MENARY Monitor - Edition 77
September 11, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ٧٧
١١ أيلول ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

In Marrakesh, the International Youth Camp of Amnesty 22 concluded its activities, calling on “all young people to engage in a unified international struggle, for freedom of expression and opinion, the right to peaceful protest, and the release of all prisoners of expression, in a world where the values of justice, equality, and dignity prevail.” This camp included a planning workshop to participate in the global campaign of Amnesty International for “the dismantling of the Israeli apartheid regime, and to demand international action to prosecute Israeli officials involved in committing war crimes against the Palestinians.” In its conclusion, youth participants called for “the immediate and unconditional release of prisoners of conscience in all countries of the world” and “to write off all laws that criminalize people who dare to speak or protest peacefully.” 

The UAE Cabinet approved the restructuring of the Emirates Youth Council, headed by Shamma bint Suhail Al Mazrouei. The Youth Council is tasked with reviewing proposed strategies and policies related to youth affairs in the country. It also aims to conduct research and studies related to youth to obtain their views on their most important issues, and identifying the challenges they face as well as proposing solutions, initiatives, and programs.

السياسة والاندماج السياسي

في مراكش، اختتم معسكر الشباب الدولي لمنظمة العفو الدولية 22 أنشطته، داعيًا "جميع الشباب للانخراط في نضال دولي موحد، من أجل حرية التعبير والرأي، والحق في الاحتجاج السلمي، والإفراج عن جميع سجناء التعبير، في عالم تسود فيه قيم العدل والمساواة والكرامة". تضمن هذا المخيم ورشة عمل تخطيطية للمشاركة في الحملة العالمية لمنظمة العفو الدولية من أجل "تفكيك نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، والمطالبة باتخاذ إجراءات دولية لمقاضاة المسؤولين الإسرائيليين المتورطين في ارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين". وفي الختام، دعا المشاركون الشباب إلى "الإفراج الفوري وغير المشروط عن سجناء حرية الرأي في جميع دول العالم" و "شطب جميع القوانين التي تجرم الأشخاص الذين يجرؤون على الكلام أو الاحتجاج سلمياً".

وافق مجلس الوزراء الإماراتي على إعادة تشكيل مجلس الإمارات للشباب برئاسة شما بنت سهيل المزروعي. مجلس الشباب مكلف بمراجعة الاستراتيجيات والسياسات المقترحة المتعلقة بشؤون الشباب في الدولة. كما يهدف المجلس إلى إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بالشباب للحصول على آرائهم في أهم قضاياهم، والتعرف على التحديات التي تواجههم واقتراح الحلول والمبادرات والبرامج.

Economics and Entrepreneurship

Azzawya reported that a total of 13,000 young Jordanians registered for the National Unemployment Programme. The National Unemployment Programme “Tashgeel” was launched in April, 2022, and it looks to provide 60,000 job opportunities for Jordanians in the private sector. The program is set to open “quick operational windows” with the goal of stimulating the private sector to create new and sustainable job opportunities. Workers’ wages in the programme are directly subsidized by the government at an amount of JD150 per month. A Jordanian economist indicated that the number of registrants is a negative indicator, and that it shows the magnitude of apathy felt by young Jordanians. 

The Jordanian Ministry of Labor concluded a training program for youth to work in the evening period within the productive projects program, according to an agreement with the knitting factories in Tafila, as part of the program that looks to create job opportunities in the evening shifts in Knitting factories. The second phase of training will follow soon, and it will train 400 young job seekers in the governorate.

The Naseej Foundation for Sustainable Development, in Jordan launched the implementation of the second training phase of the Youth Tech Project in the governorates of Ajloun and Jerash. The first phase concluded last August. The Youth Tech incubator project provides an integrated environment that enables manufacturers, inventors, innovators, and entrepreneurs to transform their ideas into innovative and creative projects. It targets those aged 18-30 years old who have pioneering ideas in various fields, as it provides them with the necessary support to ensure their growth and sustainability.

The National Bank of Egypt announced the Youth Business Program (YiB), in cooperation with the European Bank for Reconstruction and Development (EBRD). The program is designed to support and assist youth to establish their small and medium enterprises. The program offers training workshops in various fields in addition to individual advisory packages covering specialized administrative and technical aspects. The training aims to introduce youth of micro, small, and medium enterprises to the concept of business management and development in a sustainable manner. The training curriculum encourages young MSMEs participating in the training to think outside the box and prepare their own small projects. The training consists of 3 themes that include defining sustainability in the business model, business growth, including financing, and marketing and branding.

الاقتصاد وريادة الأعمال

أفادت صحيفة الزاوية أن إجمالي 13 ألف شاب أردني قد أكملوا إجراءات التسجيل في البرنامج الوطني للبطالة. وتم إطلاق البرنامج الوطني للبطالة "تشغيل" في نيسان / أبريل 2022، ويتطلع إلى توفير 60 ألف فرصة عمل للأردنيين في القطاع الخاص. ومن المقرر أن يفتح البرنامج "نوافذ تشغيلية سريعة" بهدف تحفيز القطاع الخاص على خلق فرص عمل جديدة ومستدامة، حيث يتم دعم أجور العاملين في البرنامج بشكل مباشر من قبل الحكومة بمبلغ 150 دينارًا أردنيًا شهريًا. وأشار خبير اقتصادي أردني إلى أن عدد المسجلين الحالي، بالمقارنة مع عدد الوظائف التي يسعى البرنامج لخلقها هو مؤشر سلبي، ويظهر حجم اللامبالاة التي يشعر بها الشباب الأردني.

اختتمت وزارة العمل الأردنية، برنامجا تدريبيا للشباب للعمل في الفترة المسائية ضمن برنامج المشاريع الإنتاجية، وفقا لاتفاق مع مصانع الحياكة في محافظة الطفيلة، وذلك ضمن البرنامج الذي يتطلع إلى خلق فرص عمل في فترات المساء في مصانع الحياكة. وستتبع قريبا المرحلة الثانية من التدريب وستقوم بتدريب 400 شاب من الباحثين عن عمل في المحافظة.

أطلقت مؤسسة نسيج للتنمية المستدامة في الأردن تنفيذ المرحلة التدريبية الثانية من مشروع تكنولوجيا الشباب في محافظتي عجلون وجرش. واختتمت المرحلة الأولى في آب / أغسطس الماضي. ويوفر مشروع حاضنة تكنولوجيا الشباب بيئة متكاملة تمكن المصنعين والمخترعين والمبتكرين ورواد الأعمال من تحويل أفكارهم إلى مشاريع مبتكرة وخلاقة. ويستهدف المشروع من تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا ممن لديهم أفكار رائدة في مختلف المجالات، حيث يوفر لهم الدعم اللازم لضمان نموهم واستدامتهم.

أعلن البنك الأهلي المصري عن برنامج شباب الأعمال، بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. وتم تصميم البرنامج لدعم ومساعدة الشباب على إنشاء مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة. ويقدم البرنامج ورش عمل تدريبية في مجالات مختلفة بالإضافة إلى حزم استشارية فردية تغطي الجوانب الإدارية والفنية المتخصصة. ويهدف هذا التدريب إلى تعريف شباب المؤسسات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بمفهوم إدارة الأعمال والتنمية بطريقة مستدامة. ويشجع المنهج التدريبي الشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة المشاركة في التدريب على التفكير خارج الصندوق وإعداد مشاريع صغيرة خاصة بهم. يتكون التدريب من ثلاثة محاور تتضمن تعريف الاستدامة في نموذج الأعمال، ونمو الأعمال، بما في ذلك التمويل والتسويق والعلامات التجارية.

Conflict

Middle East Monitor reported that the Israeli occupation forces shot dead a young Palestinian in Tubas, Palestine. The Palestinian Ministry of Health announced that the 21-year-old Palestinian was shot in the heart during an Israeli raid at Al-Far'a refugee camp. Local sources said that the occupation soldiers broke into several houses and fired sound and tear gas bombs as well as live bullets to break resistance.

Middle East Monitor reported that a young Palestinian succumbed to injuries he had sustained from Israeli army fire in the West Bank city of Jenin. A statement by the Palestinian Ministry of Health said that the 24-year-old was seriously injured in an Israeli military raid in the Jenin refugee camp before dying from the wounds a few days later. The report adds that at least 94 Palestinians have been killed by Israeli army fire this year.

Raseef 22 published a report highlighting stories of young Syrian Kurds who migrated irregularly out of their town. The report highlights that it became clear the size of the void and the loss of the youth in Kurdish towns, as a wanderer in the streets of most Kurdish cities and their neighborhoods is aware of the impact of migration on the region. It is customary for members of the local community in al-Hasakah to send their minor children to Europe, in the hope that they will be reunited at the earliest opportunity. The report adds that whoever is proven to have a relationship with Kurdish political parties is imprisoned and asked for a ransom in exchange for their release. The father of one of the detainees held by the factions controlling Ras al-Ain spoke, saying: "my son was active on social media in support of Kurdish parties, and it is natural that his Facebook page is full of pictures of leaders of the Party and Kurdish flag, in addition to his pictures of military or Kurdish uniforms." The report indicates that the father received a call from a Turkish number, and someone spoke to him in an accent different from that of Arab al-Hasakah, saying: "You will pay $5,000 more, or you will never see your son." The father worked with the smuggler to release his son, but the report provides a number of equally horrifying stories.

Ensan for Media published a report highlighting the growing issue of illegal emigration out of Egypt over the past three years, driven by poverty, unemployment, and failed policies of the praetorian regime. The report suggests that over 3,500 young Egyptians sailed toward Europe in the first five months of 2022, about three times more in comparison of the same period last year. Official statistics reveal that 58% of illegal Egyptian migrants are children under the age of 18, many of whom are exploited and victimized by human traffickers and smugglers.

النزاعات

أفادت صحيفة "ميدل إيست مونيتور" أن قوات الاحتلال قتلت بالرصاص شاباً فلسطينياً في طوباس بفلسطين. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشاب الفلسطيني (21 عاما) أصيب برصاصة في القلب خلال غارة إسرائيلية على مخيم الفارعة للاجئين. وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال اقتحموا عدة منازل وأطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية لكسر المقاومة.

أفادت صحيفة "ميدل إيست مونيتور" عن استشهاد شاب فلسطيني متأثراً بجراحه التي أصيب بها من نيران الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية. وقال بيان لوزارة الصحة الفلسطينية، إن الشاب البالغ من العمر 24 عاما أصيب بجروح خطيرة في غارة عسكرية إسرائيلية على مخيم جنين للاجئين قبل أن يموت متأثرا بجراحه بعد أيام قليلة. ويضيف التقرير أن 94 فلسطينيا على الأقل قتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي هذا العام.

نشر موقع "رصيف 22" تقريراً يسلط الضوء على قصص شباب سوريين أكراد هاجروا بشكل غير نظامي من مناطقهم. ويبرز التقرير أنه اتضح حجم الفراغ وفقدان الشباب في البلدات الكردية، إذ يدرك المتجول في شوارع معظم المدن الكردية وأحيائها أثر الهجرة على المنطقة. فمن المعتاد أن يرسل أفراد المجتمع المحلي في الحسكة أطفالهم القصر إلى أوروبا، على أمل أن يتم لم شملهم في أقرب فرصة. ويضيف التقرير أن من تثبت علاقته بأحزاب سياسية كردية يُسجن ويطلب فدية مقابل الإفراج عنهم. وتحدث والد أحد المعتقلين لدى الفصائل المسيطرة على رأس العين قائلا: "ابني كان ناشطا على مواقع التواصل الاجتماعي لمساندة الأحزاب الكردية، ومن الطبيعي أن تكون صفحته على الفيسبوك مليئة بصور قيادات الأحزاب الكردية وأن تحمل العلم الكردي اضافة الى صوره بالزي العسكري او الكردي". ويشير التقرير إلى أن الأب تلقى اتصالاً من رقم تركي، وتحدث معه شخص ما بلهجة مختلفة عن عرب الحسكة قائلاً: "ستدفع 5000 دولار، وإلا فلن ترى ابنك مجددا". ويشير التقرير إلى أن الأب عمل مع المهرب للإفراج عن ابنه، لكن التقرير يقدم أيضا عددًا من القصص المرعبة التي تمثل حجم التحديات التي تواجه المهاجرين الأكراد غير الشرعيين.

نشرت مؤسسة إنسان للإعلام تقريراً يسلط الضوء على تنامي قضية الهجرة غير الشرعية من مصر خلال السنوات الثلاث الماضية، مدفوعة بالفقر والبطالة والسياسات الفاشلة للنظام العسكري. ويشير التقرير إلى أن أكثر من 3500 شاب مصري هاجروا عبر البحر نحو أوروبا في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022، أي حوالي ثلاثة أضعاف العدد مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وتكشف الإحصاءات الرسمية أن 58٪ من المهاجرين المصريين غير الشرعيين هم من الأطفال دون سن 18 عامًا، وكثير منهم يتعرضون للاستغلال والاعتداء على أيدي تجار البشر والمهربين.

Development

The “We Are All Jordan Youth Authority” held in Karak, in cooperation with the Arab Society for Awareness of Dangerous Drugs and the Taqah Initiative, a dialogue session entitled "the Role of youth in fighting drugs". The Secretary of the Society and researcher in the field of youth, Dr. Mahmoud Al-Sarhan, presented on the harms of drugs and narcotics on users, their serious health consequences, and the accompanying psychological, physical, and health ramifications. He stressed that the drug problem poses a threat to young people, and to everyone, as government institutions and civil society must raise awareness and build young leaders who can contribute to the fight against drug.

التنمية

عقدت هيئة شباب كلنا الأردن في محافظة الكرك في الجنوب، بالتعاون مع الجمعية العربية للتوعية بالمخدرات الخطرة ومبادرة طاقة التطوعية، جلسة حوارية بعنوان "دور الشباب في مكافحة المخدرات". وعرض أمين الجمعية والباحث في مجال الشباب الدكتور محمود السرحان، أضرار المخدرات والعقاقير المخدرة على متعاطيها، بالإضافة إلى عواقبها الصحية الخطيرة، وما يصاحبها من تداعيات نفسية وجسدية وصحية. وشدد السرحان على أن مشكلة المخدرات تشكل خطرا على الشباب وعلى الجميع، حيث يتعين على المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني رفع مستوى الوعي وبناء القيادات الشابة التي يمكن أن تساهم في مكافحة المخدرات.

Environment

The UNICEF Regional Office for the MENA region and the UNDP Regional Hub for Arab States developed the Young Climate Activists Toolkit, which aims to equip young people with the knowledge, tools, and resources that enables their participation in regional and global youth climate action.The toolkit was developed in consultation with young climate activists from around the region to ensure an inclusive and a well-informed framework. The Toolkit is tailored to offer clear, concise, and easily understandable information on climate action, and prepare young people for full and informed participation in climate action and debate. 

The Youth Directorate in Beheira – Egypt launched a training camp for youth, as part of the third edition of the Youth Challenge initiative, under the title "Green Future". This initiative is part of efforts taken by the state to train and qualify young people and enable them to actively participate in achieving the sustainable development goals and Egypt Vision 2030.

The Climate and Environment Caravan, implemented by the Egyptian Ministry of Youth and Sports in cooperation with UNICEF and the United Nations, was launched from Cairo to Giza. This program is a national initiative to empower young people to lead climate change issues. The Caravan, powered by natural gas, is led by a team of young people who look to raise awareness and advance environmental education and climate action among youth. The convoy encourages young people to participate in discussing climate change issues and proposing innovative solutions, in preparation for the climate summit to be held next November in Sharm El Sheikh.

البيئة

قام مكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمركز الإقليمي للدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتطوير مجموعة أدوات لنشطاء المناخ الشباب، والتي تهدف إلى تزويد الشباب بالمعرفة والأدوات والموارد التي تمكنهم من المشاركة في العمل المناخي للشباب على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وتم تطوير مجموعة الأدوات بالتشاور مع نشطاء المناخ الشباب من جميع أنحاء المنطقة لضمان إطار شامل ومستنير. وتم تصميم مجموعة الأدوات لتقديم معلومات واضحة وموجزة وسهلة الفهم حول العمل المناخي، وإعداد الشباب للمشاركة الكاملة والمستنيرة في العمل المناخي والنقاش.

أطلقت مديرية الشباب بمحافظة البحيرة - مصر، معسكراً تدريبياً للشباب، ضمن النسخة الثالثة من مبادرة تحدي الشباب، تحت عنوان "المستقبل الأخضر". وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لتدريب وتأهيل الشباب وتمكينهم من المشاركة الفعالة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

انطلقت قافلة المناخ والبيئة، التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة المصرية بالتعاون مع اليونيسف والأمم المتحدة، من محافظة القاهرة نحو الجيزة. ويعد هذا البرنامج مبادرة وطنية لتمكين الشباب من قيادة قضايا تغير المناخ. ويقود القافلة، التي تعمل بالغاز الطبيعي، فريق من الشباب الذين يتطلعون إلى زيادة الوعي وتعزيز التعليم البيئي والعمل المناخي بين الشباب. وتشجع القافلة الشباب على المشاركة في مناقشة قضايا التغير المناخي واقتراح الحلول المبتكرة، استعدادًا لقمة المناخ التي ستعقد في تشرين الأول / نوفمبر المقبل بشرم الشيخ.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية