MENARY Monitor – Edition 91
December 18, 2022

مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا – الاصدار ٩١
١٨ كانون أول ٢٠٢٢

Politics and Political Engagement

* The Iranian regime was not content with simply suppressing the demonstrations that take place in many Iranian cities following the killing of the Kurdish girl, Mahsa Amini, at the hands of the morality police. Since the start of those protests, it has resorted to arresting many young people participating in the demonstrations and subjecting them to psychological torture that push youth toward suicide. Researchers explained that Iranian youth resorted to suicide because of the psychological pressures they were subjected to in Iranian prisons after their arrest, where the police and the Basij practiced various types of psychological and physical torture against the detainees, which puts them in situations that make them forced to resort to suicide to escape bad psychological pressures.

* A group of youth from the neighborhoods of Karaj, in northern Iran, called for holding the 40th anniversary of Mehdi Hazrati, one of the children who were killed during the protests, December 15, at 10:00 am, in the “Bhesht Ali” cemetery in this city.

* Tunisia held its parliamentary elections on Saturday, but in the coastal city of Zarzis, this election does not attract the attention of young men. All they are waiting for is an opportunity to risk their lives on a smugglers’ boat heading to the European coast. More than ten years after the outbreak of the Tunisian revolution that set off what became known as the Arab Spring, poverty levels are increasing, the economy is on the verge of collapse, and the country’s political system is facing an acute crisis. The new parliament, which Tunisians voted for on Saturday, is expected to have no significant impact and will be without claws in light of the new constitution drafted by President Kais Saied himself during the current year, which centralized power in his hands.

* A member of the Civil Democratic Party (under establishment) indicated that Jordan needs more civil parties with programs that can better cope with challenges and changes facing youth. The member added that political parties need to educate young people on the idea of parties and elections on a programmatic democratic basis, especially since the future belongs to the current generations. He noted that parties are not only responsible for political life, but rather provide solutions to problems on the national scene, such as education, health, and public sector development.

* The Kafr Al-Salahat Youth Center, in Egypt, held a symposium titled “the Role of Youth in Political Participation”, attended by a number of young male and female members of the General Assembly of the Kafr Al-Salahat Youth Center. The lecture discussed the importance of youth political participation, noting that youth are a vital and effective element in society that has the ability to influence various aspects of cultural, social, economic and political life. It concluded that youth participation in political life is important to help young people and enable them to improve their living conditions and enhance their political presence.

السياسة والاندماج السياسي

* لم يكتف النظام الإيراني بقمع التظاهرات التي تشهدها العديد من المدن الإيرانية عقب مقتل الفتاة الكردية مهسا أميني على يد شرطة الآداب. ومنذ بدء تلك الاحتجاجات، لجأ النظام الإيراني إلى اعتقال العديد من الشباب المشاركين في التظاهرات وتعريضهم للتعذيب النفسي الذي يدفع الشباب نحو الانتحار. وأوضح باحثون أن الشباب الإيراني يلجأ إلى الانتحار بسبب الضغوط النفسية التي تعرضوا لها في السجون الإيرانية بعد اعتقالهم، حيث مارست الشرطة والباسيج أنواعًا مختلفة من التعذيب النفسي والجسدي ضد المعتقلين، مما يضعهم في مواقف تجبرهم نحو اللجوء إلى الانتحار هربًا من الضغوط النفسية السيئة.

* دعت مجموعة من شباب أحياء كرج شمال إيران، إلى إحياء الذكرى الأربعين لمهدي حضراتي أحد الأطفال الذين استشهدوا خلال احتجاجات 15 كانون الأول / ديسمبر الساعة 10:00 صباحًا في مقبرة “بهشت علي” في هذه المدينة.

 

* أجرت تونس انتخاباتها البرلمانية يوم السبت، ولكن في مدينة جرجيس الساحلية لم تستقطب هذه الانتخابات انتباه الشباب. فكل ما ينتظرهم هو فرصة للمخاطرة بحياتهم على متن قارب مهربين متجهين إلى الساحل الأوروبي. وبعد أكثر من عشر سنوات على اندلاع الثورة التونسية التي أطلقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، تتزايد مستويات الفقر، والاقتصاد على وشك الانهيار، والنظام السياسي في البلاد يواجه أزمة حادة. ومن المتوقع ألا يكون للبرلمان الجديد، الذي صوت التونسيون لصالحه يوم السبت، أي تأثير كبير وسيكون بلا مخالب في ضوء الدستور الجديد الذي صاغه الرئيس قيس سعيد بنفسه خلال العام الجاري، والذي جعل السلطة بين يديه.

* أشار عضو في الحزب المدني الديمقراطي (تحت التأسيس) إلى أن الأردن بحاجة إلى المزيد من الأحزاب المدنية ذات البرامج التي يمكنها التعامل بشكل أفضل مع التحديات والتغييرات التي تواجه الشباب. وأضاف العضو أن الأحزاب السياسية بحاجة إلى توعية الشباب بفكرة الأحزاب والانتخابات على أساس ديمقراطي برنامجي، خاصة وأن المستقبل هو ملك للأجيال الحالية. وأشار إلى أن الأحزاب ليست مسؤولة فقط عن الحياة السياسية، بل أنها أيضا تقدم حلولاً لمشاكل على الساحة الوطنية، كالتعليم والصحة وتطوير القطاع العام.

* أقام مركز شباب كفر الصلاحات في مصر ندوة بعنوان “دور الشباب في المشاركة السياسية” حضرها عدد من أعضاء الجمعية العمومية لمركز شباب كفر الصلاحات شبابا ونساء. وناقشت المحاضرة أهمية المشاركة السياسية للشباب، مشيرة إلى أن الشباب عنصر حيوي وفعال في المجتمع، كما أنه يمتلك القدرة على التأثير في مختلف جوانب الحياة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية. وخلصت إلى أن مشاركة الشباب في الحياة السياسية مهمة لمساعدة الشباب وتمكينهم من تحسين ظروفهم المعيشية وتعزيز حضورهم السياسي.

Economics and Entrepreneurship

* Turkey’s unemployment rate edged up to 10.2% in October, posing a potential challenge to President Tayyip Erdogan’s re-election hopes. Youth unemployment climbed nearly two points to just below 22%, a potential concern given that there will be six million first-time voters next year and with a big majority of young Turks saying they want change. Turkish officials and analysts said jobs and GDP posed election wildcards for the president, whose pro-growth political reputation has been bruised in recent years as inflation soared and the lira cratered to historic lows. 

* Al-Monitor revealed an unprecedented increase in the number of Iraqi Arabs residing in the Kurdistan region of Iraq, and the impact they have had on the social, economic, and political system within the region. The report indicated that “despite the Kurdish authorities’ refusal to disclose the numbers of Arabs currently residing within the region, their numbers are now estimated at “hundreds of thousands.” Former Minister of Minority Affairs in the Kurdistan government, Muhammad Ihsan, said that the money that the Arabs brought and invested in the real estate and business market “saved Kurdistan from an imminent catastrophe.” The report also indicated that “reactions varied between transferring Arab customs, traditions, and culture to Kurdistan, and its success in attracting a large number of Kurdish youth.”

الاقتصاد وريادة الأعمال

* ارتفع معدل البطالة في تركيا إلى 10.2٪ في تشرين ثاني / أكتوبر، مما يشكل تحديًا محتملاً لآمال إعادة انتخاب الرئيس رجب طيب أردوغان. وارتفعت بطالة الشباب ما يقرب من نقطتين إلى ما دون 22٪ بقليل، وهو مصدر قلق محتمل بالنظر إلى أنه سيكون هناك ستة ملايين ناخب لأول مرة في العام المقبل ومع غالبية كبيرة من الشباب الأتراك يقولون إنهم يريدون التغيير. قال مسؤولون ومحللون أتراك إن الوظائف والناتج المحلي الإجمالي يشكلان بطاقات انتخابية للرئيس، الذي تضررت سمعته السياسية المؤيدة للنمو في السنوات الأخيرة مع ارتفاع التضخم وانهيار الليرة إلى أدنى مستوياتها التاريخية.

* كشف موقع “المونيتور” عن زيادة غير مسبوقة في عدد العراقيين العرب المقيمين في إقليم كردستان العراق، وتأثير ذلك على النظام الاجتماعي والاقتصادي والسياسي داخل المنطقة. وأشار التقرير إلى أنه “على الرغم من رفض السلطات الكردية الكشف عن أعداد العرب المقيمين حالياً داخل الإقليم، فإن أعدادهم تقدر الآن بـ” مئات الآلاف”. وقال وزير شؤون الأقليات السابق في حكومة كردستان، محمد إحسان، إن الأموال التي جلبها العرب واستثمروها في سوق العقارات والأعمال “أنقذت كردستان من كارثة وشيكة”. كما أشار التقرير إلى أن “ردود الفعل تباينت بين نقل العادات والتقاليد والثقافة العربية إلى كردستان، ونجاحها في استقطاب عدد كبير من الشباب الكردي”.

Conflict

* Israeli occupation forces have killed a 16-year-old Palestinian girl during a tactical strike on the city of Jenin in the northern West Bank. The Palestinian Wellbeing Service said the girl was shot in the head on the roof of her home. Without a doubt, two different Palestinians were injured by Israeli fire during the strike, authorities said. 

* There remains areas in Daraa and As-Suwayda, in southern Syria, that are still outside the effective control of the regime forces. This is effectively encouraging Syrian youth to move to these areas, in escape from the compulsory conscription imposed by the Syrian authorities. In April 2021, the regime issued a law specific to the Daraa governorate, according to which it gives young people who refuse compulsory service a period of one year in which they will receive an “administrative postponement” starting from the date of registration with the relevant authorities. Conflicting decisions followed, such as a decision banning travel – merely a month later, followed by a new decision allowing obtaining a “travel permit” from recruitment centers. A member of the negotiation committees in Daraa believes that this decision (issuing travel permits) is merely for financial reasons. With the massive demand for travel documents, black market arose. Young men wishing to obtain a passport resorted to paying millions of Syrian pounds to obtain it as soon as possible in order to catch up with immigrants or travelers abroad. Overall, young people who do not wish to serve their compulsory service have only two options: fleeing outside the country whether through legal or illegal means, or fleeing to areas outside the control of the regime.

* The UN envoy, Abdullah Batili, called for an end to the transitional stages, laying the foundations for security and preparing for elections in order to make 2023 a year of peace and stability in Libya. During his participation in the launch of the “United Nations Framework for Cooperation in the Field of Sustainable Development”, Batelli urged Libyan leaders to listen to the call of their people to put an end to the transitional phases. He added that Libya needs urgent political action to improve the quality of people’s lives, including education, technology, and economic opportunities.

النزاعات

* قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 16 عاما خلال هجوم تكتيكي على مدينة جنين شمال الضفة الغربية. وقالت السلطات الفلسطينية إن الفتاة أصيبت برصاصة في رأسها على سطح منزلها. وقالت السلطات، دون شك، إن فلسطينيين مختلفين أصيبا بنيران إسرائيلية خلال الغارة.

* لا تزال مناطق في درعا والسويداء جنوبي سوريا خارج السيطرة الفعلية لقوات النظام. وهذا يدفع العديد من الشباب السوري على التوجه نحو هذه المناطق، هربًا من التجنيد الإجباري الذي تفرضه السلطات السورية. وكان النظام قد أصدر في نيسان / أبريل 2021 قانونًا خاصًا بمحافظة درعا يمنح بموجبه الشباب الرافضين للخدمة الإلزامية مدة سنة يحصلون خلالها على “تأجيل إداري” اعتبارًا من تاريخ التسجيل لدى السلطات المختصة. تلا ذلك قرارات متضاربة، مثل قرار حظر السفر – بعد شهر واحد فقط، تلاه قرار جديد يسمح بالحصول على “تصريح سفر” من مراكز التعبئة والتجنيد. ويعتقد أحد أعضاء لجان التفاوض في درعا أن هذا القرار (إصدار تصاريح السفر) يعود لأسباب مالية فقط. فمع الطلب الهائل على وثائق السفر، نشأت سوق سوداء. ولجأ الشبان الراغبون في الحصول على جواز سفر إلى دفع ملايين الليرات السورية للحصول على جوازاتهم في أسرع وقت من أجل اللحاق بالمهاجرين أو المسافرين إلى الخارج. وبشكل عام، فإن الشباب الذين لا يرغبون في أداء خدمتهم الإلزامية (تحت إطار التجنيد الاجباري)، فإنه أمامهم خياران فقط: الهروب إلى خارج البلاد سواء بوسائل قانونية أو غير قانونية، أو الهروب إلى مناطق خارجة عن سيطرة النظام.

* دعا المبعوث الأممي عبد الله بطيلي إلى إنهاء المراحل الانتقالية وإرساء أسس الأمن والتحضير للانتخابات لجعل عام 2023 عام السلام والاستقرار في ليبيا. وحث باتيلي، خلال مشاركته في إطلاق “إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة”، القادة الليبيين على الاستماع إلى دعوة شعوبهم لوضع حد للمراحل الانتقالية. وأضاف أن ليبيا بحاجة إلى تحرك سياسي عاجل لتحسين نوعية حياة الناس، بما في ذلك التعليم والتكنولوجيا والفرص الاقتصادية.

Development

* The Mohammed bin Rashid Al Maktoum Knowledge Foundation concluded the activities of the “Youth Knowledge Forum”, held in partnership with the United Nations Development Program. The forum included more than 20 dialogue and knowledge sessions on youth knowledge empowerment and to enhance their role in leading the paths of knowledge development. The closing day of the forum witnessed the organization of 4 dialogue sessions that discussed many topics, the most important of which is the role of innovation and technology in making the world more equitable, the challenges posed by the pandemic on the mental health of young people, reducing the financial knowledge gap between young generations, and the role of youth in supporting progress in implementing the sustainable development plan. 

* The “Youth Dialogue Forum” in Libya revealed an initiative to solve the long-standing crises afflicting the country, as it seeks to draw a roadmap for a stable state. The Libyan National Youth Foundation confirmed that the “first Libyan youth” summit will be held next February, with the aim of crystallizing a vision for a stable, democratic and advanced country with young minds, and establishing peace and community participation. This came during a press conference for the “Youth Dialogue Forum”, which is a youth civil institution that includes more than 7,000 members from all parts of Libya.

* The Fund for Combating and Treating Addiction and Abuse, in Egypt, participated in the Youth Visions Salon organized by the Bibliotheca Alexandrina in cooperation with the Ministry of Youth and Sports under the title “The Relationship of Social Media with Rumors and Their Impact on Youth and How to Address Them”. The event was attended by 2000 students at Alexandria University.

التنمية

* اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة فعاليات “منتدى المعرفة الشبابي” الذي أقيم بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وتضمن المنتدى أكثر من 20 جلسة حوار ومعرفة حول التمكين المعرفي للشباب وتعزيز دورهم في قيادة مسارات تنمية المعرفة. وشهد اليوم الختامي للمنتدى تنظيم 4 جلسات حوارية ناقشت العديد من الموضوعات، من أهمها دور الابتكار والتكنولوجيا في جعل العالم أكثر إنصافاً، والتحديات التي يشكلها الوباء على الصحة النفسية للشباب، بالإضافة إلى تقليص فجوة المعرفة المالية بين الأجيال الشابة، ودور الشباب في دعم التقدم في تنفيذ خطة التنمية المستدامة.

* كشف “منتدى الحوار الشبابي” في ليبيا عن مبادرة لحل الأزمات المزمنة التي تعاني منها البلاد، حيث يسعى إلى رسم خارطة طريق لدولة مستقرة. أكدت المؤسسة الوطنية الليبية للشباب أن قمة “الشباب الليبي الأول” ستنعقد في شباط / فبراير المقبل، بهدف بلورة رؤية لبلد مستقر وديمقراطي ومتقدم عقول شابة، وترسيخ السلام والمشاركة المجتمعية. وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لـ “منتدى حوار الشباب” وهو مؤسسة أهلية شبابية تضم أكثر من 7000 عضو من جميع أنحاء ليبيا.

* شارك صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي في مصر في صالون رؤى الشباب الذي نظمته مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة تحت عنوان “علاقة وسائل التواصل الاجتماعي بالإشاعات وأثرها على الشباب والشباب وكيفية مواجهتهم”. وقد حضر الحفل 2000 طالب وطالبة في جامعة الإسكندرية.

The content in MENARY Monitor’s editions do not represent the views of MENAACTION’s staff

لا يمثل محتوى مرصد شباب الشرق الأوسط وشمال افريقيا أفكار أو وجهات نظر فريق عمل مينا أكشن

Donate to Support our Work

تبرعوا لدعم عملنا


Donate

Join our Mailing List

انضموا لقائمتنا البريدية

1 thought on “MENARY Monitor Edition 91”

  1. Pingback: 2022 – Fourth Quarter – MENAACTION

Leave a Comment

Your email address will not be published.

Scroll to Top