Tayeb El-Mhairi Rades School, in addition to monitoring a case of mass transportation of others in the vicinity of El Lat El Kef School by private car several times. It is reported that 330 observers were deployed in the governorates of Tunis, Ariana, Ben Arous, Manouba, Bizerte, Jendouba, Beja, El Kef, Sfax, Gabes, Tozeur and Medenine.

The NAM Youth Organization was established in Shusha on July 29, for the first time in the 61 years since the founding of the movement. AZERTAC news agency reported that the document, also called "Shusha Agreement", provides for the establishment of the Youth Organization of the Non-Aligned Movement and recorded the name of the Azerbaijani capital of culture, Shusha, in the history of this international organization. The Baku Youth Organization will be based. Besides, regional offices will be established in member countries.

Jordan participated in the World Summit of "Youth of Non-Aligned Countries", which began on July 25, 2022 in the Azerbaijani capital, Baku. The opening was attended by the President of the Summit, the Jordanian Ambassador to Azerbaijan Sami Ghosheh and the ambassadors of other Member States. The representative of Jordan said in a statement that Jordan, through the Amman Declaration, which was launched under the patronage of His Highness Prince Al Hussein bin Abdullah II, the Crown Prince, with wide global participation in 2015, confirmed The necessity of activating the youth partnership to achieve peace and security in the world, and that youth are the strategic balance and the real wealth.

السياسة والاندماج السياسي

أعلنت جمعية شباب بلا حدود، في ندوة صحفية عقدتها اليوم الثلاثاء 26 جويلية 2022، عن التقرير الأوّلي حول يوم الاقتراع من خلال تغطية 886 مركزا و1354 مكتبا، لتشمل الملاحظات العامّة على مستوى محيط مراكز الاقتراع وساحاتها توافق ضعيف للآخرين خلال الفترة الصباحية حيث لم تتجاوز نسبة 9% من المراكز التي تمّت تغطيتها لترتفع النسبة بعد الظهيرة إلى 57%.كما أشار التقرير إلى غياب ممرّات خاصّة بذوي الإعاقة في 70% من المراكز مما يمسّ من مبدأ التكافل بين المواطنين والحرمان من حقّهم في الانتخاب. وتمّ تسجيل 7 محاولات للتأثير على إرادة الناخبين في محيط مراكز الاقتراع، حيث قام أحد الناخبين بالدعاية الانتخابية أمام مركز الاقتراع. كما تمّ رصد حالة استطلاع للآراء الناخبين داخل مراكز الاقتراع وتعرّض الناخبون للمضايقات داخل مكتب الاقتراع بمدرسة الطيب المهيري رادس إضافة لرصد حالة نقل جماعي للآخرين في محيط مدرسة اللات بالكاف بواسطة سيارة خاصة لعدّة مرات. ويذكر أنّه تمّ نشر 330 ملاحظ في ولايات تونس وأريانة وبن عروس ومنوبة وبنزرت وجندوبة وباجة والكاف وصفاقس وقابس وتوزر ومدنين.

تم تأسيس منظمة شباب حركة عدم الانحياز في مدينة شوشا في 29 تموز / يوليو، ذلك لأول مرة خلال 61 سنة منذ تأسيس الحركة. أفادت وكالة أذرتاج ان الوثيقة التي تسمى أيضا بـ"اتفاق شوشا" تنص على تأسيس منظمة شباب حركة عدم الانحياز وسجلت اسم عاصمة الثقافة الأذربيجانية مدينة شوشا في تاريخ هذه المنظمة الدولية. ستتخذ منظمة الشباب باكو مقرا لها. الى جانب ذلك، سيتم تأسيس مكاتب إقليمية في البلدان الأعضاء.

شارك الأردن في القمة العالمية "شباب دول عدم الانحياز" التي انطلقت في 25 تموز / يوليو 2022 في العاصمة الأذربيجانية باكو. حضر افتتاح القمة رئيس القمة وسفير الأردن لدى أذربيجان سامي غوشة وسفراء الدول الأعضاء الأخرى. وقال ممثل الأردن لدى المنظمة في بيان يوم الاثنين الماضي، إن الأردن ومن خلال إعلان عمان الذي انطلق برعاية سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد بمشاركة عالمية واسعة في عام 2015، وأكدت ضرورة تفعيل الشراكة الشبابية لتحقيق السلام والأمن في العالم، وأن الشباب هم التوازن الاستراتيجي والثروة الحقيقية.

Economics and Entrepreneurship

Women represent less than 15 percent of the energy sector jobs in many countries in the Middle East and North Africa, according to a recent report by the World Bank. The report found that the number is even lower in Egypt, Jordan, Iraq, Lebanon, and Saudi Arabia - where women's participation in the energy sector is on average below 10 percent. However, the number varies across the region, with several Gulf countries boasting a much higher ratio of female participation in the energy workforce. In Qatar, the ratio of women to men sits at 60 percent, while in the United Arab Emirates it is at 56 percent. Overall, the percentage of women in the workforce across the region is low and analysts have noted that the lack of female participation is hindering economic growth. One of the ways to combat the low number of women in the energy sector is to create opportunities in renewable energy, according to the World Bank.

The Red Sea Development Co. has partnered with Saudi Human Resources Development Fund to provide vocational training for 1,000 nationals — its second batch of students — to encourage a thriving tourism industry in the region. The partnership comes close on the heels of TRSDC’s first vocational training program, which granted diplomas to 500 Saudis across various fields such as hospitality management, culinary arts, airport services, mechanical engineering, electrical engineering and renewable energy. According to TRSDC Education Director Fadi Al-Aseri, the second vocational training program seeks to empower young Saudis by creating economic and educational opportunities to achieve their full potential. Besides Saudi Human Development Fund, TRSDC has also tied up with Higher Institute for Water & Power Technologies on the technical services front. Furthermore, it partnered with Bunyan for Hospitality Training Co for courses on luxury and hospitality. The company is also in partnership with the Saudi Academy for Civil Aviation and King Abdulaziz University Faculty of Tourism to skill students in airport services. According to a company statement, of the 200 seats allocated for the technical services track, 100 percent were filled by men. In comparison, 170 seats in the hospitality track constituted 53 percent women and 47 percent men. The airport track filled 130 seats with 31 percent women and 69 percent men. In addition, the program supported establishing a new hospitality school in Bunyan, a training academy at King Abdullah Economic City where future hoteliers study the essentials of luxury hospitality. The program is conducted in a state-of-the-art facility and is accredited by École hôtelière de Lausanne.

“Mom put out my fire,” were the last words Fatima heard from her son Hussein Abu Arabiya, who committed suicide by setting his emaciated body on fire in front of her eyes, escaping poverty and looking for a safe place to complain of hunger and humiliation. From dignity and bad life in Gaza. He saved him, but she did not succeed, but her hands burned with him. Hosny works two days a week and gets paid $20 for it. His mother asks: "Why is this amount enough, for water or food, or to rent the house and pay off the accumulated debt?" The mother was silent for a while, then said: There is no justice in life, and that is why he was burned. Hosni himself and ended his life.” These words were the most frequently used phrase. This story sparked outrage because this was the fifth suicide to occur this week. According to the data of the Palestinian Statistics Center (a government institution), unemployment rates reached 89 percent among workers, and this percentage is the highest in the Palestinian territories, while there are about 450 thousand university graduates without work, and the poverty rate reached 53 percent, of which 33 percent of extreme poverty, while 80 percent of Gaza families suffer from food insecurity and depend mainly on food aid provided by international organizations, which are threatened with stopping, at a time when the per capita income in Gaza is estimated at eight dollars a day. With the increase in suicides, the residents of Gaza accused the officials of being the cause, and that the tragic conditions in the Strip prompted the young people to commit suicide, while the security forces launched investigations to search for the circumstances of these incidents.

الاقتصاد وريادة الأعمال

تمثل النساء أقل من 15 في المائة من وظائف قطاع الطاقة في العديد من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفقًا لتقرير حديث صادر عن البنك الدولي. ووجد التقرير أن العدد أقل في مصر والأردن والعراق ولبنان والمملكة العربية السعودية - حيث تقل مشاركة المرأة في قطاع الطاقة في المتوسط عن 10٪. ومع ذلك، يختلف العدد في جميع أنحاء المنطقة، حيث تفتخر العديد من دول الخليج بنسبة مشاركة نسائية أعلى بكثير في القوى العاملة في مجال الطاقة. في قطر، تبلغ نسبة النساء إلى الرجال 60 في المائة، بينما تبلغ في الإمارات العربية المتحدة 56 في المائة. بشكل عام، نسبة النساء في القوى العاملة في جميع أنحاء المنطقة منخفضة ولاحظ المحللون أن نقص مشاركة المرأة يعيق النمو الاقتصادي. وفقًا للبنك الدولي، تتمثل إحدى طرق مكافحة انخفاض عدد النساء في قطاع الطاقة في خلق فرص في مجال الطاقة المتجددة.

أبرمت شركة البحر الأحمر للتطوير شراكة مع صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي لتوفير التدريب المهني لـ1000 مواطن - الدفعة الثانية من الطلاب - لتشجيع صناعة السياحة المزدهرة في المنطقة. تأتي هذه الشراكة في أعقاب أول برنامج تدريب مهني لشركة "تي ار اس دي سي"، والذي منح دبلومات لـ 500 سعودي في مختلف المجالات مثل إدارة الضيافة وفنون الطهي وخدمات المطارات والهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة. وبحسب مدير التعليم في "تي ار اس دي سي" فادي العسيري، فإن برنامج التدريب المهني الثاني يسعى إلى تمكين الشباب السعودي من خلال خلق فرص اقتصادية وتعليمية لتحقيق إمكاناتهم الكاملة. إلى جانب صندوق التنمية البشرية السعودي، تعاونت شركة "تي ار اس دي سي" أيضًا مع المعهد العالي لتقنيات المياه والطاقة في مجال الخدمات الفنية. علاوة على ذلك، دخلت في شراكة مع شركة بنيان لتدريب الضيافة لدورات حول الفخامة والضيافة. كما أن الشركة في شراكة مع الأكاديمية السعودية للطيران المدني وكلية السياحة بجامعة الملك عبد العزيز لمهارة الطلاب في خدمات المطارات. وبحسب بيان للشركة، من بين 200 مقعد مخصصة لمسار الخدمات الفنية، تم شغل 100 في المائة من الرجال. وبالمقارنة، فإن 170 مقعدًا في مجال الضيافة شكلت 53 في المائة من النساء و47 في المائة من الرجال. شغل مسار المطار 130 مقعدًا بنسبة 31 في المائة من النساء و69 في المائة من الرجال. بالإضافة إلى ذلك، دعم البرنامج إنشاء مدرسة جديدة للضيافة في بنيان، وهي أكاديمية تدريب في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية حيث يدرس أصحاب الفنادق في المستقبل أساسيات الضيافة الفاخرة. يتم إجراء البرنامج في منشأة على أحدث طراز ومعتمد من قبل مدرسة الفندقة في لوزان.

"يما طفيني" كانت آخر الكلمات التي سمعتها فاطمة من ابنها حسين أبو عربية، الذي انتحر بإضرام النار في جسده الهزيل أمام عينيها، هربًا من الفقر والبحث عن مكان آمن يشكو فيه من الجوع والإذلال. من الكرامة والحياة السيئة في غزة. أنقذه لكنها لم تنجح بل احترقت يداها معهيعمل حسني يومين في الأسبوع ويتقاضى 20 دولارًا مقابل ذلك. تتساءل والدته: "لماذا يكفي هذا المبلغ، للماء أو الطعام، أو لتأجير المنزل وسداد الديون المتراكمة؟سكتت الأم فترة ثم قالت: لا عدالة في الحياة ولهذا أحرق حسني نفسه وانتهى حياته ". كانت هذه الكلمات هي العبارة الأكثر استخدامًاأثارت هذه القصة الغضب لأن هذه كانت خامس عملية انتحار تحدث هذا الأسبوع. ووفق بيانات مركز الإحصاء الفلسطيني (مؤسسة حكومية)، فإن معدلات البطالة وصلت إلى 89 في المئة بين العمال، وهذه النسبة تعد الأعلى في الأراضي الفلسطينية، بينما هناك نحو 450 ألف خريج جامعي بلا عمل، كما وصلت نسبة الفقر إلى 53 في المئة، منها 33 في المئة فقر مدقع، في حين بات 80 في المئة من أسر غزة تعاني انعدام الأمن الغذائي وتعتمد بشكل أساس على المساعدات الغذائية المقدمة من المنظمات الدولية والتي باتت مهددة بالتوقف، في وقت يقدر دخل الفرد في غزة بثمانية دولارات في اليومومع تزايد حالات الانتحار، اتهم سكان غزة المسؤولين بأنهم السبب في ذلك، وأن الأوضاع المأساوية في القطاع هي التي دفعت الشباب للإقدام على الانتحار، بينما باشرت أجهزة الأمن فتح تحقيقات للبحث عن ملابسات هذه الحوادث.

Conflict

Clashes between rioters and Israeli troops in the West Bank on Friday left a 16-year-old Palestinian teenager dead, according to the Palestinian Health Ministry. It was not clear whether the gunfire came from Israeli soldiers or from Jewish settlers. “We haven’t yet investigated the matter deeply, but we witnessed that the gunshot that hit the youth came from the side of the settlers, not from the [Israeli] army,” said Dr. Laila Ghannam, governor of Ramallah. The Israel Defense Forces (IDF) spokesperson said they were “aware of the claim” that a Palestinian was killed, but did not elaborate further, Haaretz reported. Palestinian Authority President Mahmoud Abbas condemned “the heinous crime committed by the settlers and the occupation force.”

النزاعات

أسفرت اشتباكات بين مثيري الشغب والقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية يوم الجمعة عن مقتل فتى فلسطيني يبلغ من العمر 16 عاما، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية. ولم يتضح ما إذا كان إطلاق النار من جنود إسرائيليين أم من مستوطنين يهود. وقالت الدكتورة ليلى غنام، محافظ رام الله، "لم نحقق في الأمر بعمق، لكننا شهدنا أن الرصاصة التي أصابت الشاب جاءت من جانب المستوطنين، وليس من الجيش [الإسرائيلي]". قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنهم "على علم بالادعاء" بأن فلسطينيا قُتل، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل، حسبما ذكرت صحيفة هآرتس. وأدان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "الجريمة النكراء التي ارتكبها المستوطنون وقوات الاحتلال".

Development

The Jerash Governorate Youth Directorate in Jordan organized the Youth and Sustainable Development Conference on July 27, 2022 in Jerash Youth Hall. Jabour confirmed that through dealing with the youth directorates of the Kingdom, we found that the Jerash Youth Directorate is one of the cooperative directorates, and there is an honor soon from His Majesty the King for the Jerash Youth Directorate. He added that the Al Hussein camps, under the patronage of His Royal Highness Prince Hussein, the Crown Prince, are among the most important duties of the Ministry of Youth and Youth Directorates and under the guidance of the Ministry.The head of Jerash Governorate presented a paper on the decentralization projects and those in charge of it to the Youth and Sports Committee. He thanked those in charge of these committees and added that this paper would provide job opportunities for young people, even at the expense of the governorate council’s allocations, and confirmed that it would provide 10,000 job opportunities for the youth category.

The story began before the celebration in which the Ministry of Labor participated in the northern Jordan Valley, in which wide disagreements occurred between one of the officials and the director of the company involved in training the 680 young men and women, after the company accused the official of working against the king’s desire and violating him and impeding the training process. An agreement with an educational institution to train students. At the time, the ministry accused the company of not being ready to work in the training programs provided by the Vocational and Technical Skills Development Authority, and consequently, the inability to issue a certificate to practice a profession for the trainees. So the battle was a side battle after the company accused the former minister of obstructing training and not wanting to complete the training of young men and women, contrary to the king's desire. The same young people said that one of the representatives "fazaa" interfered with them after they "interfered with him", and he was not a partner or a beneficiary. Describing the statements of the former minister as fabrications and incorrect.

The Jerash Governorate Youth Directorate camp, entitled "Qualifying the Youth for the Labor Market and Vocational Training", was launched for males within the age group of 15-17 years, in the presence of 30 participants in the Al-Saru Youth House. The camp aims to empower young people with the tools and skills necessary to enter the labor market efficiently, identify the paths and requirements of the labor market, and guide young people towards vocational training and opportunities in this field.

The Nation’s Youth Center continued in the “Ajyal Al-Quds” summer camp within the “Al-Masra and Al-Asraa” camps, under the auspices of the Supreme Council for Youth and Sports, in Al-Wafa Kindergarten, Beqaa Al-Qurain, east of Khan Yunis. The summer camp aims to raise national awareness and enhance it among the camp participants by emphasizing adherence to identity, science, our national anthem and heritage, and cultivating the creative talents of children by engaging in various activities, providing them with a safe space for play and emotional entertainment, and working to promote their positive values.

التنمية

نظمت مديرية شباب جرش في الأردن مؤتمر الشباب والتنمية المستدامة في 27 تموز / يوليو 2022 في قاعة شباب جرش. وأكد الجبور أنه من خلال التعامل مع مديريات شباب المملكة وجدنا أن مديرية شباب جرش هي إحدى المديريات التعاونية، وهناك تكريم قريبا من جلالة الملك لمديرية شباب جرش. وأضاف أن معسكرات الحسين، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسين، ولي العهد، من أهم واجبات وزارة الشباب ومديريات الشباب وبتوجيه من الوزارة. قدم رئيس محافظة جرش ورقة حول مشاريع اللامركزية والقائمين عليها الى لجنة الشباب والرياضة. وشكر العتوم القائمين على هذه اللجان وأضاف أن هذه الورقة ستوفر فرص عمل للشباب حتى على حساب مخصصات مجلس المحافظة، وأكد أنها ستوفر عشرة آلاف فرصة عمل لفئة الشباب.

 

القصة بدأت قبل الاحتفال الذي شاركت فيه وزارة العمل في الاغوار الشمالية ووقع فيه خلافات واسعة بين أحد المسؤولين ومدير الشركة المعنية بتدريب الـ680 شابا وشابة، وذلك بعد ان اتهمت الشركة المسؤول بانه يعمل ضد رغبة الملك ومخالفته وانه يعيق عملية التدريب فما كان منه الا ان وقع على اتفاقية مع مؤسسة تعليمية لتدريب الطلبة. واتهمت الوزارة في حينه الشركة بعدم جاهزيتها للعمل في البرامج التدريبية من هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية وبالتالي عدم إمكانية إصدار شهادة مزاولة مهنة للمتدربين. إذن كانت المعركة معركة جانبية بعد اتهام الشركة للوزير الاسبق بانه يعيق التدريب، ولا يريد ان يستكمل تدريب الشباب والشابات، على خلاف رغبة الملك. الشباب ذاتهم قالوا ان أحد النواب تدخل “فزعة" لهم بعد ان "دخلوا عليه دخالة"، ولم يكن شريكا أو مستفيداً. واصفين تصريحات الوزير الاسبق بانها افتراءات وغير صحيحة.

 

انطلق معسكر مديرية شباب محافظة جرش بعنوان "تأهيل الشباب لسوق العمل والتدريب المهني" للذكور ضمن الفئة العمرية من 15-17 عاما، بحضور 30مشاركا في بيت شباب السرو. ويهدف المعسكر إلى تمكين الشباب من الأدوات والمهارات اللازمة لدخول سوق العمل بكفاءة والتعرف على مسارات ومتطلبات سوق العمل وتوجيه الشباب نحو التدريب المهني والفرص المتاحة في هذا المجال.

 

تابع مركز شباب الأمة في مخيم "أجيال القدس" الصيفي ضمن مخيمي المسرة والأسراء برعاية المجلس الأعلى للشباب والرياضة في روضة الوفاء ببقاع القرين. شرق خان يونس. يهدف المخيم الصيفي إلى رفع مستوى الوعي الوطني وتعزيزه بين المشاركين في المخيم من خلال التأكيد على التمسك بالهوية والعلم ونشيدنا الوطني وتراثنا، وصقل المواهب الإبداعية للأطفال من خلال الانخراط في أنشطة مختلفة، وتوفير مساحة آمنة لهم للعب. والترفيه العاطفي، والعمل على تعزيز قيمهم الإيجابية.

Education

Dr. Ahmed Al-Haywi, Advisor to the Minister of Higher Education and Technical Education, said that the Egyptian state from 2017 began to change the concept of the Egyptian society regarding the top colleges, and development began at the educational level and the establishment of applied technology schools, and every investor and industrial partner provided full support to students, which led to students accepting this Kind of education. He added, during his participation in the video, on the “From Egypt” program on the CBC channel, that the student after the preparatory certificate can complete his studies to obtain a doctorate in 10 technological universities, which is a very great national wealth, and the importance of education in those schools to present them to the labor market. He pointed out that the Egyptian state established from 2017 until 2022, 10 universities of technology to graduate young people needed by the labor market, and we have 10 universities of technology within 3 years, which is a great investment for Egypt for young people, and we have a very distinguished graduate.

The meeting of His Majesty King Abdullah II with the heads of public universities last week, in addition to the meeting of His Majesty with the daily Al-Rai newspaper, conveyed many messages that establish the importance of the involvement of young men and women in the political reform process as a basis for its success and progress, as the country is moving steadily into its second centenary. The intervention of HRH Crown Prince Al Hussein bin Abdullah II, during the meeting, came by stressing the importance of “promoting a culture of dialogue among students and dedicating political action based on intellectual diversity.” Perhaps the term “intellectual diversity” is a summary of what the scene should look like to ensure the participation of the various spectrums of youth thought in the reform process, which will enrich it with acceptance, pluralism and achievement. The young men and women of the country should pick up the royal message and work accordingly because of the realistic vision that it bears, in the presence of a real incubator for positive change who are its basis and engine, present and future. In the end, nations build their youthful sector with determination.

التعليم

قال الدكتور أحمد الحيوي، مستشار وزير التعليم العالي والتعليم الفني، إن الدولة المصرية منذ عام 2017 بدأت في تغيير مفهوم المجتمع المصري فيما يتعلق بالكليات العليا، وبدأ التطور على المستوى التعليمي وإنشاء الكليات. قدمت مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وكل مستثمر وشريك صناعي، الدعم الكامل للطلاب، مما أدى إلى قبول الطلاب هذا النوع من التعليم. وأضاف، خلال مشاركته بالفيديو على برنامج "من مصر" على قناة سي بي سي، أن الطالب بعد الشهادة الإعدادية يمكنه إكمال دراسته للحصول على الدكتوراه في 10 جامعات تكنولوجية، وهو ثروة وطنية كبيرة جدا، وأهمية التعليم في تلك المدارس لتقديمها لسوق العمل. وأشار إلى أن الدولة المصرية أنشأت من عام 2017 حتى 2022 10 جامعات تكنولوجية لتخريج الشباب الذي يحتاجه سوق العمل، ولدينا 10 جامعات للتكنولوجيا خلال 3 سنوات، وهو استثمار كبير لمصر للشباب، ولدينا خريج متميز جدا.

 

حمل لقاء جلالة الملك عبد الله الثاني مع رؤساء الجامعات الرسمية الأسبوع الماضي، إضافة إلى مقابلة جلالته مع صحيفة الرأي اليومية، رسائل عديدة ترسخ أهمية انخراط شباب وشابات الوطن في عملية الإصلاح السياسي أساسا لنجاحها والمضي بها نهجا، والوطن يخطو بثبات في مئوية الثانية. جاءت مداخلة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، خلال اللقاء، بتأكيده أهمية “تعزيز ثقافة الحوار لدى الطلبة وتكريس العمل السياسي المبني على التنوع الفكري”. ولعل في مفردة “التنوع الفكري” خلاصة ما ينبغي أن يكون عليه المشهد لضمان مشاركة مختلف أطياف الفكر الشبابي في عملية الإصلاح، وهو ما سيثريها قبولا وتعددا وإنجازا. على شباب وشابات الوطن التقاط الرسالة الملكية والعمل بمقتضاها لما تحمله من رؤية واقعية بوجود حاضنة حقيقية للتغيير الإيجابي الذين هم أساسه ومحركه حاضرا ومستقبلا. فالأوطان تبنى بعزم قطاعها الشاب في نهاية المطاف."

Environment

Ambassador Nabila Makram, Minister of Immigration, announced that the ministry had received all suggestions and ideas from young Egyptians studying abroad for the “COP27” climate change conference, on clean and renewable energy and green hydrogen. It was prepared in the environmental fields and the climate file, in order to benefit from its results during the preparation period for the conference. This comes within the framework of cooperation between the Ministry of State for Immigration and Egyptians Abroad Affairs and the Ministry of Environment, and to complement what was agreed upon during the meeting of Ambassador Nabila Makram Abdel Shaheed, Minister of Immigration, and Dr. Yasmine Fouad, Minister of Environment, to coordinate the participation of young Egyptians studying abroad “MEDCE”, in the 27th session. The Conference of the States Parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change "COP27", which will be held next November in Sharm El-Sheikh. Ambassador Nabila Makram explained that Egypt is working to make the conference a real opportunity for young Egyptians studying abroad to present non-traditional and innovative solutions, their ideas and suggestions to all the challenges facing us related to climate issues, pointing out that preparations are being made to allocate a youth day within the activities of "COP27" under the title "Youth and the Future Generation" to present their ideas to protect the environment and address the effects of climate change, and solutions for each sector in the environment and climate file will be reviewed.

البيئة

أعلنت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، عن تلقي الوزارة كافة الاقتراحات والأفكار من شباب المصريين الدارسين بالخارج والخاصة بمؤتمر تغير المناخ (مؤتمر دول الأطراف بنسخته الـ27)، حول الطاقة النظيفة والمتجددة والهيدروجين الأخضر، كما تم تلقي الأفكار التي يرغبون في تنفيذها بمصر فيما يتعلق بمجال دراستهم من أبحاث علمية قاموا بإعدادها في المجالات البيئية وبملف المناخ، وذلك للاستفادة من نتائجها خلال فترة الإعداد للمؤتمر. يأتى ذلك في إطار التعاون بين وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ووزارة البيئة، واستكمالا لما تم الاتفاق عليه خلال لقاء السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الهجرة، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، للتنسيق لمشاركة شباب المصريين الدارسين بالخارج، في الدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن مؤتمر تغير المناخ والذي يعقد في نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ. وأوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن مصر تعمل على جعل المؤتمر فرصة حقيقية لشباب المصريين الدارسين بالخارج لتقديم حلول غير تقليدية ومبتكرة وأفكارهم واقتراحاتهم لكافة التحديات التي تواجهنا والمتعلقة بقضايا المناخ، لافتة إلى أنه يتم التحضير لتخصيص يوم للشباب ضمن فعاليات مؤتمر الأطراف تحت عنوان "الشباب وجيل المستقبل"، لعرض افكارهم ومقترحاتهم لحماية البيئة والتصدي لآثار التغيرات المناخية وسيتم استعراض المشكلة والحلول الخاصة بكل قطاع بملف البيئة والمناخ.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية