MENARY Monitor - Edition 11
June 6, 2021

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا - الاصدار ١١
٦ حزيران ٢٠٢١

Politics and Political Engagement

The head of the "Lebanese Youth Movement", Elie Saliba, pointed out in a statement that “the government formation presented by Prime Minister-designate Saad Hariri continues to be ignored, and the initiative of the Speaker of the Parliament Nabih Berri is dropped by a knockout blow, which was described as the last attempt. The state of disengagement from the existing constitutional and covenant realities is developing since the adoption of the Taif Document and is manifested by proposals and initiatives that, to say the least, are provocative to a wide segment of the Lebanese, not limited to a sect or region, but rather a segment representing the national sovereign line who believes in one united Lebanon, coexistence and a free economy, and calls for adherence to the provisions of the constitution, the Taif Agreement, and the laws.”

Dr. Yas Khadir Al-Biyati wrote an article for Annabaa Network highlighting the role youth played in the November 2019 revolution in Iraq. Dr. Al-Biyati called this revolution the most courageous of Iraq’s history, especially that the revolution was championed by youth, not by political partis, not by books, not by previous revolutionary generations, not by sectarian groups. It was youth, who were born in times to injustice, deprivation, and suffering. Youth of November, as Al-Biyati calls this generation, make up about 60% of Iraq’s population. 

The Libyan Speaker of the Parliament, Aguila Saleh, met with a group of young Libyans in Derna. During the meeting Saleh emphasized the importance of youth participation in the upcoming Libyan General and Municipal Elections. He emphasized that youth can play an influential role in building their cities and contributing to the overall development of Libya. 

As Algeria looks forward to its legislative elections on June 12, 2021, the Civil Society Coalition independent electoral list in Touggourt indicated that their electoral program prioritizes the challenges facing youth, particularly in relation to employment. The electoral list emphasized that their vision includes encouraging youth to invest in various sectors while relevant stakeholders facilitate support for them. The spokesperson of the list added that they look to revitalize the sector of crafts and supporting those working in it.  

Addustour reported on June 1 that the Youth Center of Sakeb in Jarash, Jordan held a workshop to encourage youth to participate in Jordan’s upcoming municipal elections. The workshop’s facilitator highlighted that youth are generally engaged in non-official political practices, but they are not equally represented in state institutions, particularly the Parliament and municipalities, which hinders the quality of the democratic journey of Jordan. 

Watan reported on June 3 that the Omani authorities released tens of previously detained youth activists who participated in the most recent Herak demonstrations. These arrested young individuals were arrested upon demanding for improving their livelihood conditions and for more relevant and adequate job opportunities. The report asserts that the challenge of youth unemployment in Oman is in the process of being resolved as the government is planning to create 32,000 job opportunities by the end of 2021, 12,000 of which will be in the civil and military sectors. 

The Bahrain Institute for Political Development (BIPD) launches its program “Future Bet” dedicated to Bahraini youth aged 18-29. The program will include a number of workshops, discussion sessions, and training activities with the aim to enhancing the political capacities of Bahraini youth. The program consists of three phases: the first phase will include workshops and trainings of participants; the second phase will include discussion events between participants and state officials; and the third phase includes recommendations and creative initiatives. Interested Bahrainis can register through BIPD’s website.

Almanar reported on June 4 that the February 14 Youth Coalition in Bahrain denounced the raising of the LGBTQ+ flag on top of the US Embassy in Manama, calling it “an aggression against the heavenly religions and a provocation to the feelings of the Muslim people of Bahrain.” The Coalition added that this “provocative” action stems from the “US’ arrogance.” The coalition concluded that Bahraini people reject this action and denounce it and that Bahrain will not accept “the interventions on its sovereignty, values, and religion.”

السياسية والاندماج السياسي

أشار رئيس "حركة شباب لبنان" إيلي صليبا في بيان إلى أن "تشكيل الحكومة الذي قدمه رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري لا يزال عالقا في الأدراج، وأن مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري أسقطت من قبل الضربة القاضية، والتي وصفت بأنها المحاولة الأخيرة. وأضاف صليبا أن حالة الانفصام عن الواقعين الدستوري والميثاقي القائمين منذ اقرار وثيقة الطائف تتطور وتتجلى باقتراحات ومبادرات أقل ما يقال فيها انها مستفزة لشريحة واسعة من اللبنانيين، لا تقتصر على طائفة او مذهب او منطقة، بل شريحة تمثل الخط السيادي الوطني المؤمن بلبنان الواحد الموحد وبالعيش المشترك والاقتصاد الحر والداعي الى الالتزام ببنود الدستور واتفاق الطائف والقوانين المرعية الاجراء".

كتب الدكتور ياس خضر البياتي مقالاً لشبكة النبأ سلّط فيه الضوء على الدور الذي لعبه الشباب في ثورة نوفمبر 2019 في العراق. ووصف الدكتور البياتي هذه الثورة بأنها الأكثر شجاعة في تاريخ العراق، خاصة أن الثورة كان يقودها الشباب، وليس الأحزاب السياسية، ولا الكتب أو التعليم، ولا أجيال الثورات السابقة، ولا الجماعات الطائفية. كان الشباب هم الذين ولدوا في أوقات الظلم والحرمان والمعاناة. ويشكل شباب تشرين الثاني (نوفمبر)، كما يسميه البياتي، حوالي 60٪ من سكان العراق.

التقى رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، بمجموعة من الشباب الليبيين في درنة. وأكد صالح خلال اللقاء على أهمية مشاركة الشباب في الانتخابات العامة والبلدية الليبية المقبلة. وأكد على أنه يمكن للشباب لعب دورا مؤثرا في بناء مدنهم والمساهمة في التنمية الشاملة لليبيا.

في الوقت الذي تتطلع فيه الجزائر إلى انتخاباتها التشريعية في 12 يونيو 2021، أشارت القائمة الانتخابية المستقلة لتحالف المجتمع المدني في تقرت إلى أن برنامجها الانتخابي يعطي الأولوية للتحديات التي تواجه الشباب، لا سيما فيما يتعلق بالتوظيف. وأكدت القائمة الانتخابية أن رؤيتها تشمل تشجيع الشباب على الاستثمار في مختلف القطاعات بالإضافة إلى حض أصحاب المصلحة على تسهيل الدعم للشباب. وأضاف المتحدث باسم القائمة أنهم يتطلعون إلى تنشيط قطاع الحرف ودعم العاملين فيه.

ذكرت صحيفة الدستور في 1 حزيران / يونيو أن مركز شباب ساكب في جرش بالأردن عقد ورشة عمل لتشجيع الشباب على المشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة في الأردن. وسلّط ميسّر ورشة العمل الضوء على أن الشباب ينخرطون بشكل عام في ممارسات سياسية غير رسمية، لكنهم لا يزالوا غير ممثلين بالتساوي في مؤسسات الدولة، لا سيما مجلس النواب والبلديات، مما يعيق جودة العملية الديمقراطية في الأردن.

أفاد موقع وطن في 3 حزيران / يونيو أن السلطات العمانية أفرجت عن عشرات النشطاء الشباب الذين تم اعتقالهم عقب مشاركتهم في آخر مظاهرات الحراك. وكان قد تم القبض على هؤلاء الشباب الموقوفين بناء على مطالبتهم بتحسين ظروفهم المعيشية وتوفير فرص عمل مناسبة وملائمة. ويؤكد التقرير أن التحدي المتمثل في بطالة الشباب في عمان في طور الحل حيث تخطط الحكومة لخلق 32000 فرصة عمل بحلول نهاية عام 2021، منها 12000 في القطاعين المدني والعسكري.

أطلق معهد البحرين للتنمية السياسية برنامجه "رهان المستقبل" المخصص للشباب البحريني الذين تتراوح أعمارهم بين 18-29. وسيشمل البرنامج عددًا من ورش العمل وجلسات النقاش والأنشطة التدريبية بهدف تعزيز القدرات السياسية للشباب البحريني. ويتكون البرنامج من ثلاث مراحل: المرحلة الأولى ستشمل ورش عمل ودورات تدريبية للمشاركين؛ وستشمل المرحلة الثانية فعاليات نقاش بين المشاركين ومسؤولين من مؤسسات الدولة؛ أما المرحلة الثالثة فتتضمن توصيات ومبادرات إبداعية. يمكن للبحرينيين المهتمين التسجيل من خلال موقع المعهد وذلك عبر الرابط التالي

أفاد موقع المنار في 4 يونيو أن تحالف شباب 14 فبراير في البحرين استنكر رفع علم المثليين فوق السفارة الأمريكية في المنامة، واصفا إياه بأنه "عدوان على الأديان السماوية واستفزاز لمشاعر الشعب المسلم في البحرين." وأضاف التحالف أن هذا العمل "الاستفزازي" نابع من غطرسة "الولايات المتحدة". وخلص التحالف إلى أن الشعب البحريني يرفض هذا العمل ويستنكره وأن البحرين لن تقبل "التدخلات على سيادتها وقيمها ودينها".

Economics and Entrepreneurship

A new World Bank report has revealed unprecedented levels of unemployment in Jordan, especially among youth. The report indicates that 260,000 young Jordanian men and women are currently unemployed, and if the government does not address this issue immediately, Jordan’s youth can fall victims to drug addiction, among other dangers. Of the 260,000 unemployed youth, 122,000 are aged 20-24 and 114,000 are aged 25-29, as the overall number of unemployed Jordanians reached 400,000 individuals. The report adds that there is an increase in the number of Syrian workers in Jordan while the overall number of Egyptian workers decreased.

On June 1, the Jordanian Minister of Labor, Yousef Al-Shamali, asserted that youth unemployment rate in Jordan has reached 50%, as he seconded the figures indicated in a recent World Bank report. He also added that of the 400,000 unemployed Jordanians, 260,000 are youth. Further, Al-Shamali indicated that Jordan lost about 140,000 jobs in 2020 due to the impact of COVID-19 on the Jordanian economy. 

On June 1, the “Recovery” Program sent a convoy from Tata, Morocco to tour Souss-Massa region in Morocco for a month looking for youth with innovative project ideas. The Recovery Program is one of the initiatives of the “Start” Program, previously announced by the king Mohammad VI, which looks to support youth toward building their projects and engage in the economic system. 

On June 3, Alriyadh newspaper reported that the Youth Council of the Eastern province, Saudi Arabia launched the “Youth Portfolio” program in partnership with the municipality. This program looks to support youth entrepreneurs and provide them with investment opportunities through the temporary leasing system and special rates. It is worth noting that youth can apply for this opportunity through the following emailing “Youthportfolio@Ksaepyc.org”

The Egyptian Association of Young Businessmen held a panel discussion titled “Available Opportunities for Trade and Investment in Africa” in collaboration with the Egyptian Commercial Services. The session discusses the ways through which Egyptian private and public sector entities can engage in African markets and widen the space for youth to play an important role in these economic endeavors. 

Alanba reported on June 4 that a Kuwaiti parliamentarian submitted a proposal to suggest that the state receives applications to employ youth of unknown nationality (the Bidoun/ stateless individuals) to fill the shortfall in positions at the Ministry of Awqaf. MP Marzouq Al-Khalifa reasoned that Kuwaitis are refraining from taking jobs at the Ministry of Awqaf despite the benefits provided by the Ministry. However, many young Bidouns have the necessary qualifications, and they have the desire to take on these jobs at mosques in Kuwait.

الاقتصاد وريادة الأعمال

كشف تقرير جديد للبنك الدولي عن مستويات غير مسبوقة للبطالة في الأردن، وخاصة بين الشباب. ويشير التقرير إلى أن 260 ألف شاب وشابة أردنيون عاطلون عن العمل حاليًا، وإذا لم تعالج الحكومة هذه المشكلة على الفور، فقد يقع الشباب الأردني ضحايا لإدمان المخدرات، من بين مخاطر أخرى. ويشير التقرير أنه من بين 260 ألف شاب عاطل عن العمل، هناك 122 ألفًا تتراوح أعمارهم بين 20-24 و 114 ألفًا آخرين تتراوح أعمارهم بين 25 و 29 عامًا، حيث بلغ العدد الإجمالي للعاطلين عن العمل الأردنيين 400 ألف فرد. ويضيف التقرير أن هناك زيادة في عدد العمال السوريين في الأردن بينما انخفض العدد الإجمالي للعمالة المصرية.

أكد وزير العمل الأردني يوسف الشمالي، في الأول من حزيران / يونيو الجاري أن معدل بطالة الشباب في الأردن قد وصل إلى 50٪، مؤيدا الأرقام الواردة في تقرير البنك الدولي الذي نشر مؤخرا. وأضاف أنه من بين الـ 400 ألف أردني عاطل عن العمل، هناك 260 ألف شاب. وأشار الشمالي إلى أن الأردن خسر نحو 140 ألف وظيفة في 2020 بسبب تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد الأردني.

أرسل برنامج "التعافي" قافلة من طاطا بالمغرب للقيام بجولة في منطقة سوس ماسة في المغرب لمدة شهر ابتداء من الأول من حزيران / يونيو الحالي، وذلك بحثًا عن الشباب الذين يحملون أفكار مشاريع مبتكرة. برنامج التعافي هو أحد مبادرات برنامج "انطلاقة"، الذي أعلن عنه الملك محمد السادس سابقًا، والذي يتطلع إلى دعم الشباب في بناء مشاريعهم والانخراط في النظام الاقتصادي.

أفادت صحيفة الرياض في 3 حزيران / يونيو أن مجلس شباب المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية أطلق برنامج"محفظة الشباب" بالشراكة مع البلدية. ويهدف هذا البرنامج إلى دعم رواد الأعمال الشباب وتزويدهم بفرص استثمارية من خلال نظام التأجير المؤقت وبأسعار خاصة. والجدير بالذكر أنه يمكن للشباب التقدم لهذه الفرصة من خلال البريد الإلكتروني التالي: "Youthportfolio@Ksaepyc.org"

عقدت الجمعية المصرية لشباب الأعمال حلقة نقاش بعنوان "الفرص المتاحة للتجارة والاستثمار في إفريقيا" بالتعاون مع الخدمات التجارية المصرية. وناقشت الجلسة الطرق التي يمكن من خلالها لمؤسسات القطاع الخاص والعام المصرية الانخراط في الأسواق الأفريقية وتوسيع مساحة الشباب للعب دور مهم في هذه المساعي الاقتصادية.

أفاد الأنباء في 4 حزيران / يونيو أن نائباً في البرلمان الكويتي قدم اقتراحاً أن تتلقى الدولة طلبات لتوظيف شباب مجهولي الجنسية (البدون / الأفراد عديمي الجنسية) لسد النقص في الوظائف في وزارة الأوقاف. ورأى النائب مرزوق الخليفة أن الكويتيين يمتنعون عن شغل وظائف في وزارة الأوقاف رغم المزايا التي توفرها الوزارة. ومع ذلك، فإن العديد من شباب البدون لديهم المؤهلات اللازمة، ولديهم الرغبة في تولي هذه الوظائف في المساجد في الكويت.

Conflict

DW published a report on June 5 titled “Are the Middle East's 'electronic armies' the most dangerous of all?” In this report, DW delves into what came to be known as “electronic armies”, who work online, but they can be as dangerous. According to an advocate from Access Now, the idea of an electronic army is simple, and it is essentially when "A group of people assume false identities in order to participate in internet forums and social media to send, or suppress, a specific message." The report indicates that there have been cases of activists who were assassinated, as there are many electronic armies who work on the behalf of paramilitary groups. For example, the Popular Mobilization Forces (PMF), affiliated with Iran, has the largest and most active electronic army. The report also highlights that the danger of this also stems from the fact that people in the MENA region do not trust traditional and official media to a large extent. Instead, they turn to social media for news and information, as a 2020 survey shows that 79% of youth aged 18-24 get their news and information from social media. 

Albawaba reported on May 31 that the Syrian regime is restricting the movement of youth in Daraa and Al Qunaitra. This decision was announced by the “Public Conscription Directorate”, which affiliates with the Asad regime, and it denies youth in the south of Syria from traveling outside the country, unless they pay guaranty. The report highlights that the reasons behind this decision are unknown, but it speculates that it might be related to the attempts of youth in the south of Syria to flee the country escaping their inevitable fate of forced conscription, especially that any Syrian who is 18 years of age or older must get approval from the “Conscription Units” if they wanted to issue passports. 

The Syrian Democratic Youth Council held, in a collaboration with Youth Councils of Al-Tabaqa, Raqqa, and Deir Ez-Zour, and the Female Youth Union, its third youth panel discussion. The session had two components, the first one was titled “the Syrian conflict and its impact on youth and the implications of this multiparty war and the impact of radicalization on youth”. The second component was titled “the role of youth in building defense and civil institutions in self-administration and in decision-making, and the role of youth in confronting the occupation and direct Turkish violations in Syria, how to combat extremist ideology and employment, and finding ways to solve all difficulties and methods of developing and building the youth group.”

Yeni Safak reported on June 4 that 4 Palestinians were injured in a raid by Israeli soldiers and settlers on a house in the City of Hebron in Palestine. An activist at “Human Rights Defenders” was an eyewitness and indicated that a settler brought some soldiers and some settlers, and they all violently attacked an 18 year old Palestinian, Wassim Jaber, and severely injured him. Then they barged into his house and began attacking his family in front of him. The witness added that the soldiers sprayed two individuals with mace and hit a woman in the foot with a stun grenade and attacked an individual who  who tried to help. The witness cited the event with a video that shows that the Israeli attackers used rubber bullets, live bullets, gas bombs, and stun grenades without justification. 

Aljazeera reported on June 3 that the International Committee of the Red Cross (ICRC) indicated its readiness to mediate an exchange of detainees between Palestinians and Israelis, as Israel detains about 4,650 Palestinians including 39 women and 180 underage children. The General Director of the ICRC, Robert Mardini also highlighted that an entire generation of youth from Gaza only know the siege and hostilities, as he raised questions about the future of Palestinian youth who are living under the longest military occupation in modern history. 

Martin Griffiths, the UN Special Envoy to Yemen, spoke on June 3 that Yemeni youth need to comprehend the fact that Yemen is for Yemenis not for the parties of the conflict, during his participation in an online discussion session on the Yemeni conflict organized by the “Aware Youth” Platform. 

The chairman of the Executive Board of the Revolutionary Council in Taiz Governorate in Yemen, Baleegh Al-Tamim, called on the youth of Taiz to form a popular committee, a youth initiative, or a community body to monitor local authorities and executive offices and ensure they carry out their duties and activate the simplest services for citizens, most notably electricity, water, and transportation. 

Alwehda reported on June 4 that the spokesperson of the Peaceful Sit-in committee in Al-Mahra in Yemen, Ali Mubarak Mahamed, accused the Saudi forces of allowing the entry of drugs into the governorate to destroy its youth. Mahamed questioned how drugs entered the governorate since Saudi forces control all of its entry checkpoints and ports in addition to its airport. 

Elnabaa reported on June 3 that the Egyptian Criminal Investigation Directorate arrested 5 young Egyptians for the possession of Crystal Methamphetamine and Heroine.

النزاعات

نشر موقع دي دبليو تقريرا في 5 حزيران / يونيو بعنوان "هل جيوش الشرق الأوسط الإلكترونية هي الأخطر على الإطلاق؟" في هذا التقرير، تتطرق دي دبليو بالحديث عما يُعرف بـ "الجيوش الإلكترونية"، والذين يعملون عبر الإنترنت، لكن يمكنهم أن يكونوا خطرين. ووفقًا لأحد الناشطين في منظمة اكسس ناو، فإن فكرة الجيش الإلكتروني هي فكرة بسيطة، وهي بالأساس عندما "تتخذ مجموعة من الأشخاص هويات مزيفة من أجل المشاركة في منتديات الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي لإرسال رسالة معينة أو قمع رسالة معينة أخرى." ويشير التقرير إلى وقوع حالات اغتيال ناشطين، حيث يوجد العديد من الجيوش الإلكترونية التي تعمل لصالح المجموعات شبه العسكرية. فعلى سبيل المثال، تمتلك قوات الحشد الشعبي، المناصرة لإيران، الجيش الإلكتروني الأكبر والأكثر نشاطًا. كما يسلط التقرير الضوء أيضًا على أن خطر ذلك ينبع أيضًا من حقيقة أن الناس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لا يثقون في وسائل الإعلام التقليدية والرسمية إلى حد كبير. بدلاً من ذلك، يلجؤون إلى وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على الأخبار والمعلومات، حيث أظهر استطلاع في عام 2020 أن 79٪ من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا يحصلون على الأخبار والمعلومات من وسائل التواصل الاجتماعي.

أفاد موقع البوابة في 31 أيار / مايو أن النظام السوري يقيد حركة الشباب في درعا والقنيطرة. ويأتي هذا القرار الذي أعلنته "مديرية التجنيد العامة" التابعة لنظام الأسد، حيث يمنع الشباب في الجنوب السوري من السفر خارج البلاد، إلا في حال قاموا بدفع الكفالة. ويبرز التقرير أن أسباب هذا القرار غير معروفة، لكنه يتكهن بأنه قد يكون مرتبطًا بمحاولات الشباب في الجنوب السوري للفرار من البلاد هربًا من مصيرهم الحتمي بالتجنيد الإجباري، خاصة أن أي سوري يبلغ من العمر 18 عامًا أو أكثر يجب أن يحصل على موافقة من "وحدات التجنيد" في حال أرادوا إصدار جوازات سفر.

عقد مجلس شباب سوريا الديمقراطية، بالتعاون مع مجالس شباب الطبقة والرقة ودير الزور واتحاد المرأة الشابة الحلقة النقاشية الثالثة للشباب. تضمنت الجلسة محورين، الأول كان بعنوان "الصراع السوري وأثره على الشباب وانعكاسات هذه الحرب المتعددة الأطراف وأثر التطرف على الشباب". أما المحور الثاني فكان بعنوان "دور الشباب في بناء المؤسسات الدفاعية والمدنية في الإدارة الذاتية وصنع القرار، ودور الشباب في مواجهة الاحتلال والانتهاكات التركية المباشرة في سوريا، وكيفية محاربة الفكر المتطرف والتوظيف، وإيجاد السبل الكفيلة بحل كافة الصعوبات وأساليب تنمية وبناء فئة الشباب." 

أفاد موقع "يني شفق"، في 4 حزيران / يونيو، عن إصابة 4 فلسطينيين في غارة للجنود والمستوطنين الإسرائيليين على منزل في مدينة الخليل بفلسطين. أحد النشطاء في "المدافعين عن حقوق الإنسان" كان شاهد عيان، وأشار إلى أن مستوطنًا أحضر بعض الجنود وبعض المستوطنين الآخرين، واعتدوا جميعًا بعنف على الشاب الفلسطيني وسيم جابر البالغ من العمر 18 عامًا، وأصابوه بجروح خطيرة. ثم اقتحموا منزله وبدأوا في مهاجمة أسرته أمامه. وأضاف الشاهد أن الجنود قاموا برش غاز الفلفل على شخصين وضربوا سيدة في قدمها بقنبلة صوت وهاجموا شخص حاول المساعدة. ووثق الشاهد الحادث بمقطع فيديو يظهر أن المهاجمين الإسرائيليين استخدموا الرصاص المطاطي والرصاص الحي والقنابل الغازية والقنابل الصوتية دون مبرر.

أفاد موقع قناة الجزيرة في 3 حزيران / يونيو أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أشارت إلى استعدادها للتوسط في تبادل المعتقلين بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث تحتجز إسرائيل حوالي 4650 فلسطينيًا بينهم 39 امرأة و180 قاصرًا. كما شدد المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر، روبرت مارديني، على أن جيلًا كاملاً من الشباب من غزة لا يعرفون سوى الحصار والأعمال العدائية، حيث أثار أسئلة حول مستقبل الشباب الفلسطيني الذي يعيش تحت أطول احتلال عسكري في التاريخ الحديث.

تحدث مارتن غريفيث، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، في 3 حزيران / يونيو، أن الشباب اليمني بحاجة إلى فهم حقيقة أن اليمن لليمنيين وليس لأطراف النزاع، خلال مشاركته في جلسة مناقشة عبر الإنترنت حول الصراع اليمني نظمتها منصة "شباب وعي."

دعا رئيس المجلس التنفيذي للمجلس الثوري في محافظة تعز باليمن، بليغ التميم، شباب تعز إلى تشكيل لجنة شعبية أو مبادرة شبابية أو هيئة مجتمعية لمراقبة السلطات المحلية والمكاتب التنفيذية للتحقق من أنهم يؤدون واجباتهم وأن يقوموا بتفعيل أبسط الخدمات للمواطنين وأبرزها الكهرباء والماء والمواصلات.

أفاد موقع الوحدة في 4 حزيران / يونيو أن المتحدث باسم لجنة الاعتصام السلمي في المهرة باليمن علي مبارك محمد اتهم القوات السعودية بالسماح بدخول المخدرات إلى المحافظة لتدمير شبابها. وتساءل محمد عن كيفية دخول المخدرات إلى المحافظة حيث تسيطر القوات السعودية على جميع الموانئ والمطار والمنافذ.

أفاد موقع النبأ في 3 حزيران / يونيو أن المباحث الجنائية المصرية ألقت القبض على 5 شبان مصريين لحيازتهم مادة الكريستال ميثامفيتامين والهيروين.

Education

Akhbar Alyoum reported on June 4 that an Egyptian high school student (Ahmad Mustafa - 15 years old) managed to acquire a TEDx license to conduct the first ever TEDx conference in Egypt “TEDxYouth Tabary El Hegaz” to be held at a public school in Egypt in November 2021. Mustafa gathered a team of coordinators who will select the speakers and train them in addition to marketing the event and ensuring that it is conducted up to the standards of TEDx events. 

On June 3, Emirates News Agency reported that the Abu Dhabi Center for Education and Vocational and Technical Training is organizing the National Competition for Emirates Skills 2021. The competition runs for 3 days and encompasses many components including engineering, information technology, and programming. This competition seeks to encourage innovation among Emirati youth, as it provides an incubation for their innovative ideas. 

Dr. Al-Said Abdelhadi wrote an article on May 30 for Albawabh news titled “the General Culture among youth”. In this article, Dr. Abdelhadi delves in an important question regarding the sources of information and culture among youth; whether it is the home, the schools, universities, books, forums, newspapers, the television, or the internet and social media sites. He highlights that social media, and the internet can place youth in a tough position, as these platforms are filled with misinformation and dangerous groups who seek to recruit youth for criminal activities. Dr. Abdelhadi reasons that schools need to play a larger role in equipping youth with the necessary skills to be able to protect themselves against such risks and that universities need to also focus on shaping youth’s personalities to be equipped for the labor market.

التعليم

أفادت أخبار اليوم في 4 حزيران / يونيو أن طالبًا ثانويًا مصريًا (أحمد مصطفى - 15 عامًا) تمكن من الحصول على ترخيصتيديكس لإجراء أول مؤتمر تيديكس على الإطلاق في مصر تحت اسم "تيدكس يوث طبري الحجاز" الذي سيعقد في مدرسة حكومية في مصر في تشرين الثاني / نوفمبر 2021. جمع مصطفى فريقًا من المنسقين الذين سيقومون باختيار المتحدثين وتدريبهم بالإضافة إلى تسويق الحدث والتأكد من إجرائه وفقًا لمعايير أحداث تيديكس. 

أفادت وكالة أنباء الإمارات في 3 حزيران / يونيو أن مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب المهني والتقني ينظم المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2021. وتستمر المسابقة لمدة 3 أيام وتشمل العديد من المكونات بما في ذلك الهندسة وتكنولوجيا المعلومات والبرمجة. تسعى هذه المسابقة إلى تشجيع الابتكار بين الشباب الإماراتي، حيث توفر حاضنة لأفكارهم المبتكرة.

كتب الدكتور السعيد عبد الهادي مقالاً في 30 أيار / مايو في موقع البوابة الإخباري بعنوان "الثقافة العامة بين الشباب". في هذا المقال يتطرق د. عبد الهادي إلى سؤال هام يتعلق بمصادر المعلومات والثقافة لدى الشباب، سواء كان المنزل، أو المدارس، أو الجامعات، أو الكتب، أو المنتديات، أو الصحف، أو التلفاز، أو الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي. ويشير إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت يمكن أن تضع الشباب في مواقف صعبة، حيث تمتلئ هذه المنصات بالمعلومات الخاطئة والجماعات الخطرة التي تسعى إلى تجنيد الشباب للقيام بأنشطة إجرامية. ويرى الدكتور عبد الهادي أن المدارس بحاجة إلى لعب دور أكبر في تزويد الشباب بالمهارات اللازمة ليتمكنوا من حماية أنفسهم من هذه المخاطر وأن الجامعات بحاجة أيضًا إلى التركيز على صقل شخصيات الشباب لتكون جاهزة لسوق العمل.

Development

Zawya reported on May 30 that UAE’s Committee for Celebratory Events for the Golden Jubilee of the founding of the United Arab Emirates launched the “50th Year Fellowship” Program and started accepting applications for this 11-month program. The selected fellows will have the chance to enhance their capacities and experiences under one of the following areas: project management; business management; design; storytelling; and public relations and communications. Interested individuals can apply through the following link.

Youth Leaders Organization, which supports youth in vocational education and builds their capacities, announced on June 1 the launch of the second phase of its program “She Leads”. This program seeks to activate female youth’s role in vocational training in addition to training them and building their capacities under a larger goal of economically empowering women by supporting micro projects.

On June 2, Digital Opportunity Trust (DOT) announced its collaboration with IBM to empower youth in the Middle East and in Africa with hi-tech digital skills. This partnership, which will be implemented with local organizations to benefit about 40,000 young men and women from 8 countries from the two regions, looks to bolster workforce readiness and business knowledge needed for successful careers, social wellbeing, and economic growth. 

The Zayed Sustainability Prize expands its global reach as it received 4,000 applications from 151 countries, with a 68.5% increase compared to the previous cycle. This cycle saw a notable increase in submissions that focus on sustainable innovations, empowering youth to take on an active role in supporting their communities as future sustainability leaders, with a strong representation of submissions in the Health category. Of the solutions being presented, a high number is geared toward communicable diseases, including responding to and mitigating the effects of COVID-19, either through telehealth solutions, mobile clinics, or ICT platforms.

Addustour reported on June 4 that the Balqa Youth Commission in Jordan launched a charitable and societal initiative called “Al-Khadr Bazar” that looks to revitalize the old town of Salt city in Jordan and highlight its historic, tourist, and developmental sites. The Bazar will run for four weeks and looks to showcase products created by young men and women of Salt, including crafts, paintings, accessories, and knitting traditional clothes and scarves. 

Almadena News reported on June 5 that the “Creativity and Innovation” Project in Balqa, Jordan looks to implemented creative initiatives in youth centers to develop their skills and inform them with youth success stories and connect them with relevant organizations. This project includes the Cultural Construction Forum and the Corner of Innovative Creative Ideas, and the Creative Civil Society Platform.

التنمية

أفاد موقع زاوية في 30 أيار / مايو أن لجنة الإمارات للاحتفالات باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة أطلقت برنامج "زمالة عام الخمسين" وبدأت في قبول الطلبات لهذا البرنامج الذي سيستمر 11 شهرًا. ستتاح للزملاء المختارين فرصة لتعزيز قدراتهم وخبراتهم في أحد المجالات التالية: إدارة المشاريع؛ ادارة الشركات؛ التصميم؛ سرد القصص؛ والعلاقات العامة والاتصالات. يمكن للأفراد المهتمين التقديم من خلال الرابط التالي 

أعلنت منظمة شباب القادة، التي تدعم الشباب في التعليم المهني وتبني قدراتهم، في الأول من حزيران / يونيو الجاري، عن إطلاق المرحلة الثانية من برنامجها "هي تقود"، حيث يسعى هذا البرنامج إلى تفعيل دور الشابات في التدريب المهني بالإضافة إلى تدريبهن وبناء قدراتهن في إطار هدف أكبر يتمثل في تمكين المرأة اقتصاديًا من خلال دعم المشاريع الصغيرة المتناهية الصغر.

في الثاني من حزيران / يونيو الحالي، أعلنت منظمة دوت عن تعاونها مع شركة IBM وذلك لتمكين الشباب في الشرق الأوسط وأفريقيا بالمهارات الرقمية عالية التقنية. وتهدف هذه الشراكة، التي سيتم تنفيذها مع المنظمات المحلية ليستفيد منها حوالي 40 ألف شاب وشابة من 8 دول من المنطقتين، إلى تعزيز جاهزية القوى العاملة والمعرفة التجارية اللازمة للمهن الناجحة والرفاه الاجتماعي والنمو الاقتصادي.

توسع الانتشار العالمي لجائزة زايد للاستدامة، حيث تلقت 4000 طلب من 151 دولة، بزيادة قدرها 68.5٪ مقارنة بالدورة السابقة. وشهدت هذه الدورة زيادة ملحوظة في الطلبات التي تركز على الابتكارات المستدامة، وتمكين الشباب من القيام بدور نشط في دعم مجتمعاتهم كقادة للاستدامة في المستقبل، مع تمثيل قوي للمقترحات المتعلقة بفئة الصحة. ومن بين الحلول المقدمة، هناك عدد كبير ركز على الأمراض المعدية، بما في ذلك الاستجابة والتخفيف من آثار فايروس كورونا، إما من خلال حلول الرعاية الصحية عن بعد أو العيادات المتنقلة أو منصات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

أفادت الدستور في 4 حزيران / يونيو أن هيئة شباب البلقاء في الأردن أطلقت مبادرة خيرية ومجتمعية باسم "بازار الخضر" تهدف إلى إعادة إحياء البلدة القديمة في مدينة السلط في الأردن وإبراز مواقعها التاريخية والسياحية والتنموية. وسيستمر البازار لمدة أربعة أسابيع ويتطلع إلى عرض المنتجات التي صنعها شباب وشابات السلط، بما في ذلك الحرف اليدوية واللوحات والإكسسوارات وحياكة الملابس التقليدية وتهديب الأشمغة.

أفاد موقع أخبار المدينة في 5 حزيران / يونيو أن مشروع "الإبداع والابتكار" في البلقاء بالأردن يتطلع إلى تنفيذ مبادرات إبداعية في مراكز الشباب لتطوير مهاراتهم واطلاعهم على قصص نجاح الشباب وربطهم بالمنظمات ذات الصلة. يتضمن هذا المشروع على منتدى البناء الثقافي وزاوية أفكار إبداعية ابتكارية وفكر وأفكار ومنصة المجتمع المدني الإبداعية.

Environment

Sky News Arabia reported on May 30 that a number of Moroccan youth created 25 environmental initiatives to reduce the dangers of waste. 25 young Moroccans from every province underwent a training camp that focused on creating solutions to reduce the impact and environmental risks of waste. The camp sought to guide the youth participants throughout the cycle of creating projects that look to provide solutions to the challenges facing the environment.  

The Nouadhibou Youth Assembly launched an initiative for general cleaning of the city of Nouadhibou, Mauritania. This initiative looks to achieve the goal of increasing the sense of belonging among the city’s residents and raise their awareness on the importance of maintain its cleanliness. Mauritanian officials praised this initiative and highlighted its impact on increasing the appeal of Mauritania’s economic capital.

البيئة

أفادت قناة سكاي نيوز عربية يوم 30 مايو أن عددا من الشباب المغربي أطلقوا 25 مبادرة بيئية للحد من مخاطر النفايات. خضع الشباب المغربة الخمسة وعشرون من كافة المناطق لمعسكر تدريبي ركز على إيجاد حلول للحد من الآثار والمخاطر البيئية للنفايات. وسعى المخيم إلى توجيه المشاركين الشباب ُي إنشاء المشاريع التي تتطلع إلى تقديم حلول للتحديات التي تواجه البيئة، وذلك من خلال تدريبهم على كافة المراحل لبناء المشاريع. 

أطلق تجمع شباب نواذيبو مبادرة للتنظيف العام لمدينة نواذيبو الموريتانية. تهدف هذه المبادرة إلى تحقيق الهدف المتمثل في زيادة الشعور بالانتماء لدى سكان المدينة ورفع وعيهم بأهمية الحفاظ على نظافتها. وأشاد مسؤولون موريتانيون بهذه المبادرة وسلطوا الضوء على تأثيرها في زيادة جاذبية العاصمة الاقتصادية الموريتانية.

COVID-19

Alghad reported on June 2 that Jordanian youth are working on an initiative called “Branches of Hope”, which looks to promote domestic tourism as the government softens the COVID-19 lockdown measures. Youth working on this initiative are promoting the culture, heritage, and history of Jordan’s sites that may not be as known for everyone by printing brochures that illustrate the culture of these sites to the local community in Jordan. The initiative will also work on the appeal of many of Jordan’s tourism sites by planting trees and cleaning areas. 

The Jordanian Minister of Youth, Mohammad Al-Nabulsi, emphasized on June 3 the importance of ensuring that youth centers are prepared for the return of youth programming and welcoming youth back in their facilities. Al-Nabulsi also highlighted that the reopening will be for youth aged 18 and older who have received at least one dose of COVID-19 vaccine.

فايروس كورونا

أفادت صحيفة الغد في 2 حزيران / يونيو أن عددا من الشباب الأردنيين يعملون على مبادرة تسمى "غصن الأمل"، والتي تتطلع إلى الترويج للسياحة الداخلية، وذلك استعدادا لمرحلة ما بعد إجراءات الغلق والعزل المتعلقة بجائحة فايروس كورونا. وفي هذه المبادرة، يروج الشباب العاملون على هذه المبادرة لثقافة وتراث وتاريخ المواقع الأردنية التي قد لا تكون معروفة للجميع من خلال طباعة كتيبات توضح ثقافة هذه المواقع للمجتمع المحلي في الأردن. وستعمل المبادرة أيضًا على تعزيز جمالية العديد من المواقع السياحية في الأردن من خلال زراعة الأشجار وتنظيف المناطق العامة. 

أكد وزير الشباب الأردني، محمد النابلسي، في 3 حزيران / يونيو، على أهمية ضمان تجهيز المراكز الشبابية لعودة البرامج الشبابية واستقبال الشباب مرة أخرى في منشآتها. كما أشار النابلسي إلى أن إعادة الافتتاح ستكون للشباب الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر من الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح فايروس كورونا.

The content in MENARY Monitor's editions do not represent the views of MENAACTION's staff.

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا افكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية