MENARY Monitor – Edition 92
December 25, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا – الاصدار ٩٢
٢٥ كانون أول ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

* The Tunisian National Youth Movement, which supports Tunisian President Kais Saied, announced that it won first place in the first round of the parliamentary elections held on December 17, winning 10 seats in Parliament. The elections were boycotted by the opposition witnessed a low voter turnout rate (11.22%), which is the lowest since the beginning of the democratic transition in the country in 2011. It is worth noting that voting is on the basis of individuals rather than lists, which greatly weakened the presence of political parties.

* Shahid Ali Khani Square in Isfahan, Iran, turned into a hub for supporters of the prominent Iranian soccer player, Amir Nasr Azadani, who fear that the young man will be executed in the field, as a stand has been installed in preparation for that. Iranian families worry that a wave of executions in the country is imminent in the wake of the recent protests. Activist group 1500Tasvir indicates that at least 43 people, including Nasr Azadani, may face imminent execution. State media quoted the city’s chief justice, Assadullah Jafari, as saying that Nasr Azadani was accused of rioting against the authorities. Under Iran’s penal code, the sentence is punishable by death. Previous CNN investigations found that prisoners were tortured and sexually assaulted. Human rights groups say torture-tainted “confessions” were used against defendants in show trials. Five Iranians are facing execution, including the karate champion of Kurdish origins, Muhammad Mahdi Karami, 21, whose parents appeared in a video clip begging the authorities to refrain from executing him.

السياسة والاندماج السياسي

* أعلنت “حركة شباب تونس الوطني”، الداعمة للرئيس التونسي قيس سعيد، فوزها بالمركز الأول في الجولة الأولى من الانتخابات النيابية التي أجريت في 17 كانون أول / ديسمبر، وفازت بـ 10 مقاعد في البرلمان. وقوطعت الانتخابات من قبل المعارضة وشهدت نسبة إقبال منخفضة (11.22٪) وهي الأدنى منذ بداية التحول الديمقراطي في البلاد عام 2011. وتجدر الإشارة إلى أن التصويت كان هذه المرة على أساس الأفراد وليس القوائم، الأمر الذي أضعف بشكل كبير وجود الأحزاب السياسية.

* تحولت ساحة الشهيد علي خاني في مدينة أصفهان الإيرانية إلى مركز لمناصري لاعب كرة القدم الإيراني البارز أمير نصر آزاداني، الذين يخشون إعدام الشاب في الميدان، حيث تم تركيب منصة استعدادًا لذلك. وتشعر العائلات الإيرانية بالقلق من أن موجة عمليات الإعدام في البلاد باتت وشيكة في أعقاب الاحتجاجات الأخيرة. وتشير مجموعة 1500 تسفير الناشطة إلى أن 43 شخصًا على الأقل، بينهم نصر آزاداني، قد يواجهون الإعدام الوشيك. ونقلت وسائل إعلام رسمية عن رئيس المحكمة العليا في المدينة أسعد الله جعفري قوله إن نصر آزاداني متهم بأعمال شغب ضد السلطات. بموجب قانون العقوبات الإيراني، يُعاقب على العقوبة بالإعدام. وجدت تحقيقات “سي أن أن” السابقة أن السجناء تعرضوا للتعذيب والاعتداء الجنسي. وتقول جماعات حقوق الإنسان إن “الاعترافات” المشوبة بالتعذيب استخدمت ضد متهمين في محاكمات صورية. ويواجه خمسة إيرانيين الإعدام، بينهم بطل الكاراتيه من أصول كردية، محمد مهدي كرامي، 21 عامًا، الذي ظهر والداه في مقطع فيديو يتوسلان للسلطات الامتناع عن إعدامه.

Economics and Entrepreneurship

* Alquds published a report discussing the ongoing economic issue in Jordan, which has intensified in recent years, following the Russian-Ukrainian war and the COVID-19 pandemic. The report suggests that one of the main difficulties that worry the population, especially the youth, is the absence of jobs in the labor market and low salaries. A Jordanian journalist stated “a young man who finishes university can earn 200-300 dinars a month if he works overtime. This is not enough for expenses and for living. With the absence of vacancies and low salaries, emigration has become the destination of young people, because they do not see a future.” Official unemployment rates range between 17 and 25 percent, but according to other estimates, the number of unemployed is higher. “Even those who work find it difficult to stay in the workplace over time, and they have no stability. Employers take advantage of people’s attachment to work as a source of livelihood, and allow themselves to treat workers inhumanely at times,” explains the journalist. 

* The Central Administration for Youth Empowerment, in cooperation with the Directorate of Youth and Sports in Gharbia, Egypt, organized a craft training workshop. The workshop looked to encourage youth to seek vocational training and to prepare them for the labor market needs. It also looked to spread the culture of self-employment and to train young people in craft professions that qualify them to enter the labor market.

الاقتصاد وريادة الأعمال

* نشرت صحيفة القدس تقريرًا يناقش المشكلة الاقتصادية الجارية في الأردن، والتي اشتدت حدة في السنوات الأخيرة، في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية وجائحة فايروس كورونا. ويشير التقرير إلى أن إحدى الصعوبات الرئيسية التي تقلق السكان، وخاصة الشباب، هي غياب الوظائف في سوق العمل وتدني الرواتب. وذكر صحفي أردني أن “الشاب الذي ينهي دراسته الجامعية يمكن أن يكسب 200-300 دينار شهرياً إذا كان يعمل ساعات إضافية. وهذا لا يكفي للنفقات والمعيشة. ومع غياب الوظائف الشاغرة وتدني الرواتب، أصبحت الهجرة مقصد الشباب، لأنهم لا يرون مستقبلاً لهم في البلاد”. تتراوح معدلات البطالة الرسمية بين 17 و 25 في المائة، لكن وفقًا لتقديرات أخرى، فإن عدد العاطلين عن العمل أعلى. وأضاف الصحفي أيضا أنه “حتى أولئك الذين يعملون يجدون صعوبة في البقاء في مكان العمل بمرور الوقت، وليس لديهم استقرار. يستفيد أرباب العمل من ارتباط الناس بالعمل كمصدر رزق، ويسمحون لأنفسهم بمعاملة العمال في بعض الأحيان بطريقة غير إنسانية”. 

* نظمت الإدارة المركزية لتمكين الشباب بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة في الغربية في مصر ورشة عمل للتدريب الحرفي. وتهدف ورشة العمل هذه إلى تشجيع الشباب على البحث عن التدريب المهني وإعدادهم لاحتياجات سوق العمل. كما سعت إلى نشر ثقافة العمل الحر وتدريب الشباب على المهن الحرفية التي تؤهلهم لدخول سوق العمل.

Conflict

* A Palestinian who was shot and critically injured by Israeli forces during a recent confrontation in the occupied West Bank has died of his wounds. The 23-year-old from the Jenin refugee camp was pronounced dead at Ramallah hospital. Dozens of Palestinians have been killed over the course of 2022 in attacks by Israeli forces in and around Jenin. In the occupied West Bank and the besieged Gaza Strip, Israel has killed nearly 200 Palestinians, including 43 children, in the same period. The United Nations says the regime has killed the highest number of Palestinians in the West Bank in 16 years.

* Irregular migratory boats from Morocco to the Canary Islands continue to record a number of deaths. The rate of the flow of migrants from southern Morocco to the Canary Islands decreased during 2022, due to increased surveillance by the authorities. However, the trip remains one of the bloodiest, as between 53 and 56 people who were sailing on a rubber boat disappeared or drowned. It is noteworthy that the security investigations of 2022 in combating networks organizing illegal immigration revealed the arrest of 32,733 individuals, among them, 28,146 were of different foreign nationalities, 92 criminal networks were dismantled, and 566 organizers and mediators were arrested, an increase of more than 36% compared to the previous year.

* “Paula Hamra”, “Al-Kala”, “Flitoxa” and “Shakelita”… are names among others for several types of drugs that many Moroccan youth are addicted to, but the drug “Bufa” remains the most dangerous of these, raising fears among civil associations active in the fight against drugs. Moroccans call “Bufa” the “drug of the poor” or “the cocaine of the poor” in view of its cheapness compared to cocaine, but its risks and repercussions on the health of its consumers make it the subject of many warnings. Ayman, a young man in his twenties, a former Bufa addict, says that this drug has become widespread among unemployed youth and even educated students.

النزاعات

* توفي فلسطيني أصيب برصاص القوات الإسرائيلية خلال المواجهات الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة متأثرا بجراحه. وتم الإعلان عن وفاة الشاب البالغ من العمر 23 عاما من مخيم جنين في مستشفى رام الله. والجدير بالذكر أن قوات الاحتلال كانت قد قتلت العشرات من الفلسطينيين على مدار عام 2022 في هجمات مختلفة شنتها قوات الاحتلال في جنين ومحيطها. وفي الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر قتلت إسرائيل ما يقرب من 200 فلسطيني، بينهم 43 طفلا، في نفس الفترة. وتقول الأمم المتحدة إن الاحتلال قتل أكبر عدد من الفلسطينيين في الضفة الغربية منذ 16 عاما.

* تواصل قوارب الهجرة غير النظامية من المغرب إلى جزر الكناري تسجيل عدد من الوفيات. وبينما انخفض معدل تدفق المهاجرين من جنوب المغرب إلى جزر الكناري خلال عام 2022، بسبب زيادة المراقبة من قبل السلطات، إلا أنه لا تزال هذه الرحلة واحدة من أكثر الرحلات دموية، حيث اختفى أو غرق ما بين 53 و 56 شخصًا كانوا على متن قارب مطاطي في بداية كانون أول. ويشار إلى أن التحقيقات الأمنية لعام 2022 في مكافحة شبكات تنظيم الهجرة غير الشرعية كشفت عن اعتقال 32733 فردًا بينهم 28146 من جنسيات أجنبية مختلفة وتفكيك 92 شبكة إجرامية واعتقال 566 منظمًا ووسيطًا، بزيادة أكثر من 36 في المائة مقارنة بالعام السابق.

* “بولا حمرا” و “الكالة” و “فليطوكسا” و “شكيليطة”.. هي أسماء من بين أسماء عدة أنواع من المخدرات التي يدمنها العديد من الشباب المغربي، لكن عقار “بوفا” يظل أخطر هذه الأنواع، مما يثير مخاوف الجمعيات الأهلية الناشطة في مكافحة المخدرات. ويطلق المغاربة على هذا العقار “مخدر الفقراء” أو “كوكايين الفقراء” وذلك بسبب رخص ثمنه مقارنة بالكوكايين، لكن مخاطره وانعكاساته على صحة مستهلكيها تجعله موضع تحذيرات كثيرة. أيمن هو شاب في العشرينات من عمره، مدمن سابق على البوفا، يقول إن هذا المخدر أصبح منتشرًا بين الشباب العاطلين عن العمل وحتى الطلاب المتعلمين.

Development

* The first phase of the peer education project and community awareness of the scourge of drugs, dangerous behaviors, and healthy lifestyles concluded in Jordan last week. Implemented by the We Are All Jordan Youth in partnership with the Arab Society for Awareness of Narcotics and Dangerous Drugs. In the first phase, the project targeted about 400 young men and women aged 20-30, from various governorates, who underwent a total of 18 training hours, focusing on the needed skills to safely use social media in raising awareness. The trainings also looked to build skills related to influencing peers and facing pressures and tensions and dangerous behavior to essentially encourage affected individuals to seek treatment.

* The German Ambassador to Libya expressed his admiration for the non-governmental European work in training Libyan youth. He said in a tweet that “It is great to see the non-governmental organization Supernovae working to empower Libyan youth economically through training and job opportunities.” He added that his country is proud of its support for the organization through European Union funding, stressing that “youth are the key to the future in Libya.”

التنمية

* اختتمت المرحلة الأولى من مشروع تثقيف الأقران والتوعية المجتمعية بآفة المخدرات والسلوكيات الخطرة وأنماط الحياة الصحية في الأردن الأسبوع الماضي. نفذت المرحلة الأولى من المشروع هيئة شباب كلنا الأردن بالشراكة مع الجمعية العربية للتوعية بالعقاقير والمخدرات الخطرة. ففي المرحلة الأولى، استهدف المشروع حوالي 400 شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 20-30، من مختلف المحافظات، خضعوا لما مجموعه 18 ساعة تدريبية، مع التركيز على المهارات اللازمة لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بأمان في زيادة الوعي. وسعت التدريبات أيضًا إلى بناء المهارات المتعلقة بالتأثير على الأقران ومواجهة الضغوط والتوترات والسلوك الخطير لتشجيع الأفراد المتضررين بشكل أساسي على طلب العلاج.

* أعرب السفير الألماني في ليبيا عن إعجابه بالعمل الأوروبي غير الحكومي في تدريب الشباب الليبي. وقال في تغريدة له على حسابه على تويتر: “إنه لأمر رائع أن نرى منظمة “سوبر نوفا” غير الحكومية تعمل على تمكين الشباب الليبي اقتصاديًا من خلال التدريب وفرص العمل”. وأضاف أن بلاده فخورة بدعمها لهذه المنظمة من خلال تمويل الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن “الشباب هم مفتاح المستقبل في ليبيا”.

Education

* The decision of the Taliban group to prevent girls in Afghanistan from university education was met with international, political and popular rejection. Young people in Iraq and in Tunisia condemned this decision and demonstrated their support for Afghani women in the face of the oppressive regime. A number of students in Iraq and in Tunisia criticized the decision, stressing that it does not only target education, but it also targets the role of Afghan women in general. It is an attempt to marginalize the role of women and ignore society. The students emphasized the necessity of continuing the protests, strikes, and demands to reverse this unjust decision.

التعليم

* قوبل قرار جماعة طالبان بمنع الفتيات في أفغانستان من التعليم الجامعي برفض دولي وسياسي وشعبي. واستنكر الشباب في العراق وتونس هذا القرار وأبدوا دعمهم للمرأة الأفغانية في مواجهة النظام القمعي. وانتقد عدد من الطلاب في العراق وتونس هذا القرار القمعي، مؤكدين أنه لا يستهدف التعليم فقط، بل يستهدف دور المرأة الأفغانية بشكل عام. وهي محاولة لتهميش دور المرأة وتجاهل المجتمع. وشدد الشباب العراقي والتونسي على ضرورة استمرار الاحتجاجات والإضرابات والمطالبات بالتراجع عن هذا القرار الجائر.

Environment

* The community police in the Mafraq Governorate Police Department, in Jordan, organized a youth awareness workshop to raise awareness of the implications of electronic waste on the environment. The session also discussed cybercrimes and safe internet use. 

* The Sahel Selim Youth Center in Egypt organized a workshop on the recycling of raw materials, attended by of 15 members of the center. The workshop included training young girls on how to recycle and benefit from the waste of the surrounding environment, which contribute to reducing waste, protecting the environment, preserving natural resources, and supporting the national economy.

البيئة

* نظمت الشرطة المجتمعية في مديرية شرطة محافظة المفرق بالأردن ورشة عمل توعوية للشباب للتوعية بآثار النفايات الإلكترونية على البيئة. كما ناقشت الجلسة الجرائم الإلكترونية والاستخدام الآمن للإنترنت.

* نظم مركز شباب ساحل سليم في مصر ورشة عمل حول إعادة تدوير المواد الخام، حضرها 15 فتاة من أعضاء المركز. وتضمنت الورشة تدريب الفتيات على كيفية إعادة التدوير والاستفادة من مخلفات البيئة المحيطة مما يساهم في تقليل النفايات بالإضافة إلى حماية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية ودعم الاقتصاد الوطني.

The content in MENARY Monitor’s editions do not represent the views of MENAACTION’s staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا


Donate

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية

1 thought on “MENARY Monitor Edition 92”

  1. Pingback: 2022 – Fourth Quarter – MENAACTION

Leave a Comment

Your email address will not be published.

Scroll to Top