MENARY Monitor - Edition 74
August 21, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - الاصدار ٧٤
٢١ آب ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

The President of the Jordanian Senate, Faisal Al-Fayez, sponsored the National Conference for the Empowerment of Youth, Women and People with Special Needs, today, Wednesday, which was organized by the MENA Research, Development and Training Center (MENA-RDI), in cooperation with the We Are All Jordan Youth Authority. Al-Fayez stressed that His Majesty King Abdullah II attaches great importance to the country’s youth, believing in their ability to bring about positive change, in order to build a Jordan capable of facing challenges, pointing to the existence of a clear political decision to activate the role of youth and women and empower them politically and economically, to be a partner in Industry their future and the future of their country. He said that empowering Jordanian youth and women, and translating the royal interest in the country’s youth, requires standing by and supporting them, providing them with all the necessary tools to advance their role, and working to build youth leaders capable of making change, by raising awareness of national issues and challenges, and expanding their participation in public life. Through national programmes, ideas and policies that are applicable, aiming to integrate them into society, to be an economic and social force. Al-Fayez indicated that the youth and women sector is still suffering from economic, political and social challenges that stand in the way of investing all their energies in a positive manner. Unemployment among their ranks, and the creation of stimulating windows for creativity and leadership for them. In turn, the Chairman of the Labor and Development Committee in the Senate, Issa Murad, reviewed the role of the Council in supporting the march of youth, women and people with special needs, in light of the economic conditions that prevented access to good employment rates, which led to an alarming increase in the level of unemployment among young men and women. The committee worked on legislation related to the labor law, which provides a fair opportunity for all, especially that the rate of women's participation in the labor market was only 14 percent, which is very low despite the high rate of education. The committee also worked on legislation to control expatriate workers and dropouts in the labor market, find greater allocations for training for employment, and give projects that provide job opportunities to villages rewarding exemptions rates, in order to achieve social security.

The activities of the “Voice of Youth” event in its second edition, organized by the Ministry of Youth and Sports Affairs in sports activities, Youth City 2030, concluded projects with the Youth Committee of the Supreme Council for Women, the Labor Fund, the Labor Council, the Legislation and Legal Opinion Commission, and the Bahrain Institute for Political Development, where the voting process for the selection of 9 winners out of 15 candidates in an atmosphere that simulates the municipal and parliamentary elections. Ammar Al-Sheikh, winner of the first place in the "Sawt Al-Shabab", described the feeling of winning as one of the beautiful moments, He said: "Young people are important to society, and they are the nucleus of the future..."

A member of the Central Committee of the Communist Party, Amal Al-Zein, said that the community police returned for the sake of the youth of the resistance committees, noting that it aims to imprint the revolutionary movement on the street now with descriptions related to literature, morals and inappropriateness. Amal explained to (Al-Sudani) that its main goal is to harass the resistance youth and break their thorns, and added: "However, this will not achieve results and the former regime will not return, no matter how hard they try."

Lebanon's Minister of Culture, Muhammad Al-Murtada, has appointed a 14-year-old student as his assistant adviser in an effort to improve young people's connection with the Arabic language. Joey Pierre Haddad was representing his school in a competition to recite Arabic poetry when he drew the minister's attention. He won first prize for his recitation of the poem "I dwell in the blue of my eyes" by the late Lebanese poet Said Akl. Al-Murtada later invited Joey and his father to meet him in his office. He said he hired Joey as an assistant adviser because he found in him a model for young people who suffer from a crisis of communication with government departments.

السياسة والاندماج السياسي

رعى رئيس مجلس الأعيان الأردني، فيصل الفايز، المؤتمر الوطني لتمكين الشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة، اليوم الأربعاء، الذي نظم أعماله مركز مينا للأبحاث والتطوير والتدريب، بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الأردن. وأكد الفايز أن جلالة الملك عبد الله الثاني، يولي اهتماما كبيرا بشباب الوطن وشاباته، إيماناً منه بقدرتهما على إحداث التغيير الإيجابي، من أجل بناء أردن قادر على مواجهة التحديات، لافتا إلى وجود قرار سياسي واضح، لتفعيل دور الشباب والمرأة وتمكينهما سياسيا واقتصاديا، ليكونا شريكا في صناعة مستقبلهما ومستقبل وطنهم. وقال إن تمكين الشباب والمرأة الأردنية، وترجمة الاهتمام الملكي بشباب الوطن وشاباته، يتطلب الوقوف إلى جانبهم ومساندتهم، ورفدهم بكافة الأدوات اللازمة للنهوض بدورهم، والعمل على بناء قيادات شبابية قادرة على إحداث التغيير، عبر زيادة الوعي بالقضايا والتحديات الوطنية، وتوسيع مشاركتهم في الحياة العامة، من خلال برامج وطنية، وأفكار وسياسات تكون قابلة للتطبيق، تستهدف إدماجهما في المجتمع، ليكونا قوة اقتصادية واجتماعية. وبين الفايز أن قطاع الشباب والمرأة ما زال يعاني من تحديات اقتصادية وسياسية واجتماعية، تقف حائلًا أمام استثمار جميع طاقاتهم بطريقة إيجابية، بل إن هذه التحديات قد تساهم أحيانا في تحويل طاقاتهم إلى طاقات سلبية وغير منتجة، بما يحتم علينا خلق بيئة اقتصادية وتنموية مناسبة لمواجهة تحديات البطالة بين صفوفهما، وإيجاد نوافذ تحفيزية للإبداع والريادة لهما. بدوره، استعرض رئيس لجنة العمل والتنمية في مجلس الأعيان عيسى مراد، دور المجلس في دعم مسيرة الشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة، في ظل الظروف الاقتصادية التي حالت دون الوصول إلى نسب تشغيل جيدة، ما أدى إلى زيادة مستوى البطالة بين الشباب والشابات بشكل مقلق، حيث عملت اللجنة على التشريعات الخاصة بقانون العمل، بما يتيح الفرصة العادلة للجميع، خاصة أن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل بلغت 14 بالمئة فقط، وهي نسبة قليلة جدا على الرغم ارتفاع نسبة التعليم. كما عملت اللجنة على التشريعات الخاصة بضبط العمالة الوافدة والتسرب في سوق العمل وإيجاد مخصصات أكبر للتدريب من أجل التشغيل، وإعطاء المشاريع التي توفر فرص عمل للقرى نسب إعفاءات مجزية، بما يحقق الأمن الاجتماعي.

 

اختتمت فعاليات فعالية "صوت الشباب" في نسختها الثانية، التي نظمتها وزارة شؤون الشباب والرياضة في الأنشطة الرياضية، مدينة الشباب 2030، مشاريعها مع لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للمرأة، وصندوق العمل، وصندوق العمل، والمجلس الأعلى للمرأة. مجلس العمل، وهيئة التشريع والإفتاء القانوني، ومعهد البحرين للتنمية السياسية، حيث تتم عملية التصويت لاختيار 9 فائزين من بين 15 مرشحًا في جو يحاكي الانتخابات البلدية والنيابية. ووصف عمار الشيخ الفائز بالمركز الأول في "صوت الشباب" شعور الفوز بأنه من أجمل اللحظات قائلا: "الشباب مهم للمجتمع وهم نواة المستقبل. ... "

 

قالت عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي أمل الزين، إن شرطة المجتمع عادت من أجل شباب لجان المقاومة، مشيرة إلى أنها تهدف إلى بصم الحراك الثوري بالشارع الآن بأوصاف تتعلق به. الأدب والأخلاق وعدم الملاءمة. وأوضحت أمل لـ (السوداني) أن هدفها الأساسي هو التحرش بشباب المقاومة وكسر أشواكهم، وأضافت: "لكن هذا لن يحقق نتائج ولن يعود النظام البائد مهما حاولوا جاهدًا".

عين وزير الثقافة اللبناني، محمد المرتضى، طالبًا يبلغ من العمر 14 عامًا مستشارًا مساعدًا له في محاولة لتحسين تواصل الشباب مع اللغة العربية. كان جوي بيير حداد يمثل مدرسته في مسابقة لإلقاء الشعر العربي عندما لفت انتباه الوزير. وفاز بالجائزة الأولى عن تلاوته قصيدة "أسكن في زرقة عيني" للشاعر اللبناني الراحل سعيد عقل. فيما بعد دعا المرتضى جوي ووالده لمقابلته في مكتبه. وقال إنه عين جوي كمستشار مساعد لأنه وجد فيه نموذجًا للشباب الذين يعانون من أزمة في التواصل مع الدوائر الحكومية.

Economics and Entrepreneurship

Nayef Istitieh, Jordanian Minister of Labor, said that the Ministry of Labor aims to organize the labor market in terms of youth skills and the needs of the labor market. The Jordanian Minister of Labor added: "The Ministry of Labor is training young people by integrating technology and introducing it to be compatible with the future. During the past 10 years, we have found tremendous changes, relying on technology, virtual work, and training employees is an important thing."

The Abu Dhabi Center for Technical and Vocational Education and Training continues to organize the 21st session of its national program “Yes to Work”, which will continue until August 19 in Abu Dhabi, Al Ain, Dubai, Sharjah and Ajman, with the participation of a group of Emirati youth, who represent all emirates of the country. From 15 to 24 years old, to train and empower them with the skills that qualify them to work in several vital disciplines in the private sector labor market. Dr. Mubarak Saeed Al Shamsi, Director General of the Abu Dhabi Center for Technical and Vocational Education and Training, said: “Abu Dhabi Technical is cooperating with selected and distinguished institutions in order for the “Yes to Work” program to include the latest scientific and practical methods and methods necessary to train the nation’s youth and provide them with the professional capabilities required to manage the retail sector efficiently. He also praised the positive interaction with young people during their participation in this initiative.

الاقتصاد وريادة الأعمال

قال نايف استيتية وزير العمل الأردني أن الهدف من وزارة العمل تنظيم سوق العمل من حيث مهارات الشباب واحتياج سوق العمل، وحديثنا للشباب يركز على تطوير مهاراتهم لتتلاءم مع احتياجات سوق العمل التقنية والفنية والمطلوب حاليا لسوق العمل شباب قادر على العمل ولديه مهارات كثيرة، وتكون تلك الوظائف لها دوام. وأضاف وزير العمل الأردني: "إن وزارة العمل تقوم بتدريب الشباب بإدماج التكنولوجيا وإدخالها لتكون موائمة للمستقبل وخلال الـ10 سنوات السابقة نجد التغييرات الهائلة والاعتماد على التكنولوجيا والعمل الافتراضي وتدريب الموظفين شيء مهم."

يواصل مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، تنظيم الدورة الـ 21 من برنامجه الوطني "نعم للعمل" والذي تستمر أعماله حتى 19 أغسطس الجاري في أبو ظبي والعين ودبي والشارقة وعجمان وبمشاركة نخبة من الشباب الإماراتيين، الذين يمثلون كافة إمارات الدولة؛ ممن تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 24 عاماً، لتدريبهم وتمكينهم من المهارات التي تؤهلهم للعمل في عدة تخصصات حيوية في سوق العمل بالقطاع الخاص. وقال الدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: إن "أبو ظبي التقني" يتعاون مع مؤسسات مختارة ومتميزة من أجل أن يتضمن برنامج «نعم للعمل» أحدث الطرق والأساليب العلمية والعملية اللازمة لتدريب شباب الوطن وتزويدهم بالقدرات الاحترافية المطلوبة لإدارة قطاع التجزئة بكفاءة عالية، إلى جانب تمكينهم من خبرات ومهارات إسعاد العملاء وتلبية متطلباتهم، مشيداً بالتفاعل الإيجابي مع الشباب خلال مشاركتهم في هذه المبادرة.

Conflict

Israeli occupation forces executed a Palestinian youth in front of his family on Monday at 3 in the morning at his home in the Kafr Aqab neighborhood of occupied Jerusalem. The youth was identified as Mohammad Ibrahim Shaham, 21.

Israel's occupation forces shot dead a Palestinian youth and wounded at least 31 others during a raid in the West Bank city of Nablus last night. Medics at the Specialized Arab Hospital in the city reported that Waseem Nasser Abu Khalifa, 18, was killed during the raid. According to the Director of the Palestinian Red Crescent's Emergency Department in Nablus, Ahmad Jibril the soldiers opened fire towards young Palestinians attempting to block their raid. In addition to the 31 who were wounded, another 25 people were treated for tear gas inhalation. Three of those wounded have life-threatening injuries.

النزاعات

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر يوم الاثنين، شابا فلسطينيا أمام عائلته في منزله في حي كفر عقب بالقدس المحتلة. وكان الشاب هو محمد ابراهيم شاحم صاحب الـ21 عاما.

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص شابا فلسطينيا وأصابت ما لا يقل عن 31 آخرين خلال مداهمة في مدينة نابلس بالضفة الغربية الليلة الماضية. وأفاد مسعفون في المستشفى العربي التخصصي بالمدينة أن وسيم ناصر أبو خليفة، 18 عاما، قتل خلال الغار. وبحسب مدير دائرة الطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس، أحمد جبريل، فتح الجنود النار باتجاه الشبان الفلسطينيين الذين حاولوا صد اقتحامهم. بالإضافة إلى المصابين البالغ عددهم 31 جريحًا، تم علاج 25 شخصًا من استنشاق الغاز المسيل للدموع. ثلاثة من الجرحى أصيبوا بجروح خطيرة.

Development

On behalf of the Balqa Governorate Police Director, Colonel Sami Al-Raoud, Deputy Director of Al-Balqa Police, sponsored the launch of the activities of the Security and Community Police Camp, which aims to raise the level of security awareness among young people and motivate them to contribute to achieving community security in partnership with the Public Security Agency and with the participation of 35 participants for a period of three days in Al Balqa Youth Center Hall. Al-Roud stressed that youth are the mainstay in society, and attention must be paid to this category and enhance their level of awareness by involving them in seminars, lectures and courses launched by the Public Security Directorate to immunize them from various dangers, the most important of which is the scourge of drugs, stressing that such camps work to strengthen belonging to the homeland and loyalty. For the Hashemite leadership and instilling the values of cooperation among Jordanian youth.

UNICEF in Egypt, the Ministry of Youth and Sports and a number of ministries and stakeholders celebrated the International Youth Day by continuing to work on the Mashwary project and the country’s youth platform. The two initiatives seek to empower Egyptian youth and develop their communication skills. “Solidarity between generations and creating a world for all ages” is the slogan of the International Youth Day this year, which adorned the celebration of UNICEF Egypt and the Ministry of Youth and Sports by continuing to work in the “Shabab Balad” initiative and the “Meshwary” project to enhance the ability of young people to play a greater role in their communities, improve their access to information and develop their skills, and expand their opportunities for civic participation. The Minister of Youth and Sports, Dr. Ashraf Sobhi, says that the Mashwari project contributes to teaching youth and young people various skills that turn into crafts and professions to prepare them for the labor market. The Minister of Youth called on UNICEF officials in Egypt to expand the fields of the Mashwary project to reach the largest base of young people

التنمية

مندوباً عن مدير شرطة محافظة البلقاء، رعى نائب مدير شرطة البلقاء العقيد سامي الرعود، إطلاق فعاليات معسكر الأمن والشرطة المجتمعية والذي يهدف الى رفع مستوى الوعي الامني لدى الشباب وتحفيزهم على المساهمة في تحقيق الأمن المجتمعي بالشراكة مع جهاز الأمن العام وبمشاركة 35 مشاركة ولمدة ثلاث ايام في قاعة مركز شباب البلقاء النموذجي. واكد الرعود على أن الشباب هم الركيزة الاساسية في المجتمع ولابد من الاهتمام بهذه الفئة وتعزيز مستوى الوعي لديهم من خلال اشراكهم بالندوات والمحاضرات ودورات التي تطلقها مديرية الامن العام لتحصينهم من المخاطر المختلفة ومن اهمها آفة المخدرات، مؤكدا ان مثل هذه المعسكرات تعمل على تعزيز الانتماء للوطن والولاء للقيادة الهاشمية وغرس قيم التعاون بين الشباب الأردني.

 

احتفلت اليونيسف في مصر ووزارة الشباب والرياضة وعدد من الوزارات وأصحاب المصلحة باليوم العالمي للشباب من خلال مواصلة العمل على مشروع مشواري ومنصة الشباب في البلاد. وتسعى المبادرتان إلى تمكين الشباب المصري وتنمية مهارات الاتصال لديهم. "التضامن بين الأجيال وخلق عالم لجميع الأعمار" هو شعار اليوم العالمي للشباب هذا العام، والذي زين احتفال يونيسف مصر ووزارة الشباب والرياضة من خلال استمرار العمل في مبادرة "شباب بلد" ومشروع "مشواري" لتعزيز قدرة الشباب على لعب دور أكبر في مجتمعاتهم، وتحسين وصولهم إلى المعلومات وتطوير مهاراتهم، وكذلك لتوسيع فرصهم للمشاركة المدنية. أكد وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي أن مشروع مشواري يساهم في تعليم الشباب والشباب مهارات متنوعة تتحول إلى حرف ومهن لإعدادهم لسوق العمل. وطالب وزير الشباب مسؤولي اليونيسف في مصر بتوسيع مجالات مشروع مشوري للوصول إلى أكبر قاعدة من الشباب".

Environment

The Youth Climate Innovation Lab, a collaboration between the UN Climate Technology Centre and Network (CTCN), SAFEEM, and Seedstars, is a fast-paced three-day event, during which youth innovators from across the MENA region, with the support of climate technology, entrepreneurship, and business experts, will explore design thinking tools to ideate and validate innovative solutions for climate mitigation and adaptation within selected sectors and technology fields. The program will help participants flex their entrepreneurial muscles, and by the end create business solutions for enhanced climate action in response to climate change threats to the MENA region. “With governments across the MENA region leapfrogging their nations towards oil-independent economies, it is time to equip our youth with the knowledge and tools to drive climate action initiatives,” shared Mohamad Fanous, Program Manager MENA of Seedstars.

In Egypt, the Trees without Disasters initiative was launched by a number young Egyptians. The governor explained that the governorate always seeks constructive cooperation with civil societies, civil society organizations and legal entities within the framework of the law, to achieve the goals of the presidential initiative to plant 100 million trees, to improve the environmental situation in the governorate, and to present it with a decent civilized appearance, directed by intensifying awareness of the importance of preserving those trees that It is planted through the "Trees Without Disasters" initiative, and its irrigation is followed up in coordination between the initiative's youth and the Fayoum City Council. He pointed out that the "Trees Without Disasters" initiative is attended by 50 young men and girls, 30 young men and women from the initiative, and 20 young men and girls are volunteers of the "Youth Manage Youth" initiative of the Ministry of Youth and Sports, explaining that the initiative's work includes planting trees, and caring for them, Pruning and recycling their waste, in addition to educating citizens about the importance of the fruit trees that are planted.

البيئة

مختبر الابتكار المناخي للشباب، وهو تعاون بين مركز وشبكة الأمم المتحدة لتكنولوجيا المناخ و "سافيم" و "سيدستارز"، هو حدث سريع الخطى يستمر ثلاثة أيام يشارك خلاله المبتكرون الشباب من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بدعم من تكنولوجيا المناخ وريادة الأعمال وخبراء الأعمال ، سوف يستكشفون أدوات التفكير التصميمي لابتكار الحلول المبتكرة والتأكد من صحتها للتخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف معه في قطاعات ومجالات تقنية مختارة. سيساعد البرنامج المشاركين على استعراض عضلاتهم الريادية، وفي النهاية إنشاء حلول أعمال لتعزيز العمل المناخي استجابة لتهديدات تغير المناخ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. قال محمد فانوس، مدير برنامج "سيدستارز" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "مع قيام الحكومات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالقفز من دولها نحو الاقتصادات المستقلة عن النفط، فقد حان الوقت لتزويد شبابنا بالمعرفة والأدوات اللازمة لدفع مبادرات العمل المناخي".

في مصر، أطلق عدد من الشباب المصريين مبادرة "أشجار بلا كوارث". وأوضح المحافظ أن المحافظة تسعى دائما إلى التعاون البناء مع المجتمع المدني ومنظمات المجتمع المدني والجهات الاعتبارية في إطار القانون، لتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية لغرس 100 مليون شجرة، لتحسين الوضع البيئي في المحافظة، وتقديمها بمظهر حضاري لائق، موجه بتكثيف الوعي بأهمية الحفاظ على تلك الأشجار التي تزرع من خلال مبادرة "أشجار بلا كوارث" ، ومتابعة ريها بالتنسيق بين شباب المبادرة ومدينة الفيوم. مجلس. وأشار إلى أن مبادرة "أشجار بلا كوارث" حضرها 50 شابا وفتاة و30 شابا وشابة من المبادرة و20 شابا وفتاة متطوعون في مبادرة "إدارة الشباب للشباب" التابعة لوزارة الشباب. والرياضة، موضحاً أن عمل المبادرة يشمل غرس الأشجار والعناية بها وتقليمها وإعادة تدوير مخلفاتها، بالإضافة إلى توعية المواطنين بأهمية الأشجار المثمرة المزروعة.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية